هل تفيد فاكهة التنين للرجيم؟

هل تفيد فاكهة التنين للرجيم؟

هل تفيد فاكهة التنين للرجيم؟

تُعدّ فاكهة التنين (بالإنجليزية: Dragon fruit)، والتي تُسمّى أيضًا بفاكهة البتايا مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية، والفيتامينات، ومُضادّات الأكسدة، التي تجعلها ذات فوائد صحية متعدِّدة، كما تساعد في التخلّص من الوزن الزائد لامتلاكها مجموعةً من الخصائص، ومن أهم تلك الخصائص ما يأتي[١][٢]:

مُنخفضة السعرات الحرارية

تُعدّ فاكهة التنين من الفاكهة مُنخفضة السعرات الحرارية، لذا يُمكن إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص بفقدان الوزن كوجبةٍ خفيفةٍ وصحيةٍ.

مصدرًا للألياف الغذائية

تحتوي فاكهة التنين على الألياف الغذائية التي تُعطي الشعور بالشبع والامتلاء، مما يؤدي إلى تناول كمياتٍ أقل من الطعام وبالتالي تُقلِّل من عدد السُعرات الحرارية المُستهلكة فيُسهِّل تناولها فقدان الوزن الزائد.

مصدر لمركب البيتاسيانين (Betacyanins)

يوجد مركب البيتاسيانين في فاكهة التنين الحمراء، إذ في دراسة أجريت على الفئران، ونُشرت عام 2016 في مجلة (Journal of gastroenterology and hepatology) لمعرفة التأثير الأيضي للبيتاسيانين في النظام الغذائي عالي الدهون وتأثيراتها في البكتيريا النافعة في الأمعاء تمَّت على 36 فأر من الذكور، قُسّموا إلى 3 مجموعات، أعطيت فئران المجموعة الأولى نظامًا غذائيًا قليل الدسم، وفئران المجموعة الثانية نظامًا غذائيًا عالي الدسم، أما فئران المجموعة الثالثة فقد أعطيت نظامًا غذائيًا عالي الدسم إضافةً إلى مركب البيتاسيانين، واستمروا على تلك الأنظمة الغذائية لمدة 14 أُسبوعًا.

وقد لُوحِظَ خلال هذه الدراسة أنّ مركب البيتاسيانين قلَّل من مقدار السُمنة وزيادة الوزن المُرتبطة بالنظام الغذائي عالي الدسم، وقلَّل أيضًا من السمنة الحشوية أي الدهون المتراكمة حول الأعضاء الداخلية وليس تحت الجلد، كما أظهر تحسُّنًا في التنكُّس الدهني الكبدي، وتضخّم الدهون، ومقاومة الأنسولين لدى الفئران، وعليهِ تبيّنَ أنّ مركب البيتاسيانين في فاكهة التنين الحمراء يُمكنه التحكم في مرض السكري، ومنع السمنة من خلال التحكم في نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء[٣].


ما هي محاذير تناول فاكهة التنين؟

تُعدّ فاكهة التنين آمنةً لمعظم الناس، إلا أنها قد تُسبب بعض الآثار الجانبية لدى البعض، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناولها في الحالات الآتية[٤][١]:

  1. الحوامل والمرضعات: يُمكن تناول فاكهة التنين بكمياتٍ صغيرةٍ ضمن النظام الغذائي أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية إلا أنّهُ لا يوجد إلى الآن ما يؤكد أمان تناولها أثناء الحمل والرضاعة بكمياتٍ كبيرة، لذا يُنصح بتجنّب استهلاك جرعاتٍ كبيرةٍ منها دون استشارة الطبيب.
  2. مرضى السُكري: قد تُقلل فاكهة التنين من مستوى السُكر في الدم، لذا يُنصح بمراقبة وقياس مستوى السُكر لمرضى السكري عند تناولهم لفاكهة التنين.
  3. العمليات الجراحية: قد تتداخل فاكهة التنين مع التحكم في نسبة السكر في الدم أثناء العمليات الجراحية، لذا يُنصح بالتوقف عن تناول فاكهة التنين قبل أُسبوعين على الأقل من موعد العملية الجراحية المُقرَّرة.
  4. الحساسية: قد يظهر لدى بعض الأشخاص أعراض تحسُسيّة عند تناولهم لفاكهة التنين، وتتمثل هذه الأعراض بالقشعريرة، وانتفاخ الشفتين واللسان، والغثيان والقيئ، والشعور بالوخز والحكّة في الفم، إضافةً إلى الصفير.


القيمة الغذائية لفاكهة التنين

تُعدّ فاكهة التنين ذات قيمة غذائية عالية، إذ يحتوي 100 غرام من فاكهة التنين على ما يأتي[٥]:

العنصر الغذائي
الكمية
الطاقة
264 سُعرة حرارية
البروتين
3.57 غرام
الكربوهيدرات
82.14 غرام
الُسكر
82.14 غرام
الألياف الغذائية
1.8 غرام
107 ملليغرام
الصوديوم
39 ملليغرام
6.4 ملليغرام


أنواع فاكهة التنين

توجد فاكهة التنين بعدّة أنواع، وقد تختلف الأنواع عن بعضها قليلًا في المذاق والشكل، وإليكِ أكثر أنواع فاكهة التنين انشارًا[٦]:

  1. فاكهة التنين الصفراء: هذا النوع من فاكهة التنين يمتاز بلون قشرتهِ الأصفر، واللُب الأبيض، والبذور السوداء.
  2. فاكهة التنين الحمراء: هذا النوع من فاكهة التنين لهُ قشر وردي اللون، ولُب أبيض، وبذور سوداء، ويُطلق عليهِ أيضًا اسم التنين الأبيض.
  3. فاكهة التنين الكوستاريكا: تُعرف أيضًا بالتنين الأحمر، لامتلاكها لقشرٍ ذو لونٍ وردي مُحمرّ، ولُب أحمر، وبذور سوداء.


كيفية اختيار وتخزين فاكهة التنين

يُمكنكِ الحصول على فاكهة التنين الجيدة وتخزينها بطريقةٍ صحيحة إلى حين الاستخدام من خلال اتباعكِ للنصائح الآتية[١][٧]:

  1. تجنّبي اختيار فاكهة التنين التي تحتوي على العديد من الكدمات أو العلامات بُنية اللون، أما إذ وجِدَ عليها بقعة صغيرة أو اثنتَين فلا مانع من شرائها.
  2. اختاري فاكهة التنين الناضجة ذات اللون الساطع المُوحَّد، أو اضغطي قليلًا بإصبعكِ على قشرتها للتأكد من نضوجها، وإذا رغبتِ بشراء فاكهة التنين غير الناضجة، فلا مانع من ذلك إلا أنّها قد تستغرق بضعة أيام لتتمكَّني من تناولها.
  3. احفظي فاكهة التنين في درجة حرارة الغرفة لبضعة أيام، أو احفظيها داخل كيسٍ بلاستيكي في الثلاجة.
  4. تجنَّبي تقطيع فاكهة التنين إلا عند الرغبة في تناولها، إذ إنّ حفظ فاكهة التنين المُقطَّعة يجب أن يكون في وعاءٍ مُحكم الإغلاق ومُبرّد.
  5. تخلّصي من فاكهة التنين إذا تحوَّلت إلى اللون البني أو أصبحت طرية.


كيفية إضافة فاكهة التنين للنظام الغذائي

يُمكنكِ تناول فاكهة التنين وإضافتها إلى نظامكِ الغذائي من خلال اتباع الخطوات الآتية[٨]:

  1. اختاري فاكهة التنين الناضجة، ويُمكنكِ التأكد من ذلك من خلال الضغط قليلًا على قشرتها الخارجية.
  2. قطّعي فاكهة التنين من المنتصف بالطول، أو قطعيها إلى 4 أقسام لتسهيل إزالة القشرة عنها.
  3. أزيلي القشرة الخارجية عن الفاكهة، وتخلّصي من الأجزاء وردية اللون المتبقية على الفاكهة، رُغم أنّ هذه الأجزاء صالحة للأكل إلا أنّ مذاقها مُرّ.
  4. تناولي لُبّ فاكهة التنين بما في ذلك الحبوب السوداء الصغيرة، إذ تحتوي هذهِ الحبوب على الألياف الغذائية.
  5. يُمكنكِ إضافة عصير الليمون على فاكهة التنين قبل تناولها لتعزيز مذاقها، كما يُمكنكِ شَيُّها، أو تبريدها، أو إضافتها إلى الأطباق المختلفة حسب رغبتكِ للحصول على طبق مُغَذٍّ ولذيذ.
  6. يُمكنكِ تناول قشر فاكهة التنين إذا رغبتِ بالحصول على مركَّبات الفلافونويدات التي تُعدّ مُضادةً للأكسدة والالتهابات، إما من خلال مزج القشر بالسلطات، أو تناولهِ بمفرده.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Valencia Higuera (6/7/2019), "What Are the Benefits of Dragon Fruit, and How Do You Eat It? Here’s What to Know", everydayhealth, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  2. Annie Jangam (3/4/2020), "Dragon Fruit: Science-Based Benefits, Nutrition, And How To Eat", stylecraze, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  3. Haizhao Song, Qiang Chu, Fujie Yan, and others (1/8/2016), "Red pitaya betacyanins protects from diet-induced obesity, liver steatosis and insulin resistance in association with modulation of gut microbiota in mice", journal of gastroenterology and hepatology, Issue 8, Folder 31, Page 1462-1469. Edited.
  4. "DRAGON FRUIT", webmd, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  5. "DRAGON FRUIT", fdc, 4/1/2019, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  6. Rachael Link (12/12/2019), "Dragon Fruit Benefits, Including for Anti-Aging and Heart Health", draxe, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  7. Malia Frey (21/9/2020), "Dragon Fruit Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  8. Rachel Nall (8/3/2019), "What are the proven benefits of dragon fruit?", medicalnewstoday, Retrieved 9/2/2021. Edited.
115 مشاهدة