فوائد صلاة التراويح في رمضان

فوائد صلاة التراويح في رمضان

موعد صلاة التروايح في رمضان

يمتدّ موعد صلاة التراويح من بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، فمن الصحيح أن تُصلّى في أي ساعةٍ خلال هذا الوقت بالتحديد، ولكن إذا كان الشخص الذي سيُصلّي إمامًا لأحد المساجد؛ فمن الأولى صلاتها مباشرةً بعد صلاة العشاء، ومن الأفضل عدم تأخيرها إلى نصف الليل أو آخره، وذلك حتى لا يصعب على المصلين تأديتها، وربما قد ينام بعضٌ منهم فتفوتهم الصلاة، وعلى ذلك فقد اعتُمد هذا الموعد؛ ليصلّي الناس التراويح بعد صلاة العشاء ولا يؤخّروها[١].


فوائد صلاة التراويح في رمضان

للالتزام بأداء صلاة التراويح في رمضان فوائدٌ عديدة، وفيما يلي نذكر أهمّها[٢]:

  1. تُعد صلاة التراويح من قيام الليل، لذلك فإنّ فضل صلاتها يُشمَل من فضل صلاة قيام الليل.
  2. يُعدّ القيام في رمضان من العبادات التي تُقرّب العبد من ربه جل وعلى، فهي من أعظم العبادات.
  3. المؤمن حريصٌ على الاجتهاد في أداء عباداته في العشر الأواخر من رمضان أكثر من غيرها، ففي هذه العشر ليلة القدر التي قال الله تعالى فيها: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) [٣].
  4. الفوز بالأجر والثواب الكبير عند قيام الليل في جماعة والبقاء مع الإمام حتى تمام الصلاة.


ما هو حكم صلاة التراويح؟

إنّ صلاة التراويح تُعدّ من النوافل المستحبة التي لا ينبغي على الإنسان المسلم تركها وأجرها عظيم عند الله، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو أول من سنّ الجماعة فيها في المسجد، ثم تركها خوفًا من أن تصبح فرضًا على أمته، وقد وردت بعض الأحاديث الدالة على حكمها كحديث عائشة رضي الله عنها: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلّى في المسجد ذات ليلة؛ فصلّى بصلاته أناس، ثم صلّى في القابلة فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلّى الله عليه وسلم، فلما أصبح قال: "قد رأيتُ الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم) (المصدر: صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح)، إذ بيّن النبي صلى الله عليه وسلم أنّ سبب تأخّره عنها كان خوفًا من أن تصبح فريضةً على أمته[٢][٤].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

ما هو عدد ركعات صلاة التراويح؟

ما ثبت عن الرسول صلّى الله عليه وسلم هو عدم تحديد عدد ركعات معينة لصلاة التراويح، ومن السنة أن يُصلي الإنسان المسلم مثنى مثنى، ومن ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: (أنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ عن صَلاةِ اللَّيْلِ، فقالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فإذا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ، صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى) (المصدر: صحيح مسلم | خلاصة حكم المحدث: صحيح)[٥].

متى ينتهي وقت صلاة التراويح؟

إنّ وقت صلاة التراويح يكون من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، ويصح أداؤها في أي ساعة من ساعات هذا الوقت، وينتهي وقتها بعد طلوع الفجر[٦].

هل تجوز صلاة التراويح في المنزل؟

صلاة التراويح سنةٌ مؤكدةُ بإجماع بعض العلماء، وقد حث عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، ومما قَالَه النَّوَوِيُّ: (اتَّفَقَ الْعُلَمَاءُ عَلَى اسْتِحْبَابِهَا، قَالَ: وَاخْتَلَفُوا فِي أَنَّ الأَفْضَلَ صَلاتُهَا فِي بَيْتِهِ مُنْفَرِدًا أَمْ فِي جَمَاعَةٍ فِي الْمَسْجِدِ، فَقَالَ الشَّافِعِيُّ وَجُمْهُورُ أَصْحَابِهِ وَأَبُو حَنِيفَةَ وَأَحْمَدُ وَبَعْضُ الْمَالِكِيَّةِ وَغَيْرُهُمْ: الأَفْضَلُ صَلاتُهَا جَمَاعَةً كَمَا فَعَلَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَالصَّحَابَةُ رضي الله عنهم، وَاسْتَمَرَّ عَمَلُ الْمُسْلِمِينَ عَلَيْهِ، لأَنَّهُ مِنْ الشَّعَائِرِ الظَّاهِرَةِ)، لذا فإنّ صلاتها جماعةً في المسجد أفضل، ولو قام الرجل بصلاة التراويح في بيته منفردًا أو جماعةً بأهله؛ فهو جائز[٧].


المراجع

  1. "وقت صلاة التراويح"، الإسلام سؤال وجواب، 11/11/2002، اطّلع عليه بتاريخ 21/12/2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "فضل صلاة التراويح"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 30-4-2020. بتصرّف.
  3. سورة سورة القدر، آية:3
  4. "صلاة التراويح"، إسلام ويب، 10/12/2001، اطّلع عليه بتاريخ 21/12/2020. بتصرّف.
  5. "عدد ركعات صلاة التراويح"، الإمام ابن باز رضي الله عنه، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-03. بتصرّف.
  6. "وقت صلاة التراويح"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-03. بتصرّف.
  7. "هل يجوز أن تصلي التراويح في البيت"، الإسلام سؤال وجواب، 19/4/2003، اطّلع عليه بتاريخ 21/12/2044. بتصرّف.
363 مشاهدة