مضار اليانسون للحامل

مضار اليانسون للحامل

اليانسون

يُعدّ اليانسون من الأعشاب شائعة الاستخدام، ويتراوح طوله بين 30-60 سم، ويُزرع في العديد من المناطق في العالم، وله أزهار صفراء، وأوراق تُشبه الرّيشة، ورائحة تشبه مادّة الأنيثول، وله طعم يُشبه طعم عرق السّوس، وتُستخدم بذور اليانسون وزيته للعديد من الاستخدامات الغذائيّة والطّبيّة، كما يُمكن استخدام جذوره وأوراقه لكن بشكل أقل؛ فمنذ العصور القديمة يُستخدم اليانسون لعلاج العديد من الأمراض، كما يُستخدم اليانسون أيضًا بشكل شائع لإضافة النّكهة للعديد من الأطعمة، والمشروبات، والحلويّات، ولصناعة الصّابون، والكريمات، والعطور بسبب رائحته المميّزة[١][٢].


أضرار اليانسون للحامل

يوصي معظم المتخصصين في الرّعاية الصّحيّة بعدم استخدام الأعشاب أو أي من منتجات الأعشاب خلال فترة الحمل؛ وذلك لأنّه لا توجد دراسات كافية ومتكاملة عن استخدام أي نوع من الأعشاب خلال هذه الفترة، وذلك بسبب صعوبة اختبار العلاجات العشبيّة على النّساء الحوامل؛ لذا فمن الأفضل عدم تناول أي من العلاجات العشبيّة بما فيها اليانسون خلال الأشهر الثّلاثة الأولى من الحمل، فرغم أنّ الأعشاب طبيعيّة، ولكنّها ليست آمنة بالضرورة؛ فأي نوع من الأعشاب يُستخدم خلال الحمل يجب أن يكون تحت إشراف الطّبيب، وتجدُر الإشارة إلى أنّ بعض المصادر تفيد بأنّ اليانسون يكون آمنًا على الحامل والجنين إذا أُخذ كجزء من النّظام الغذائي الطّبيعي، أمّا تناوله بجرعات عالية، فقد يُسبب حدوث تقلّصات وانقباضات الرّحم، كما أنّ اليانسون قد يتسبّب بتهيّج الجلد، ويزيد من سوءحرقة المعدة، مع ضرورة الانتباه إلى عدم تناول زيت اليانسون نهائيًّا خلال فرة الحمل[٣][٤][٥].


فوائد اليانسون للنّساء

تُعدّ بعض المركّبات الكيميائيّة الموجودة في اليانسون ذات آثار شبيهة بالإستروجين؛ مما يجعلها قادرة على التأثير على جسم المرأة في فترات الحيض، وانقطاع الطّمث، ومن الفوائد والآثار الإيجابية لاستخدام اليانسون على النّساء ما يأتي[١][٦]:

  • التّخفيف من آلام الدّورة الشّهريّة: فقد يُساعد مزج اليانسون، والزّعفران، وبذور الكرفس على التّخفيف من الآلام المُصاحبة للدّورة الشّهريّة.
  • التّخفيف من الأعراض المُصاحبة لانقطاع الطّمث: فانقطاع الطّمث هو الانخفاض الطّبيعي والتّدريجي في هرمونات المرأة التّناسليّة؛ مما ينتج عنه أعراض كالهبّات السّاخنة، والتّعب، وجفاف الجلد، وبما أنّ بذور اليانسون تحتوي على مركّبات تُشابه في عملها عمل الإستروجين في الجسم؛ فتُساعد على التّقليل من أعراض انقطاع الطّمث؛ كانخفاض شدّة ومرّات حدوث الهبّات السّاخنة، كما تُساعد بعض المركّبات الموجودة في بذور اليانسون أيضًا على منع هشاشة العظام الّتي تُعدّ من الأعراض المميّزة لانقطاع الطّمث نتيجة انخفاض هرمون الإستروجين، لكن لا يزال اليانسون يحتاج إلى المزيد من الدّراسات لإثبات فاعليّته في تقليل أعراض انقطاع الطّمث.


فوائد اليانسون الصّحيّة

لاستخدام اليانسون العديد من الفوائد الصّحيّة لأجهزة الجسم المختلفة، ويُذكر منها ما يأتي[٦]:

  • مصدر غنيّ بالعناصر الغذائيّة: رغم أنّ اليانسون يُستخدم بكميّات قليلة؛ إلّا أنّ هذه الكميّة تحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة المهمّة؛ فبذور اليانسون غنيّة بالحديد اللّازم لإنتاج خلايا الدّم السّليمة، كما يحتوي على كميّات صغيرة من المنغنيز، الّذي يُعد معدنًا رئيسيًّا في الجسم، ويعمل كمضاد للأكسدة، ويكون ضروريًّا لعمليّات الأيض، ونمو الجسم؛ فملعقة صغيرة من بذور اليانسون، أي ما يُعادل 7 غرام منه تحتوي على ما يأتي:
    • السّعرات الحراريّة: 23 سعرةً حراريّةً.
    • البروتين: 1 غرام.
    • الدهون: 1 غرام.
    • الكربوهيدرات: 3 غرامات.
    • الألياف: 1 غرام.
    • الحديد: 13٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • المنغنيز: 7٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • الكالسيوم: 4٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • المغنيسيوم: 3٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • الفوسفور: 3٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • البوتاسيوم: 3٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
    • النحاس: 3٪ من الكمية الغذائية اليومية المرجعية.
  • التّقليل من أعراض الاكتئاب: إذ يُعدّ الاكتئاب حالةً شائعةً في العصر الحالي؛ فهي تُصيب ما يُقارب 25% من النّساء، و12% من الرّجال في العالم، وقد وجدت بعض الأبحاث أن بذور اليانسون قد تُساعد على علاج الاكتئاب، وذلك بسبب احتوائه على خواصٍّ مضادّة للاكتئاب؛ فأثبتت دراسة أجريت على النّساء بعد الولادة أن تناول 3 غرامات من بذور اليانسون 3 مرّات يوميًّا يُساعد على الحدّ من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة[٧].
  • حماية المعدة من القرحة: هي قرحة مؤلمّة تتشكّل في بطانة المعدة، وتُسبّب العديد من الأعراض؛ كعسر الهضم، والغثيان، والشّعور بالحموضة والحرقة في منطقة الصّدر؛ فقد وجد أنّ تناول بذور اليانسون قد يُساعد على منع تقرّحات المعدة، والتّخفيف من أعراضها إن وجدت، لكن لا تزال الأبحاث حول تأثير بذور اليانسون على قرحة المعدة محدودةً للغاية، وتحتاج إلى العديد من الدّراسات لإثبات فاعليّتها.
  • منع نموّ الفطريّات والبكتيريا: فقد أظهرت بعض الدّراسات المخبريّة أن بذور اليانسون ومركّباته تمتلك خصائص فعّالة للحد من العدوى، ومنع نموّ الفطريّات والبكتيريا، كما أظهرت الدّراسات المخبريّة أن بذور اليانسون وزيت اليانسون، فعّالان بشكل كبير في القضاء على سلالات معيّنة من الفطريّات، بما ذلك الخميرة، والفطريّات الجلديّة، كما أنّ الأنيثول العنصر الفعّال في بذور اليانسون يمنع نموّ البكتيريا أيضَا؛ كتلك الّتي تُسبب الكوليرا، ومع ذلك لا يزال الأمر بحاجة إلى العديد من الأبحاث لدراسة كيفيّة تأثير بذور اليانسون على نموّ الفطريّات والبكتيريا داخل جسم الإنسان[٨].
  • الحفاظ على توازن مستويات السُّكَّر في الدّم: فتشير بعض الأبحاث إلى أنّ الأينثول الموجود في بذور اليانسون قد يُحافظ على توازن مستويات السُّكَّر في الدّم بالتزامن مع استخدام نظام غذائي صحي، ومع ذلك لا تزال الحاجة إلى العديد من الأبحاث لدراسة كيفيّة تأثير بذور اليانسون على الحفاظ على توازن السُّكَّر في دم جسم الإنسان كبيرة.
  • التّقليل من الالتهابات: فتُعدّ الالتهابات استجابةً طبيعيّةً من قبل الجهاز المناعي للحماية من الإصابات، والعدوى، ولكنّ الأمراض مثل أمراض القلب، والسّرطان، والسُّكَّري تُسبّب التهابًا مزمنًا في جسم الإنسان؛ فأثبتت الدّراسات المخبريّة أنّ استخدام بذور اليانسون قد يُقلّل من الالتهابات لتعزيز صحّة أفضل ومنع الأمراض، كما وجدت بعض الدّراسات التي أجريت على الحيوانات أن استخدام بذور اليانسون يُقلّل من التّورّم والألم النّاتج عن الالتهابات، كما أشارات بحوث أخرى إلى أنّ بذور اليانسون تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي قد تُقلّل من الالتهابات وتمنع الأكسدة المسببّة للأمراض[٩][١٠].


المراجع

  1. ^ أ ب Cathy Wong (17-9-2019), "The Health Benefits of Anise"، verywellhealth, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  2. "Anise", drugs, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  3. "ANISE", webmd, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  4. "Herbal remedies to avoid in pregnancy and labour", babycenter,1-11-2019، Retrieved 3-1-2020. Edited.
  5. "Herbs, Pregnancy, and Safety", pregnancyandchildren, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Rachael Link, MS, RD (5-10-2018), "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed"، healthline, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  7. "Pimpinella anisum in the treatment of functional dyspepsia: A double-blind, randomized clinical trial", ncbi, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  8. "Antifungal activity of fluid extract and essential oil from anise fruits (Pimpinella anisum L., Apiaceae).", ncbi, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  9. "Evaluation of analgesic and antiinflammatory activity of Pimpinella anisum fixed oil extract.", researchgate, Retrieved 5-1-2020. Edited.
  10. "Review of Pharmacological Properties and Chemical Constituents of Pimpinella anisum", ncbi, Retrieved 5-1-2020. Edited.