أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩

رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

يُعاني معظم الأطفال من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النّوم، وهي تزول عادةً بعد تناول الطعام أو الشراب، ويُعدّ ذلك أمرًا طبيعيًّا لا يستدعي القلق، لكن قد تُوجد أسباب مرضية لرائحة الفم الكريهة عند الأطفال والمراهقين، كالتهابات الفم والحلق، أو انسداد الأنف، أو التهاب الجيوب الأنفية، ومشكلات وأمراض معينة كالإصابة بداء السكري بنوعيه الأول والثاني، ومشكلات الكبد والكلى، وأسباب أخرى سنتعرّف عليها بمزيد من التفصيل في مقالنا هذا[١].


أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

يحتوي فم الإنسان على العديد من البكتيريا، ويعتقد الخبراء أنّ سبب ظهور الرائحة الكريهة من الفم هو الأيض البكتيريّ، إذ تتواجد البكتيريا والجراثيم بين الأسنان واللثة، مسبّبة هذه الرائحة الكريهة، والتي يمكن السيطرة عليها عن طريق الحرص على تنظيف الأسنان واللسان بطريقة منتظمة، ومن الأسباب الأخرى الأكثر شيوعًا لظهور رائحة فم كريهة عند الأطفال نذكر ما يأتي[٢]:

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: يعدّ من الأسباب المحتملة لظهور رائحة فم كريهة عند الأطفال، ويجدر بالذكر أنّه تُوجد بعض الأعراض المرافقة لالتهاب الجيوب الأنفية، كسيلان الأنف المستمر، والسعال، وانسداد الأنف، والشعور بالألم في الوجه، ويجدر بالذكر أنّ بعض الأطفال قد يُدخلون أجسامًا غريبة في أنفهم، كقطعة طعام أو ما شابه، فذلك قد يسبب أيضًا ظهور رائحة فم كريهة.
  • مشاكل في جهاز الهضم: في حال كانت رائحة الفم الكريهة مزمنة لدى الطفل، فإنّه من المحتمل أن تُوجد مشكلة ما في الجهاز الهضميّ، خاصّةً في حال وجود أعراض مرافقة، كآلام البطن، والغثيان والتقيؤ، وحرقة المعدة، والارتجاع المعديّ المريئيّ، إذ ترجع أحماض المعدة إلى المريء وقد تصل إلى الحلق أو الفم في بعض الحالات، ممّا يتسبب بظهور الرائحة الكريهة من الفم، بالإضافة إلى الإصابة بجرثومة المعدة، وهي الجرثومة الحلزونيّة التي تتسبب بظهور عدّة أعراض مزعجة، من بينها رائحة الفم الكريهة، وعلى الرغم من أنّ الإصابة بجرثومة المعدة يشيع أكثر بين المراهقين والبالغين، إلّا أنّه قد يصيب الأطفال في بعض الحالات.
  • أسباب أخرى: يعدّ الأطفال الذين يتنفسون من فمهم أثناء النّوم، أكثر عرضةً لمعاناتهم من رائحة الفم الكريهة، وذلك لأنّ التنفس من الفم يتسبب بجفاف الفم، وتقليل الإفرازات المخاطية، ممّا ينتج عنه رائحة كريهة من بكتيريا الفم، أيضًا في حال شرب أي مشروب عدا الماء أثناء الليل، فقد يزيد الوضع سوءًا.


الوقاية من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

يمكن الوقاية من رائحة الفم الكريهة عن طريق الحفاظ على نظافة الفم، وذلك بأن يحرص الطفل على تنظيف أسنانه ولسانه مرتين يوميًّا، وتنظيف ما بين الأسنان باستخدام خيط الأسنان، بالإضافة لاستخدام غسول فموي مضادّ للبكتيريا، مع أهمية شرب كمية كافية من الماء، والحدّ من شرب المشروبات المُحلّاة ومشروبات الكافيين، كالمشروبات الغازية والقهوة والشاي، وفي حال كان وجود اشتباه حول وجود مشكلة مرضية معينة فينصح باستشارة الطبيب لعلاج تلك المشكلة[١].


طرق التخلّص من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

تُوجد العديد من الطرق للتخلص من رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال، ونفصّلها فيما يأتي[٣]:


التدابير المنزلية

ينصح باتباع التدابير المنزلية الآتية التي من شأنها أن تخفّف من رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال:

  • مضغ البقدونس: يساعد مضغ القليل من البقدونس بعد وجبات الطعام في تقليل الغازات، وتحسين عملية الهضم، نظرًا لأنه مطهر طبيعي لرائحة الفم، لاحتوائه على خصائص مطهرة للفم.
  • تناول غذاء صحيّ: وذلك بتقليل كمية السكريات المتناولة خلال اليوم، وتقليل الوجبات الخفيفة غير الصحية، من المشروبات الغازية، والحلوى الجيلاتينيّة، وبالمقابل زيادة تناول الأطعمة التي تزيد من الإفرازات اللعابية مثل الأرز البنيّ، والخضراوات الخضراء الداكنة، والفواكه، والمكسرات، وغيرها.
  • المضمضة بخلّ التفاح: عُرف خل التفاح قديمًا بأنّه يخلّص الجسم من السموم، وهو يساعد أيضًا في التخلّص من الرائحة الكريهة للفم، ويمكن تحضيره عن طريق خلط ملعقة من خل التفاح مع كوب من الماء، ثمّ استخدامه كغسول فموي للأطفال، ليتمضمض الطفل به يوميًّا.
  • تدابير أخرى: يمكن استخدام كربونات الصوديوم عن طريق وضعها على فرشاة أسنان الطفل وتفريش الأسنان بها، بالإضافة لتناول الفواكه الحمضيّة كالبرتقال والجريب فروت بعد الطعام، أو استخدام بعض التوابل مثل الهيل والقرنفل والشومر، فجميعها تعطي رائحة منعشة للفم، وفي حال كان سبب ظهور الرائحة الكريهة للفم هو تناول بعض الأطعمة كالبصل والثوم، فإنّ الحلّ يكون باستخدام الغسول الفموي.


العلاجات الدوائية

تُوجد العديد من العلاجات الدوائية المقترحة للتخلص من رائحة الفم الكريهة، نذكرها فيما يأتي:

  • التخلّص من جفاف الفم: وذلك عن طريق تناول سوائل خالية من السكر، وذلك لزيادة إنتاج اللعاب، وقد يصف الطبيب في بعض الأحيان بدائل صناعيّة للعاب.
  • علاج مشكلات اللّثة والتهابات الفم: يوصي الطبيب ببعض المنتجات الصيدلانية أو بالإجراءات الجراحية لعلاج الحالة.
  • علاج تسوّس الأسنان أو الخرّاج: يجري الطبيب بعض الإجراءات الجراحية للتخلّص من تسوس الأسنان أو الخرّاج.
  • علاج الحالات المرضية: في حال كان سبب ظهور رائحة الفم الكريهة هو أحد الأمراض، فإنّ العلاج يبدأ بالسيطرة على الحالة المرضية وعلاجها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Bad breath", raisingchildren.net.au,6-5-2019، Retrieved 18-8-2019. Edited.
  2. Ruben J. Rucoba (14-12-2018), "Why Does My Toddler Have Bad Breath?"، www.healthline.com, Retrieved 18-8-2019. Edited.
  3. SAGARI GONGALA (5-7-2019), "Bad Breath In Children - Reasons, Treatment And Home Remedies"، www.momjunction.com, Retrieved 18-8-2019. Edited.