التهاب عصب الكتف

التهاب عصب الكتف

يحدث التهاب عصب الكتف عندما يتعرَّض أحد الأعصاب التي تمر في الكتف للتهيُّج بسبب حدوث الضغط عليه من جهة الرقبة سواء من العظام، أو الأنسجة المُنتفخة أو أقراص الفقرات الرقبية البارزة، ويمكن أن يحدث أيضًا بسبب إصابة حادة في الكتف، وتُعرف هذه الحالة طبيًّا باعتلال الجذور الرقبية، وتؤدي الإصابة بالتهاب عصب الرقبة إلى شعور المُصاب بالألم في الكتف، والخدر في اليد والذراع.[١]


أسباب التهاب عصب الكتف

تتعدد أسباب التهاب عصب الكتف ومن هذه الأسباب نذكر ما يأتي:[١]

  • داء القرص التنكّسي: تحتوي الأقراص الموجودة بين الفقرات على مادة تُشبه الجل، وعند حدوث تلف أو تآكل فيها، يؤدي ذلك إلى اقتراب العظام من بعضها وحدوث الاحتكاك فيما بينها، وأحيانًا بين العظام والأعصاب، وبعدها يحدث نمو عظمي يُسمى مهاميز عظمية تضغط على عصب الكتف أيضًا.
  • القرص المنفتق: عند خروج هذا القرص عن موضعه يتسبب بتضييق مخرج الأعصاب في العمود الفقري، ويزداد شعور المريض بالألم عند ممارسة نشاط مثل الالتفات أو رفع الأشياء أو الانحناء.
  • الإصابات الحادة: عند إصابة القرص المنفتق، أو حدوث التهاب في أنسجة القريبة من الكتف بسبب حادث سيارة، أو نشاط رياضي عنيف، يؤدي ذلك إلى الضغط على الأعصاب.


عوامل تزيد احتمالية الإصابة بالتهاب عصب الكتف

فيما يأتي بعض العوامل التي تزيد من احتمالية إصابة الشخص بالتهاب عصب الكتف:[٢]

  • الجنس: النساء أكثر عُرضة للإصابة.
  • المهماز العظمي: بعض الأسباب التي تؤدي إلى سماكة العظام مثل التهاب العظام تؤدي إلى تشكُّل المهماز العظمي، والذي بدوره يؤدي إلى تصلُّب في العمود الفقري وتضييق النفق الذي تمر فيه الأعصاب، مما يؤدي إلى الضغط عليها.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: يُمكن للالتهاب الضغط على الأعصاب.
  • أمراض الغدة الدرقية: المُصابون بأمراض الغدة الدرقية أيضًا لديهم فرصة أكبر للإصابة بالتهاب عصب الكتف.
  • السُّمنة: يعمل الوزن الزائد على زيادة الضغط على الأعصاب.
  • السُّكري: المُصابون بالسكري أيضًا يكونون أكثر عُرضة للإصابة.
  • الإفراط في الاستخدام: الاستخدام المتكرر والحركات المتكررة تزيد الضغط على العصب وتتسبب بحدوث الالتهاب.
  • الحمل: أثناء الحمل، يحدث تضخُّم في مسار العصب وذلك بسبب زيادة الماء في الجسم وزيادة الوزن، ما يزيد احتمالية الإصابة.
  • الجلوس لفترات طويلة: تؤدي فترات الجلوس الطويلة أيضًا إلى زيادة خطر الضغط على العصب.


أعراض التهاب عصب الكتف

يُعاني المُصاب بالتهاب العصب من وجود الأعراض الآتية:[٢]

  • الشعور بالألم الحاد وحارق أحيانًا في منطقة الإصابة.
  • وجود ضعف في عضلات الرقبة والكتف.
  • انخفاض الإحساس في منطقة الكتف.
  • الشعور بالوخز في المنطقة.
  • الإحساس بالوهن والضعف وزيادة الألم عند النوم.


علاج التهاب عصب الكتف

تبدأ عملية علاج عصب الكتف بتوفير الراحة للمنطقة المُصابة وتجنُّب الأنشطة التي تؤدي للشعور بالألم، ولكن في حال استمرار الأعراض وتفاقُم الألم يجب اتخاذ إجراءات العلاج المُناسبة، وتُوجد عدة خيارات علاجية متوفرة كالآتي:[٣]

  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: تعمل هذه العلاجات على تخفيف الألم والانتفاخ الذي يمكن أن يحدث في منطقة الإصابة، ومن الأمثلة عليها الأسبرين والنابروكسين والأيبوبروفين.
  • الكورتيكوستيرويد: التي تؤخذ عن طريق الفم لتسكين الألم والانتفاخ.
  • حقن السيرويد: تعمل على القضاء على الالتهاب وإزالة الانتفاخ.
  • الأدوية الناركوتية: وتُستخدم هذه العلاجات لفترة قصيرة في حال وجود ألم شديد.
  • العلاج الطبيعي: يُساهم في تقوية العضلات في منطقة الإصابة.
  • الجبيرة: ويُقصد بالجبيرة طوق العنق الذي يوضع للحد من حركة الرقبة ويوفر الراحة للعضلات لبعض الوقت.
  • الجراحة: يُلجأ للجراحة في الحالات التي لا تستجيب لأي من العلاجات السابقة، وتُجرى هذه الجراحة لإزالة مُسبب الضغط على العصب الذي قد يكون الأنسجة الملتهبة، أو قطع من العظم، أو الأقراص البينية.


العلاجات المنزلية لالتهاب عصب الكتف

يُمكن لبعض الإجراءات في المنزل أن تطبق في مكان الألم مما يُساهم في إزالته أو التخفيف من حدته ومنها ما يأتي:[١]

  • استخدام أكياس ثلج ولفها بقطعة من القماش ووضعها على الرقبة والكتف لمدة 48 ساعة، ثم غسل المنطقة أو الاستحمام بالماء الدافئ أو الجلوس في مكان دافئ ورطب.
  • النوم على وسادة مُريحة، أو يُمكن شراء الوسادة المُصممة لدعم الرقبة أثناء النوم.
  • الانتباه للنشاطات اليومية ومحاولة توفير الراحة قدر الإمكان للمنطقة المُصابة.
  • المُحافظة على الوزن الصحي وعمل تمرينات رياضية خفيفة.
  • عمل تدليك للمنطقة المُصابة مما يزيد من تدفُّق الدورة الدموية ويعمل على ارتخاء العضلات فيها، مما يُساهم في سُرعة التعافي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت Rachel Nall, RN, MSN (20-9-2018), "What happens with a pinched nerve in the shoulder?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Pinched nerve", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-7-2019. Edited.
  3. "Pinched (Compressed) Nerve", www.webmd.com,18-9-2018، Retrieved 19-7-2019. Edited.
318 مشاهدة