فوائد الفجل للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
فوائد الفجل للبشرة

الاهتمام بالبشرة

الاهتمام بصحة البشرة ونضارتها وبريقها ولمعانها، هو أهم علامات الاهتمام بالجمال،إذ أنها جزء أساسي من المظهر الخارجي وأول ما قد ينتبه له الآخرون. ومن هنا جاءت أهمية مستحضرات التجميل والعناية، ولعل الطبيعية منها هو أكثر ما يفضل استخدامه. ولذا جاء هذا المقال للحديث عن الفائدة الجمالية التي يضفيها نبات الفجل على البشرة، إذ يعد الفجل من الخضروات الغنية المفيدة لجسم الإنسان، ذات الطعم اللاذع والمستخدمة بكثرة في عالم التجميل إضافة إلى فائدتها الصحية. وللفجل ثلاثة أنواع: الأبيض والأحمر والبنفسجي، وله ثلاثة أشكال: الدائري والمستطيل والطويل. قد يعرف الناس فوائد الفجل الغذائية ولا يعرفون فوائده التجميلية؛ إذ يحتوي الفجل على الكثير من العناصر والألياف الغذائية والفيتامينات كبعض فيتامينات مجموعة فيتامينات ب وفيتامين ج وفيتامين د وفيتامين ك، كما يحتوي أيضًا على الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك، وهذه المكونات مهمة جدًا في بناء الجسم والمحافظة على سلامة عمل الأجهزة الداخلية والوقاية من الأمراض؛ فاحتواؤه على المواد المضادة للأكسدة يحمي من الإصابة بالسرطانات كما أن احتوائه على مضادات الجراثيم والميكروبات يحمي من الأمراض المختلفة.


الفائدة الجمالية للفجل

ومن أهم فوائد الفجل الجمالية هي أهميته للبشرة ونضارتها وصحتها؛ إذ يساعد الفجل في:

  • منع التجاعيد والكلف والتمدد الحاصل نتيجة التقدم في العمر.
  • منع حدوث الأمراض الجلدية وسرطانات الجلد لاحتوائه على مضادات الأكسدة وفيتامينC.
  • تخفيف من النمش وحبوب الشباب والبثور.
  • تحسين لون الجلد وتبييضه وإعطائه صفاء لاحتوائه على المغنيسيوم واليود، وذلك عن طريق استخدام كمية من الفجل المبشور وخلطها مع عصير الليمون ووضعها على البشرة لمدة عشرين دقيقة، ثم غسلها جيدًا بالماء.
  • التقليل من البقع الداكنة وذلك باتباع الطريقة السابقة مع مراعاة إضافة زيت اللوز إلى الخليط والحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.


استخدام الفجل للتخلص من النمش

يعتبر النمش من المشاكل الجلدية الوراثية التي تصيب بعض البشر بسبب خلل في أحد أجزاء واحدة من الجينات، وقد يساعد الفجل في التقليل من حدتها وأثرها عن طريق استخدامه كماسك تجميلي، وذلك عن طريق استخدام عصارة الجزر لعصر حبات من الفجل وخلط الناتج بعد ذلك بعصير الليمون، وتطبيق الخليط على بشرة نظيفة تمامًا باستخدام قطعة قطن، ويوضع يوميًا في الليل لتجنب أشعة الشمس، كما لا يستخدم على المناطق الحساسة.


العناية الداخلية تنعكس على البشرة

العناية بأن النضارة الخارجية تأتي بعد الاهتمام الصحة الداخلية للجسم، لذلك فإن الفجل مفيد لأجهزة الجسم الداخلية، وله بذلك فوائد أخرى:

  • يساعد في تحسين عملية الهضم ونظافة الأمعاء.
  • يمنع الإصابة بفقر الدم وعليه يقلل شحوب الوجه.
  • يحد من الأمراض الصدرية كالسعال.
  • يزيد من تكوين الخلايا الحمراء في جسم الإنسان.
  • يخلص الكبد من السموم وينظم عمله.
  • يساعد في فتح الشهية.
  • يمنع الجسم من التعرض للجراثيم والفيروسات.


أضرار الفجل

ومن الجانب الآخر فإن كل شيء يزيد عن حده الطبيعي قد ينقلب إلى ضرر؛ ومع كثرة الفوائد الصحية للفجل إلا أنه يمكن لتناوله بكميات كثيرة أن يسبب ضررًا للجسم وذلك لأنه كغيره من الخضراوات يحتوي على مواد التي قد تساهم في التأثير على عمل الغدة الدرقية، لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الغدة الدرقية وأيضًا الأشخاص المصابون بتهيج القولون وأمراض المعدة، يجب أن يتوخوا الحذر والاعتدال في كميات الفجل المتناولة ويفضل استشارة الطبيب المختص. كما ينصح مرضى الكبد والتهابات الأمعاء بتجنبه، وينصح عمومًا بعدم الإكثار منه لأن كثرة طرده للغازات تسبب المغص.