علاج الضغط على الاسنان اثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٤٩ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
علاج الضغط على الاسنان اثناء النوم

الضغط على الأسنان أثناء النوم

كثيرة هي الطرق التي يكشف بها جسم الإنسان عما يخفيه من أفكار داخلية، أفكار تترجم على هيئة حركات وإيحاءات جسدية عفوية لا إرادية يمكن تحليلها بسهولة من قبل المختصين بعلم لغة الجسد، إذ تعتبر هذه اللغة أكثر صدقًا إذا ما قورنت بلغة الكلام، فهي اللغة التي يصعب السيطرة عليها على اعتبار أنها لا شعورية تبعث برسائل خفية تحمل كثير من مشاعر وأحاسيس المرء الداخلية، فترى أن عدم بوح شخص ما بمكنونات قلبه أو محاولته إظهار عكس ما يبطن أمر يمكن معرفته من قبل متقني علم لغة الجسد، ومن أشهر الحركات اللا إرادية رمش العين، وتحريك الفم، وهز القدمين، بالإضافة إلى الضغط على الأسنان، وهي الحركة التي سنحاول تسليط الضوء عليها قدر الإمكان خلال هذا المقال.

ويعرف الضغط على الأسنان أيضًا بصرير الأسنان أو الكزّ على الأسنان، وهي حركة لا شعورية تصيب جميع الناس على اختلاف أعمارهم، من خلالها يعض الشخص على أسنانه بقوة خصوصًا أثناء النوم، ومن الجدير بالذكر أن هذه الحركة تدخل في إطار الحركات التي تتراوح قوتها ما بين خفيفة يمكن التغاضي عنها، وعنيفة تتطلب تدخلًا طبيًا عاجلًا بغية إيقافها والتخلص منها، وذلك بسبب الآثار السلبية المترتبة على استمرارها.


علاج الضغط على الأسنان أثناء النوم

إنّ أعراض مشكلة الضغط على الأسنان خطيرة وقابلة للتطور بسرعة، لذا ينصح بمراجعة أقرب طبيب مختص للوقوف على الأسباب المؤدية لها، فتشخيص المريض بطريقة صحيحة ودقيقة هو العلاج المثالي لمثل هذه حالات، وخلال رحلة العلاج التي قد تسلك نهجًا نفسيًا أو عضويًا قد يضطر المريض لاستخدام واقٍ فموي عند الخلود للنوم وذلك من أجل إيقاف المضاعفات الناجمة عن الضغط المستمر على الأسنان.


أسباب الضغط على الأسنان

يوجد العديد من الأسباب التي تقف خلف الإصابة بحالة الضغط على الأسنان، والتي يمكن تصنيفها إلى نقطتين كما يلي:

أسباب نفسية

مثل التوتر والقلق والعصبية المفرطة، ويمكن القول إن ما يقرب 70% من حالات الضغط على الأسنان ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالوقوع تحت الضغوط النفسية على اختلافها، وذلك لأن هذا النوع من الإجهاد يصعب التعبير عنه من قبل شريحة واسعة من الناس الذين يفضلون التغاضي عنه، ومع مرور الوقت تتراكم المشاعر السلبية في قلب صاحبها لتصل حد الإشباع، عندها تخرج من حيز السيطرة إلى اللا سيطرة، فترى أن هذا الكبت النفسي يعبر عنه الجسد بوسائل مختلفة كالضغط على الأسنان.

أسباب عضوية

مثل الإصابة بالالتهابات الهضمية، أو الحمّى، أو اضطرابات النوم كانقطاع التنفس وغيرها، إذ يعد مصابو تلك المشاكل أكثر عرضة من غيرهم للضغط على أسنانهم خلال النوم، كما أن أسلوب الحياة الذي يتبعه المرء له أبلغ الأثر في زيادة نسبة الإصابة بمثل هذه الحالة، فإن التدخين بشراهة والإفراط في تناول الكحول والمنبهات مثل القهوة والشاي قد يسبب الضغط على الأسنان أثناء النوم، ناهيك عن أن تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية قد تصيب صاحبها بحالة الضغط على الأسنان كأثر جانبي، خصوصًا تلك الأدوية المضادة للاكتئاب والذهان.


أعراض الضغط على الأسنان

على الرغم من أن طبيعة الضغط على الأسنان تختلف من شخص لآخر، إلا أن أعراض الإصابة بها تقريبًا واحدة، ومنها نذكر:[١]

  • ظهور صوت مسموع ومزعج نتيجة احتكاك الأسنان فيما بينها.
  • إصابة الأسنان بالتكسر والتآكل الأمر الذي يؤدي إلى زيادة حساسية الأسنان والشعور بآلام بسبب تكشف العصب.
  • تآكل النسيج الداخلي للخد بسبب الجز المستمر الذي قد يطالها مما يسبب جروحًا وخدوشًا تفضي إلى التهابات حادة.
  • المعاناة من آلام وتصلب في عضلات الفك عند الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بآلام حادة في الأذن وبصداع قوي في الحالات المتقدمة.


المراجع

  1. "Bruxism (teeth grinding)", mayoclinic, Retrieved 22-5-2020. Edited.