كيفية عمل غسول طبيعي للفم

كيفية عمل غسول طبيعي للفم

ما هي فوائد استخدامكِ لغسول الفم؟

لا يُعد غسول الفم بديلًا لفرشاة الأسنان إلا أن إضافته لروتين النظافة اليوميّ الخاص بالفم مفيدٌ جدًا، وهو يتوافر بنوعين رئيسين: تجميليّ وعلاجي؛ يحتوي الغسول العلاجيّ على مكوناتٍ تتحكم وتحد من رائحة الفم وتسوس الأسنان والتهاب اللثة، أما التجميلي فيُخفي رائحة فمكِ الكريهة مؤقتًا مع إكسابه رائحةً منعشةً، وإليكِ فيما يأتي بعض فوائد غسول الفم[١][٢]:

  • منع تراكم الترسبات على أسنانكِ وإزالتها من الأماكن التي لا تصلها فرشاة الأسنان كون الغسول مادةً سائلةً، كما أنه يكسب أنفاسكِ رائحةً منعشةً تجذب البعض .
  • تعزيز صحة فمكِ بتقليل عدد البكتيريا فيه وعلاج تقرحاته ومنع التهابات اللثة وتخفيف حالات التسوس وتجاويف الأسنان مما يقويها وينقيها من المعادن عند الانتظام باستخدامه.
  • تبييض أسنانكِ مع مرور الوقت في حال اقتناء غسول مخصص لهذا الغرض.


كيف يمكنكِ عمل غسول طبيعي للفم؟

لا يستلزم اقتناء غسول الفم وصفةً طبيةً، لما له من بدائل منزلية بعدد هائل وبمكونات في متناول اليد، لذا لا تقلقي بشأن نفاد غسول الفم الخاص بكِ، إذ يمكنكِ إعداده في لمح البصر دون الحاجة لمجهود منقطع النظير، وإليكِ فيما يأتي بعض وصفات صنع غسول الفم[١]:


غسول صودا الخبز

إن صودا الخبز أحد الحلول الرائعة المُحاربَة لرائحة الفم الكريهة والبكتيريا، إذ إن قلويتها ترفع درجة حموضة اللعاب بما يُعادل الأحماض المنتجة بواسطة بكتيريا الفم عند استهلاك المشروبات كالصودا والكافيين، ولتحضير هذا الغسول أضيفي نصف ملعقةٍ صغيرةٍ من بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز إلى نصف كوب ماء دافئ، ثم امزجيه جيدًا ومضمضي فمك به قبل تنظيف أسنانك أو بعده من 3- 4 مرات يوميًا.


غسول زيت جوز الهند

إن تطهير الفم بزيت جوز الهند ينظفه ويزيل سمومه بفاعليةٍ، كما يقلل تكوين لويحات الأسنان والتهاب اللثة الناتج عنها، ولصنع هذا الغسول اغمري فمكِ بملعقة كبيرةٍ من زيت جوز الهند لمدة 10- 15 دقيقةً، ثم ابصقيه، يمكنكِ القيام بروتين العناية بالفم مرةً يوميًا قبل تنظيف أسنانكِ بالفرشاة.


غسول الملح

غسل الفم بالماء المالح يخفف ترسبات الأسنان ويقلل عدد الميكروبات الفموية إجمالًا، ولاستخدام هذا الغسول أضيفي نصف ملعقة ملح طعام صغيرة إلى نصف كوب ماء فاتر ثم اخلطيهم ومضمضي فمك بالمحلول 2- 3 مرات يوميًا بعد تناول الطعام.


غسول الصبار

شطف الفم بالصبار يقلل مشاكل اللثة عامةً كالنزيف واللويحات وغيرها، ولتحضيره اخلطي نصف كوب عصير صبار مع نصف آخر من الماء المقطر ونصف ملعقة صودا خبز صغيرة، ثم اشطفي الفم بهذا المزيج بعد تنظيف أسنانكِ 3- 4 مرات يوميًا.

غسول الزيوت الأساسية

لاستخدامه اخلطي 2- 3 قطرات من أيّ من زيت النعناع أو زيت القرفة أو زيت الشاي مع كوب ماء مقطر ثم اخلطي المحلول جيدًا واشطفي به فمكِ 2- 3 مرات يوميًا أو بعد تناول أي طعام، إذ يفيد غسول زيت النعناع في محاربة رائحة الفم الكريهة تحديدًا، أما زيت القرفة فيقتل البكتيريا ويعالج تسوس الأسنان الناجم عنها بفعالية، وبالنسبة لزيت شجرة الشاي فإنه يحد من أعراض نزف والتهابات اللثة بفضل طبيعته المضادة للالتهابات.


كيف ومتى يمكنكِ استخدام غسول الفم؟

تختلف طريقة استخدام غسول الفم في بعض الأحيان وفقًا لعلامة المنتج، لذا يفضل اتباع التعليمات دائمًا قبل شطف الفم به، إلا أنه توجد تعليمات أساسية ومشتركة بين معظم أنواع الغسول، وهي كالتالي[٣]:

  • اغسلي أسنانك أولاً ونظفيها بالفرشاة والخيط جيدًا، وفي حال تنظيف أسنانكِ بمعجون يحتوي الفلورايد فانتظري دقائق قبل استخدام الغسول الفم تجنبًا لإزالته.
  • اسكبي الغسول في كوب المنتج أو كوب قياس وبالكمية الموضحة في التعليمات إذ عادةً ما تكون بين 3- 5 ملاعق صغيرة.
  • أفرغي الغسول في فمكِ واحذري بلعه.
  • تغرغري بالغسول مدة 30 ثانيةً أثناء شطف فمكِ به؛ ثم ابصقيه في حوض المغسلة.
  • استخدمي غسول الفم يوميًا لتنظيف أسنانك أو للتخلص من رائحة الفم غير المرغوبة إذ لا إرشادات صارمة في ذلك، علمًا أنكِ لن تحصلي على النتيجة المرجوة إلا في حال استخدامه بعد تنظيف الأسنان مباشرةً كما ينصح باستعماله مرتين يوميًا.


أضرار الإفراط في استخدام غسول الفم

من ناحية أخرى فإن المبالغة في استخدام الغسول دون الحاجة له يتسبب ببعض المشاكل، ومنها[٢]:

  • سرطان الفم وجفافه وذلك لاحتوائه على الكحول الذي يملك آثارًا جانبيةً خطيرةً قد تجفف فمكِ وتؤدي إلى رائحته الكريهة.
  • رفع ضغط الدم وذلك لتسببه بالقضاء على البكتيريا المنتجة لأكسيد النيتريك الذي يحمي نظام القلب والأوعية الدموية.
  • إزالة البكتيريا المفيدة من الفم، إذ يقضي الغسول على البكتيريا وعلى طبقة الأسنان الحامية ضدها مما يزيد من خطر نقل العدوى والتهابات الأمعاء ما يتسبب بالحساسية تجاه بعض الأطعمة ومناعة الأمعاء الذاتية.


نصائح لكِ عند استعمال غسول الفم

نذكر فيما يأتي بعض النصائح حول الاستخدام الآمن والصحيح لغسول الفم للحصول على أفضل النتائج بأقل الجهود والتكاليف[٣][٤]:

  • انتبهي جيدًا عند استخدام غسول الفم لا سيما بالنسبة للأطفال خوفًا من ابتلاعه، وذلك لاحتوائه على كميةٍ لا بأس بها من الكحول والفلورايد إذ قد تُسبب الغثيان والتسمم والقيء، مما يوجب عليكِ غسل فم طفلك في حال عدم بلوغه سن 6 سنوات.
  • استعملي غسولًا يعالج مشكلتكِ بالتحديد في حال وجودها، فقد تعانين من التقرحات المفتوحة أو بعض الآفات الفموية مما يتطلب اقتناء غسول يقتل البكتيريا ويسرع الشفاء، أما غسول الفلوريد فيُستخدم كمكمل للأشخاص الذين لا يحصلون على قدر كافٍ منه في ماء الشرب العادي مما يكافح تسوس الأسنان وأمراض اللثة بفعالية وذلك بعد استشارة طبيب الأسنان.
  • حددي سبب مشكلتكِ أولًا إذ قد يتسبب الغسول بزيادة تقرحات الفم مثلًا لوجود مشاكل صحية في الجسم وليس الفم.
  • استخدمي غسول الفم إن كنت حاملًا لمكافحة مشاكل الصحة الفموية التي قد تضر بحملكِ.
  • أطيلي فترة إبقاء الغسول داخل فمكِ للحصول على نتيجة أفضل وتحملي حرقته، علمًا أن المدة المحددة على عبوة الاستخدام كافية.


المراجع

  1. ^ أ ب "5 Best Natural Homemade Mouthwashes"، stylecraze, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "3 Mouthwash Benefits & Risks (What to Look For)"، readytosmile, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "https://www.healthline.com/health/how-to-use-mouthwash#when-to-use", healthline, Retrieved 6-7-2020. Edited.
  4. "“How Important is Mouthwash?” Your Common Questions Answered!", ofsmiles,13-3-2018، Retrieved 6-7-2020. Edited.
248 مشاهدة