فيتامين د والوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
فيتامين د والوزن

فيتامين د

فيتامين د من الفيتامينات الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان لإنجاز العمليات الحيوية المختلفة، كما أنه ضروري للحفاظ على صحة العظام والأسنان وذلك من خلال تسهيل امتصاص الجسم لعنصري الكالسيوم والفسفور، وللحفاظ على صحة نظام المناعة، وفيتامين د من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويحصل عليه الجسم من خلال تصنيعه عند التعرض للشمس، أو من بعض الأطعمة، إلّا أنه لا يوجد طبيعيًا في العديد من الأطعمة، لذا يوصي الأطباء بالتعرض لأشعة الشمس يوميًا بمدة تتراوح من 5 دقائق إلى 30 دقيقة على الأقل، أو الحصول على الاحتياج اليوم منه، والمقدر بـ 600 وحدة دولية والمساوي لـ 15 ميكروغرام، من خلال تناول المكملات الغذائية[١].


يعاني ما يزيد عن 50% من سكان العالم من نقص في فيتامين د، إذ يعاني ما يقارب المليار شخص من مختلف أنحاء العالم ومن مختلف الأعراق والفئات العمرية من نقص في هذا الفيتامين الهام، وذلك يعزى إلى نمط الحياة من قلة في النشاطات الخارجية، والتي يقل فيها التعرض لأشعة الشمس، كما تؤثر البيئة وطبيعة المنطقة التي يعيش فيها أولئك الأشخاص ومناخها، ويعد ارتفاع نسبة انتشار نقص فيتامين د في العالم مشكلة صحية عامة، وغاية في الخطورة، إذ إن نقصه يعدّ عامل خطر في زيادة عدد الوفيات بين سكان العالم، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الاحتياج اليومي والموصى به لفيتامين د قد يتزايد للحد من الأمراض المزمنة والتقليل منها[٢].


فيتامين د وزيادة الوزن

ترتبط مستويات فيتامين د في الجسم مع السمنة، وزيادة الوزن، ويؤثر كل منهما على الآخر، فتوجد دراسات تبحث مدى تأثير الحصول على كميات كافية من فيتامين د وقدرته على تخفيض الوزن؛ إذ لوحظ أن الحصول على كميات كافية من فيتامين د له دور كبير في تعزيز فقدان الوزن، وتخفيض نسبة الدهون في الجسم، كما أن هناك دراسات أخرى تبحث في تأثير الوزن الزائد على انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم، وتشير هذه الدراسات إلى أن زيادة كتلة الجسم عن مستواها الطبيعي، وزيادة نسبة الدهون تتسبب بانخفاض في مستويات فيتامين د في الجسم[١].


فيتامين د وفقدان الوزن

وفقًا لنتائج الأبحاث التي قدمت في المؤتمر الأوروبي للسمنة في براغ عام 2015، فإن المكملات الغذائية من فيتامين د لها القدرة على المساعدة في فقدان الوزن الزائد لدى المرضى الذين يعانون من السمنة أو حتى من السمنة المفرطة، ويعانون من نقص في فيتامين د في نفس الوقت[٣]. تشير دراسات حديثة أجراها فريق إيطالي من جامعة ميلانو، أن نقص فيتامين د مرتبط بزيادة الوزن والسمنة ومضاعفاتها، كما بينت أن تناول المكملات الغذائية من فيتامين د قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة على إنقاص وزنهم، إلّا أن نتائج هذه الدراسة كما يوضح الفريق الذي أجراها لا تعد حاسمة أو مؤكدة لغاية الآن، إذ كانت هذه الدراسات تشمل 400 شخص يعانون من السمنة ومن نقص في فيتامين د، وطبق عليهم نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية، وقسموا إلى ثلاث مجموعات، بحيث لم يتناول الأشخاص في المجموعة الأولى أيًا من مكملات فيتامين د، بينما تناولت المجموعة الثانية والثالثة 25000 وحدة دولية و100000 وحدة دولية من فيتامين د شهريًا على الترتيب، وبعد الاستمرار في هذا النظام الغذائي مدة ستة أشهر تبين خسارة المشاركين في المجموعتين الثانية والثالثة وزنًا أكبر مما خسره المشاركون في المجموعة الأولى.


كانت النتيجة التي توصل لها فريق البحث أن تناول المكملات الغذائية من فيتامين د لها القدرة على المساعدة في تقليل الوزن، كما يعزز تأثير النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية في تقليل الوزن، لذا ينصح الباحثون الأشخاص الذين يعانون من السمنة باختبار مستويات فيتامين د لديهم، وتناول المكملات الغذائية من فيتامين د في حال كانوا يعانون من نقصٍ فيه[٤].


زيادة الوزن ومستويات فيتامين د في الجسم

تبحث العديد من الدراسات علاقة السمنة بانخفاض مستويات فيتامين د في الجسم، إذ لوحظ أن الأشخاص البدينين يعانون غالبًا من نقص فيتامين د، ويرجّح البعض أن ذلك قد يعود لأسباب عديدة غير مثبتة علميًا، فمنهم من يرجعها لتناول البدينين لكميات قليلة من الأطعمة الغنية بفيتامين د، ومنهم من يرجعها لأنماط الحياة المختلفة، فقد يميل البدينون لتغطية أجسامهم وعدم كشفها، وبالتالي عدم تعريضها لأشعة الشمس كما ينبغي، وقد يرجعها البعض الآخر إلى اختلاف مستويات الأنزيمات المسؤولة عن تحويل فيتامين د إلى شكله النشط من جسم إلى آخر، ونتيجةً لذلك فإن احتياج الأفراد لفيتامين د يعتمد على كتلة الجسم، فالأشخاص البدينون، يحتاجون لكميات أكبر من فيتامين د للحصول على كفايتهم منه، وهذا ما قد يفسر كونهم الأكثر عرضة لنقص مستويات فيتامين د[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Rachael Link, MS, RD (2017-3-28), "Can Vitamin D Help You Lose Weight?"، healthline, Retrieved 2018-11-25. Edited.
  2. Rathish Nair and Arun Maseeh, "Vitamin D: The “sunshine” vitamin"، ncbi, Retrieved 2018-11-25. Edited.
  3. Brianne M. Aiken (2015-5-9), "Vitamin D aids weight loss in obese, overweight patients"، clinicaladvisor, Retrieved 2018-11-26. Edited.
  4. Robert Preidt, "Vitamin D Supplements Might Help Some Lose Weight"، webmd, Retrieved 2018-11-25. Edited.