علاج قرحة المعدة للحامل

علاج قرحة المعدة للحامل

ما هي قرحة المعدة؟

تُعرف قرحة المعدة بأنها تقرحات مفتوحة تظهر على بطانة المعدة عند الإنسان، وقد تظهر تلك القرحات أيضًا في جزء الأمعاء الواقع خارج المعدة مباشرةً، وتعرف حينها بقرحة الاثني عشر، ويشيع بين الناس استخدام مصطلح القرحة الهضمية للإشارة إلى القرحات السابقة، ومع أن المضاعفات الناجمة عن قرحة المعدة غير شائعة نسبيًا بين المرضى، فإنها تنطوي على حالات شديدة الخطورة تهدد حياة المريض، وهي تتضمن أساسًا المعاناة من النزيف في مكان القرحة، والإصابة بانسدادٍ معويٍ نتيجة وجود القرحة التي تعيق حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي، وحدوث انثقاب في بطانة الأمعاء حيث توجد القرحة[١].


عمومًا يمكن الوقاية أحيانًا من الإصابة بقرحة المعدة عبر تلافي التعرّض لمسبباتها؛ فعلى سبيل المثال يمكن الوقاية من الإصابة بالبكتيريا المسببة لقرحة المعدة عبر تنظيف اليدين جيدًا بالماء والصابون على مدار اليوم، فضلًا عن غسل جميع الأطعمة والخضراوات قبل تناولها، أما إذا كانت القرحة ناجمةً عن تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، فيمكن تجنب حدوثها عبر التقيّد بالجرعة التي يوصي بها الطبيب، والامتناع عن استهلاك المشروبات الكحولية طوال مدة العلاج بتلك الأدوية[٢].


كيف يمكن علاج قرحة المعدة للحامل؟

يعتمد علاج قرحة المعدة إذا كنت حاملًا على السبب الكامن وراءه، بيد أن الوسائل العلاجية المتبعة عادةً تتضمن كلًا مما يأتي[٣]

  • المضادات الحيوية: يوصيك الطبيب بتناول هذه المضادات إذا كانت قرحة المعدة راجعةً إلى بكتيريا الملوية البوابية، ويعتمد اختيار المضاد الحيوي المناسب على مكان وجود البكتيريا ومعدل مقاومتها للمضادات الحيوية، بيد أن الأمر يتطلب غالبًا أن تتناوليها لمدة أسبوعين جنبًا إلى جنب مع مضادات الحموضة[٣]، وعمومًا تكون بعض أنواع المضادات الحيوية صالحةً للاستخدام أثناء الحمل، في حين يكون بعضها الآخر خطرًا على صحتك وصحة جنينك، لذلك ينبغي لكِ ألّا تتناوليها إطلاقًا إلّا بعد استشارة طبيبك، فهذا الأمر يقيك خطر تأثيراتها الجانبية[٤].
  • مثبطات مضخة البروتون: تكمن آلية عمل هذه الأدوية في تقليل كمية أحماض العمدة عبر تثبيط بعض أجزاء الخلايا المسؤولة عن إنتاج الحمض، ومع ذلك إذا تناولتِ هذه الأدوية بجرعات كبيرة لمدة طويلة، فقد يزداد خطر إصابتك بكسور الورك أو الرسغ، لذلك استشيري طبيبك بشأن تناول مكملات الكالسيوم بالتزامن معها[٣]، وعمومًا تصنف جميع أدوية مثبطات مضخة البروتون على أنها آمنة للاستخدام أثناء الحمل، باستثناء دواء أوميبرازول الذي ينطوي على بعض المخاطر على صحتك وصحة جنينك[٥].
  • مضادات الحموضة: تفيد مضادات الحموضة المباعة دون وصفة طبية في علاج قرحة المعدة، فهي تعادل تأثير حمض المعدة وتخفف آلام المعدة بسرعةٍ كبيرةٍ، وقد تنطوي على بعض التأثيرات الجانبية مثل الإسهال والإمساك، ومع أن هذه الأدوية تخفف أعراض قرحة المعدة، فإنها لا تعالج القرحة نفسها[٣]، وعمومًا يكون تناول معظم مضادات الحموضة آمنًا خلال الحمل، بيد أنه يستحسن بكِ أن تتجنبي تناول الأدوية المكوّنة من المغنيسيوم إذا بلغتِ الثلث الأخير من الحمل، فهي قد تتداخل مع الانقباضات التي تصيبك أثناء المخاض، كذلك ينبغي لكِ أن تتجنبي الأدوية التي تحتوي على مستويات مرتفعة من الصوديوم، فهي يحتمل أن تسبب احتباس السوائل في أنسجة جسمك[٦].
  • الجراحة: تستدعي بعض الحالات النادرة من قرحة المعدة أن تخضعي إلى عمل جراحي لعلاجها، ويكون ذلك ضروريًا إذا تكرر حدوث القرحات لديك، أو إذا ترافقت مع النزيف أو تمزق بطانة المعدة وانثقابها، وتتضمن الخيارات الجراحية المتاحة إزالة القرحة كليًا، وأخذ أنسجة من الأمعاء لوضعها مكان القرحة، وربط الشريان النازف[٢].


هل يوجد سبب محدّد للإصابة بقرحة المعدة للحامل؟

لا يوجد أي سببٍ محددٍ خاصٍ بالإصابة بقرحة المعدة عند الحامل دونًا عن سواها، فالقرحة تحدث عمومًا نتيجة عدم التوازن بين العصارات الهضمية في المعدة والاثني عشر، وقد تحدث أيضًا بفعل الإصابة بعدوى بكتيرية معروفة بالملوية البوابية[٧]، فهذه العدوى البكتيرية تعرف بشيوعها بين النّاس، فهي قد تصيب الشخص دون دراية منه لأنها لا تسبب أي أعراض في الأحوال العادية، وتعيش البكتيريا المسببة لهذه العدوى في بطانة المعدة، وهي تصيب النّاس على اختلاف أعمارهم، وقد تؤدي أحيانًا إلى تهيج بطانة المعدة وزيادة تعرضها إلى التلف بفعل أحماض المعدة[٨].


ما هي أعراض الإصابة بقرحة المعدة؟

تتجلى أبرز أعراض قرحة المعدة في إحساسكِ بألمٍ خفيفٍ وحارقٍ في معدتك، فقد يحدث هذا الألم في منطقة البطن بين السرّة والقفص الصدري، وتشتد هذه الآلام عادةً في أوقات معينة؛ فقد تشعرين بالألم عندما تكون معدتك فارغةً، سيما أثناء النوم ليلًا أو بين الوجبات، وربما يتوقف هذا الألم أو يختفي عند تناولك الطعام أو نتيجة تناولك مضادات الحموضة، وهو يستمر مدةً تتراوح بين دقائق وساعات، ويتسم بأنه يصيبك لعدة أيام أو أسابيع أو شهور، ويحتمل أن يترافق كذلك مع أعراض أخرى تتضمن ما يأتي[٩]

  • معاناتك من الانتفاخ والتجشؤ.
  • إحساسك بالغثيان في معدتك.
  • معاناتك من ضعف الشهية.
  • معاناتك من القيء.
  • إصابتك بخسارة الوزن.


متى تجب زيارة الطبيب؟

إذا ظهرت لديك الأعراض التالية، فهذا الأمر يعني أن قرحة المعدة سببت بعض المضاعفات الخطيرة التي تستلزم مراجعة الطبيب فورًا[٩]:

  • شعورك الدائم بالضعف أو الإعياء.
  • معاناتك من صعوبة التنفس.
  • معاناتك من خروج الدم مع القيء، أو تحول لون القيء ليشبه لون القهوة.
  • معاناتك من نزيف الدم مع البراز، أو تحول لونه ليصبح أسودَ.
  • إحساسك بآلام شديدة ومفاجئة في المعدة لا تزول حتى بعد تناولك مسكنات الآلام.


من حياتكِ لكِ

إذا كنتِ حاملًا ومصابةً بقرحة المعدة، فتوجد بعض النصائح التي يمكنك اتباعها بهدف تخفيف أعراض هذه الحالة، وهي تتضمن كلًا مما يأتي[١٠]:

  • تناولي وجبات طعام صغيرةً، فهذا الأمر يحول دون شعورك بالجوع وفراغ معدتك، ويخفف أعراض قرحة المعدة.
  • تجنبي الإكثار من تناول الطعام أثناء الوحبات، فهذا الأمر يحفز إنتاج كميات إضافية من حمض المعدة.
  • أكثري من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية ضمن الوجبات.
  • تناولي مكملات الثوم الغذائية المغلّفة، سيما إذا كانت قرحة المعدة لديكِ مرتبطةً ببكتيريا الملوية البوابية.
  • تناولي عصير الملفوف لأنه يخفف أعراض قرحة المعدة.


المراجع

  1. "Stomach ulcer", nhs, Retrieved 2020-8-13. Edited.
  2. ^ أ ب "Stomach Ulcers and What You Can Do About Them", healthline, Retrieved 2020-8-13. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Peptic ulcer", mayoclinic, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  4. "Is it safe to take antibiotics during pregnancy?", mayoclinic, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  5. "Treatment of Gastroesophageal Reflux Disease During Pregnancy", ncbi.nlm.nih, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  6. "Heartburn, Acid Reflux, and GERD During Pregnancy", healthline, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  7. "Stomach Ulcer During Pregnancy - Causes, Symptoms, Diagnosis & Treatments", momjunction, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  8. "Causes -Stomach ulcer", nhs, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  9. ^ أ ب "Symptoms & Causes of Peptic Ulcers (Stomach Ulcers)", niddk.nih, Retrieved 2020-8-9. Edited.
  10. "How to handle your stomach ulcer during pregnancy? I", profmed, Retrieved 2020-8-9. Edited.
397 مشاهدة