عدد ايات سورة النور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩
عدد ايات سورة النور

سورة النور

نزلت سورة النور على سيدنا محمد صلَّى الله عليه وسلم في المدينة المنورة، وبذلك تُعدّ السورة من السور المدنيَّة، وهي السورة الرابعة والعشرون بالنسبة لترتيب سور القرآن الكريم، وتقع في الجزء الثامن عشر ويبلغ عدد آياتها 64 آية كريمة، ومن الجدير بالذكر أنَّ سورة النور تنتمي إلى المثاني من القرآن الكريم، والمثاني هي السور التي تلي المئين، أي أنَّه بلغ عدد آياتها مئتي آية أو قريب من ذلك[١]، وقد تناولت السورة الكثير من المواضيع التي وردت في معظم السور التي نزلت بعد الهجرة النبويَّة مثل تشريع الأحكام وبيان آداب وفضائل الدين الإسلاميّ، وقد خصّت سورة النور الذكر لمجموعة من التشريعات التي تُعنى بالجانب الأخلاقي والتوجيهيّ للمسلمين؛ إذ إنَّها بيَّنت كيفية التعامل مع بعض القضايا التي يتعرض لها المجتمع الإسلاميّ، ومن أهم الموضوعات التي تطرقت إليها السورة هو موضوع الأسرة كونها تُعدّ أساس قيام المجتمع ونواته الأولى، وتحدّثت كذلك عن حدود الله سبحانه وتعالى التي فرضها وجعل في تشريعها حماية وحفظ للأمة الإسلاميَّة من كل مظاهر الفساد التي قد تدمرها، بالإضافة إلى تطهيرها من أي انحلال أخلاقيّ قد يؤدّي إلى ضياع القيم والمُثل وانهدام بنيان المجتمع، وتجدر الإشارة إلى أنَّ مضمون سورة النور جاء ليُبيّن للناس ما هي الحدود الشرعيَّة والغاية منها، ولذلك ينبغي على كل مسلم أن يتمعَّن في هذه السورة ويفهم مدلولاتها ليكون قادرًا على تجنيب نفسه ارتكاب الفواحش والمعاصي التي ذكرت السورة الكريمة كل من وقع بها، وفي هذا المقال حديث عن سورة النور بالتفصيل[٢][٣].


عدد آيات سورة النور

إنَّ سورة النور من السور المدنيَّة، وتحتوي على أربع وستين آية، وعدد كلماتها ألف وثلاثمائة وست عشرة كلمة، ولا يوجد خلاف على ذلك بين العادّين، وبدأت سورة النور بخبر فقال الله تعالى: {سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النور: 1] وفي ذلك تنبيه وإشارة إلى أنَّ هذه السورة العظيمة غنيَّة بالفرائض والأحكام الشرعيَّة وخصّت بالذكر حدود الله سبحانه وتعالى، إذ اشتملت آيات سورة النور على كل ما يدعم ويوضّح حكم الله جلّ جلاله وكيف أنَّ في تشريعه ينتشر الهدى والنور في المجتمع الإسلاميّ وهذا هو سبب تسميتها بالنور، إذ إنَّ في نزولها كُشف الظلم وظهر الحق وجاء النور الرَّباني ليُبدِّد هذا الظلام الذي كان فيه المسلمون في تلك الفترة، فقد فضحت سورة النور المشركين والمنافقين وبيَّنت نواياهم الباطلة، وشرَّعت الأحكام التي تحفظ المسلمين وتحميهم من الشرور، فقد منَّ الله سبحانه وتعالى على المسلمين لمّا أنزل عليهم سورة النور هذه السورة التي صانت الأمة الإسلاميَّة ورفعت من مكانتها بما احتوت عليه من حكم الله عزَّ وجل وحكمته[٤].


أسباب نزول سورة النور

اختصَّ أصحاب تفسير ودراسة علوم القرآن الكريم مجموعة من الآيات الكريمة بأنَّ لها أسباب نزول واضحة وناتجة عن بعض المواقف والأحداث التي تعرَّض لها المسلمون ممَّا استدعى نزول آيات بيَّنت حكم الله سبحانه وتعالى فيها، وفيما يأتي ذكر لأسباب نزول سورة النور[٥][٦]:

  • استئذان بعض فقراء المهاجرين من النبي صلى الله عليه وسلم أن يتزوجوا من بغايا أهل المدينة، والبغايا هنَّ النساء اللواتي يُعرفن بالزنا، وقد كان يُطلق عليهنَّ صواحب الرايات، وذلك لشهرتهنَّ وشيوع صيتهنَّ، إذ كانت الواحدة منهنَّ تضع على بيتها راية ليستدلَّ الناس عليها، فنزلت الآية الكريمة {الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً} [النور: 2] لتحريم الزواج من الزاني أو الزانية، كما ورد أنَّها نزلت في الرجل الذي أراد الزواج من أم مهدون، وهي جارية مسافحة كانت تشترط لمن يتزوَّجها أن تكفيه النفقة.
  • نزول آيات اللعان لما جرى مع هلال بن أمية، إذ إنَّه قذف امرأته وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك، فقال له النبي عليه الصلاة والسلام: (البَيِّنَةَ أوْ حَدٌّ في ظَهْرِكَ) [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ثم نزلت آية اللعان لتبرئة ظهر هلال، وأما اللعان فهو أن يجد الرجل زوجته مع رجل آخر، ولا يكون هناك شاهد غيره، فيشهد أربع شهادات أنه صادق بما رماها به من تهمة الزنا، وفي الخامسة يلعن نفسه إن كان كاذبًا، وتدفع المرأة العذاب عن نفسها بأربع شهادات أنه من الكاذبين، وفي الخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين[٧].
  • حادثة الإفك واتهام المنافقين للسيدة عائشة رضي الله عنها بصفوان بن المعطل رضي الله عنه في أحد الغزوات التي غزاها النبي صلى الله عليه وسلم، إذ إنَّها تأخرت عن الجيش لما فقدت عقدها، ورجعت لتبحث عنه، فرحل القوم عنها وأصبحت بعيدةً عنهم، وبقيت في انتظارهم ليعودوا إليها حتى غلب عليها النوم، فوصلها صفوان بن المعطل إذ كان من وراء الجيش، فعرفها وانطلق بها إلى القوم، فقذفها المنافقون من أهل المدينة به، وكان عبدالله بن أبي بن سلول هو من تولى كبره، فنزلت آية {إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ} [النور: 11]، وفي نزول هذه الآيات تبرئة لكل منهما.
  • قطع أبي بكر الصديق رضي الله عنه النفقة عن مسطح بن أثاثة لخوضه في حادثة الإفك، إذ غضب أبو بكر الصديق منه وحلف أن يقطع عنه النفقة لما قام به، فنزلت الآية من قوله تعالى: {وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ} إلى قوله: {أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ} [النور: 22]، فلمّا سمع أبو بكر الصديق بها قال والله إنّي أحب أن يغفر الله لي وأعاد النفقة لمسطح بن أثاثة طمعًا بفضل الله سبحانه وتعالى ومغفرته.


مقاصد سورة النور

جاءت سورة النور حاملةً معها نورًا يهدي الناس إلى سبيل الرشاد، فالقيم والأخلاق والأحكام الشرعية التي وردت فيها كانت كافة لتنظيم حياة المسلمين وإدارتها، فقد وضع الله سبحانه وتعالى فيها كل ما يجعل من الإنسان طاهرًا وعزيزًا، وفيما يأتي ذكر لأهم مقاصد سورة النور[٨]:

  • بيان أنَّ جميع ما ورد من أحكام وتشريعات في هذه السورة هو خير للناس وفيه صلاحهم في الدنيا وسعادتهم في الآخرة.
  • الحث على الطهارة والعفة والتحذير من ارتكاب الزنا وقذف المحصنات لما فيها من خطر على الفرد والمجتمع بأكمله.
  • تبرئة السيدة عائشة رضي الله عنها من حادثة الإفك التي اتهمها بها المنافقون وبيان أهمية حسن الظن بالمسلمين.
  • التحذير من اتباع خطوات الشيطان لما ينتج عنها من انتشار للفاحشة وضياع للأخلاق، والدعوة لنشر الخير والفضيلة في المجتمع.
  • الاهتمام بتعليم المسلمين الآداب الاجتماعية عامة وآداب البيوت على وجه الخصوص للوقاية من وقوع الجريمة.
  • التأكيد على أهمية المساجد ودورها في تربية الجيل المسلم على مبادئ الدين الإسلامي وأخلاقه الكريمة، خاصةً وأنَّ الصلاة هي رأس العبادات.


المراجع

  1. عبد الله بن عبد العزيز العقيل (24-3-2008)، "السبع الطوال والمثاني والمئين والمفصَّل"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  2. "التعريف بسورة النور"، e-quran، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  3. "مضمون سورة النور"، e-quran، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  4. "سورة النور"، al-eman، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  5. "أسباب نزول سورة النور"، islamweb، 16-8-2004، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  6. "أسباب نزول سورة النور"، e-quran، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  7. "العنة واللعان وأحكام الملاعنة "، islamweb، 16-3-2006، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.
  8. "مقاصد سورة النور"، islamway، 27-4-2014، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019. بتصرّف.