كيف تقوين ابنك في القراءة، وتشجعينه عليها؟

كيف تقوين ابنك في القراءة، وتشجعينه عليها؟

لماذا يُعد تعلّم القراءة مهمًّا لطفلكِ؟

من أهم الأمور التي يجب أن تحرصي على تعليمها لأطفالك القراءة، لأنها ستعود عليهم بمنافع كبيرة جدًا، ومن أهم الأمور التي تجعل القراءة مهمة لأطفالك ما يلي[١]:

  • التطور المعرفي، وهذا يشير إلى كيفية تصور الطفل وتفكيره بالعالم المحيط به، كما يشمل التطور اللغوي وكيفية معالجة المعلومات، كما أن هذا سيمنحهم القدرة للفهم العميق حول عالمهم، ويملأ أدمغتهم بمعرفة خلفية الأمور من حولهم.
  • تنمية عواطف الطفل، فعندما يقرأ الطفل الكتاب، أو تقرأينه أنتِ على مسامعه يضع نفسه في أحداث القصة، وبهذا فهو يطور التعاطف لديه، من خلال اختبار حياة الشخصيات الواردة في القصة، كما يمكنه التعرف على ما يشعرون به، ثم استخدام هذا التعاطف في التعامل مع الآخرين في العالم الحقيقي، وهذا له دور في تنميته اجتماعيًا، ويصبح قادرًا على فهم ما يشعر به هو، وما يشعر به الآخرون من حوله أيضًا.
  • اكتساب الفهم الأعمق، إذ يأخذ الكتاب الطفل إلى مكان مختلف ومدينة أخرى، أو حتى إلى عصر مختلف، وربما إلى عالم بديل، ومن خلال قراءة الكتاب يتعرف الطفل على الأماكن والأحداث والأشخاص، ويتعلم الأمور التي لا يمكنه تعلمها بطريقة أخرى، كما سيتعرف على ثقافات مختلفة عن ثقافته.
  • تقوية العلاقة مع الطفل، وهذا يحدث في حال واظبتِ أنتِ أو الأب على القراءة للطفل في وقت محدد، فينتظر الطفل هذا الوقت، ويشعر بالاهتمام والرعاية، ويشعر بالقرب أيضًا فتقوى علاقته مع والديه.


كيف تقوّين ابنكِ في القراءة؟

تقوية الطفل في القراءة أمر ضروري ليشعر بالمتعة والفائدة المرجوة منها، فلا فائدة من كونه يقرأ بركاكة أو بشكل سيئ، ولهذا توجد بعض الأمور التي يمكن أن تقوي طفلك في القراءة ومن أبرزها ما يلي[٢]:

  • عمل روتين يومي منتظم للقراءة، وذلك بتخصيص وقت يومي للقراءة مع طفلك، فهذا من شأنه أن يزيد مهاراته بشكل كبير، لا سيما مهارات فهم المفردات والنطق السليم للكلمات وغيرها من المهارات، ففي حال أصبحت القراءة روتينًا في حياته، سيزرع هذا في داخله أهميتها وضرورتها وسيواظب عليها عندما يكبر.
  • تشجيع الطفل على القراءة بانتظام، ويمكن أن تقومي بهذا من خلال خطوتين الأولى تكمن في إتاحة الكتب ووضعها في كل مكان في المنزل لجذب الطفل سواء على الرفوف أو في سلال مرتبة، أو حتى وضعها في السيارة وإلى جانب السرير ليستمتعوا في القراءة في الأوقات القصيرة التي يقضونها دون عمل أي شيء، ففي هذا إشارة للطفل إلى أن القراءة أمر سهل ويسير ويمكن القيام به في أي مكان وفي أي وقت.
  • إعطاء الطفل المتردد في القراءة نوعية الكتب التي يحبها ويفضل قراءتها، ففي حال بدا أن طفلك غير مهتم بالقراءة، ربما يكون السبب أن نوعية الكتب لا تعجبه، فقط قومي بعرض قصص وكتب مختلفة أمامه ليختار ما يناسبه ويجذبه أكثر.
  • قراءة الأشياء في العالم من حوله، فليس بالضرورة أن تكون القراءة من الكتب مباشرة، إذ يمكن أن تطلبي منه أن يقرأ لكِ مواعيد عرض الأفلام، أو في حال أراد أن يساعدكِ في إعداد العشاء؛ اطلبي منه أن يقرأ الوصفة من الكتاب، فكل هذه أمور ستساعد في تحسين مهاراته وقدرته على القراءة.
  • عدم الاستسلام أبدًا، فمن خلال العناية والاهتمام المستمر يمكن للأطفال الذين يعانون من صعوبات في تطوير قراءتهم تجاوز المشكلة، مع أنها في بعض الأحيان قد تمتد إلى المرحلة الابتدائية لكن لا تجعلي اليأس يتسلل إليكِ.


كيف تشجّعين طفلكِ على تعلّم القراءة وحبها؟

يمكن تشجيع الطفل على القراءة من خلال القيام بما يلي[٣]:

  • تحدثي مع طفلك قبل أن يتعلم القراءة، فهذا الأمر سيساعده على تعلم مهارات لغوية أكثر، فالأطفال بحاجة إلى مهارات لغوية شفوية قوية في حال أرادوا تعلم القراءة وفي حال أرادوا أن يصبحوا قراءً وكتابًا جيِّدين، ويمكن أن تقومي بهذا من خلال استخدام جمل قصيرة تتحدثين فيها عن نشاطاتك اليومية، أو وصف ما يراه ويفعله، أو عن أحجام الأشياء وألوانها.
  • اقرئي لطفلك كل يوم ما لا يقل عن نصف ساعة، وسوف يكتسب الطفل الوعي بأساسيات القراءة من اليمين إلى اليسار في حال كان يقرأ كتابًا باللغة العربية، ومن اليسار إلى اليمين، في حال كان يقرأ كتابًا باللغة الإنجليزية، كما سيعلمه هذا استخدام السبابة للتأشير عند القراءة، و يربط الطفل مع الوقت صوت الحرف أو الكلمة مع الكلمة التي تم التأشير عليها.
  • اجعلي الطفل يغني ويقرأ القصائد والنصوص ذات القوافي والأصوات المتكررة، فالتكرار يجعل القراءة سهلة على الطفل، من خلال التقاط الأنماط من الأصوات الصادرة.
  • تأكدي من أن جليسة الأطفال أو الحاضنة تقرأ لطفلك يوميًا بصوت عالٍ، وتقدم له كتبًا لينظر فيها.
  • زوري المكتبة القريبة من منزلك، وفي حال أمكن سجلي اشتراكًا لطفلك في المكتبة، واتركيه يختار القصص التي يحبها ويأخذها إلى المنزل.


من حياتكِ لكِ

إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها عند القراءة لطفلك[٤]:

  • أعطي الطفل كل الانتباه عند القراءة، سواء أردتِ القراءة في وقت النوم، أو قمتِ بتغيير الموعد لشعورك بالتعب في وقتها، فالمهم أن تكوني بكامل الانتباه مع طفلك ومع ما تقرئين له، ويمكنك إيقاف إشعارات الهاتف لتكوني مرتاحة أنت والطفل أثناء سرد القصة، وليرتبط وقت القراءة في ذهن الطفل بالاستمتاع دون منغصات.
  • انخرِطي في القصة، فالطفل لا يستمتع في حال توقفت عن القراءة كل بضع دقائق، لتتحققي من فهمه لها، لذلك اجعلي المقاطعات قليلة، ويمكن أن تسأليه بعد ذلك عن ملخص القصة لتتحققي من فهمه، مع الحرص على عدم الإخلال بجمالية تجربة القراءة وتحويلها إلى اختبار.
  • ابدئي القراءة في أي سن، فلا يوجد سن محدد للبدء بالقراءة، فيمكن البدء بالقراءة في مراحل الطفولة المبكرة، لدعم القدرات اللغوية لديه، واقرئي له أيضًا في السنوات الأولى، وشجعيه على القراءة عندما يصبح يافعًا، فلا يوجد سن محدد للبدء في القراءة أبدًا، وهذا الأمر سيظهر على شكل مكاسب ملحوظة في فهم الطفل لكتب المدرسة.
  • اقرئي كتابًا تستمتعين به أنت وطفلك معًا، فهذه فرصة رائعة لمشاركة شغفك مع توسيع آفاق طفلك المعرفية، من خلال اتخاذ خيارات متنوعة من الكتب، فبهذا تمنحينه فرصة الاطلاع على مفردات جديدة وكتب متنوعة لن يكون قادرًا على قراءتها بمفرده.
  • لا تقلقي بشأن الطريقة التي تتبعينها في القراءة، فليس من الضروري أن تكوني متقمصة أو ممثلة صوتية بارعة، فالبعض يقرؤون لأطفالهم مع أن قراءتهم ركيكة وبطيئة، ومع ذلك يدخل هذا الأمر السعادة لقلوب أطفالهم.


المراجع

  1. "Why is Reading so Important for Children?", highspeedtraining, Retrieved 08-07-2020. Edited.
  2. "7 Effective Ways to Increase Your Child’s Reading Skills", petitjourney, Retrieved 08-07-2020. Edited.
  3. "Encouraging Your Child to Read", readingrockets, Retrieved 08-07-2020. Edited.
  4. "Five tips to help you make the most of reading to your children", theconversation, Retrieved 08-07-2020. Edited.
158 مشاهدة