اطعمة تحتوي على اوميغا 3

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
اطعمة تحتوي على اوميغا 3

كثيرًا ما نسمع عن الدهون حتى أصبحت هذه الكلمة تعني زيادةً في الوزن، بالإضافة إلى كونها مضرةً للجسم، ولكن يجب أن نتوقف هنا قليلًا لنعيد تقييم الدهون من جديد، فهناك الدهون المضرة والدهون المفيدة للصحة والضرورية للجسم، نعم، هذا صحيح! هناك فعلًا أنواع من الدهون الصحية التي يجب إدخالها في نظامنا الغذائي بشكل يومي، ومن بين هذه الدهون تأتي الأوميغا3، وتعد من الدهون غير المشبعة المهمة لصحة الإنسان، إذ إنّ الجسم بطبيعته لا يكون هذه الدهون من تلقاء نفسه مما يستوجب علينا تأمينها من خلال النظام الغذائي.

أهمية أوميغا3 لجسم الإنسان:

النمو الذهني: أثبت كثير من الدراسات التي أجريت على الأوميغا3 أنها تعتبر من الدهون التي تساعد على تحسين النشاط الفكري للأطفال وتعززه وتعمل على تحسين العديد من المهارات الملاحظة والذاكرة القصيرة الأمد وقدرات القراءة.

أمراض القلب: تساهم في التقليل من نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، كما أنها قد تساعد في تخفيض نسبة ضغط الدم واحتمال تخثّره، مما يساعد في تخفيض نسبة التعرض لذبحات قلبية.

الاكتئاب: تساعد الأوميغا3 على تحسين الحلة المزاجية والنفسية وتخفيف أعراض الاكتئاب، وذلك بسبب تدخلها بالعمليّات الكيميائيّة التي تكون داخل الدماغ.

جهاز المناعة: تعمل على تقوية دور كريات الدّم البيضاء وبالتالي تقوي مناعة الجسم.

مرض السرطان: تساهم في مقاومة أمراض السرطان وبالذات سرطان الثدي والقولون والبروستاتا.

آلام والتهاب العضلات: الأحماض الدهنية تمتاز بخاصية وهي مضادة للالتهابات وتقلل من التورمات في المفاصل والعضلات، وتساعد على تقوية العظام بزيادة إمدادها بالكالسيوم للوقاية من الإصابة بهشاشة العظام، ولها دور مميز وكبير في علاج ومساعدة مشاكل الربو والتهاب القصبات الهوائية.

تقوية الإبصار: الضمور البقعي هو مرض خطير يصيب العين يرتبط بالتقدم بالسن ويؤدي للعمى بالتدريج، الدهون غير المشبعة تساعد الشخص عندما يتقدم به العمر ويصاب باضطرابات العين تدعم عمل الإبصار.

صحة ونضارة البشرة: الدهون غير المشبعة التي تحتويها الأوميغا3 تفيد في تحسين البشرة وتجديد خلاياها وتوحيد لونها وترطيبها وجمالها وإكسابها النضارة اللازمة لها وتساعد على مقاومة حب الشباب، وتدخل في صناعة الكريمات التي تسخدم لحماية البشرة من أشعّة الشمس كواقٍ للشمس، وتدخل في الأدوية التي تعالج مرض الصّدفية.

تقوية وتنعيم خصلات الشعر: تمتاز بقدرتها على مكافحة الحكة والجفاف الذي يصيب جلدة الرأس بسبب القشرة وتدعم قوة بصيلات الشعر فتمنع سقوطه وتعطية التغذية الضرورية لصحته وحيوته ولمعانه وتنشط الدورة الدموية لفروة الرأس.

مرض السكري: انخفاض مستوى الكوليسترول النافع في الجسم وارتفاع نسبة الدهون الضارة أكثر مايضر الأشخاص المصابين بمرض السكري، وهنا يأتي دور الأوميغا 3 التي تعمل على التخفيف من الدهون الضارة وزيادة مستوى الكوليسترول النافع، مما يساعد على التحكم بمرض السكري بشكل كبير.

أعراض نقص أوميغا3 :

• الكآبة: تؤكد الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين أوميغا3 سجلوا مستويات أدني من الإصابة بالاكتئاب، والسبب بذلك بأن الدهون غير المشبعة تتركز بمنطقة الدماغ وتساعد على ضبط النشاط العصبي وتدعم الناقل العصبي الذي يعرف بالسيروتونين الذي يضمن ويساعد على استقرار الحالة المزاجية وتعديل الحالة النفسية لدي الأشخاص.

الالتهابات: هناك دراسات تؤكد أن الأوميغا3 تعمل كمضاد للالتهاب، حيث شمل بحثٌ نشرتة مجلة«Institutes of Health» على دراسة أجريت لنحو 125 شخصًا التزموا بحمية غذائيّة تحتوي على مكونات الأوميغا3 وبعد مرور 75 يومًا كانت النتيجة أن ما يقارب ما نسبته 60% من المشاركين بينوا أن آلام المفاصل التي كانوا يشكون منها قد تحسنت بنسبة 80% وكانت النتائج مرضيةً تمامًا بالنسبة لهم وكثير منهم أبدوا الرغبة في الاستمرار بهذه الحمية.

زيادة الوزن: تساعد الدهون غير المشبعة على زيادة عمليات الأيض واختفاء هذه المادة من الحمية الغذائية أو النظام الغذائي اليومي قد يسبب بإبطاء عمليات الأيض مما يؤثر على الوزن ويعمل على زيادته، لذلك من يرغب أن يبقي وزنة ثابتًا من غير زيادة ينصح بأن يأخذ جرعات من الأوميغا3 سواءً عن طريق الحبوب الطبيّة أو المأكولات التي تتواجد فيها وجعلها في النّظام الغذائي اليومي له.

أمراض القلب: هناك دراسة أجرتها «Harvard School of Public Health»، بينت أن ما يقارب من 35% من الذين أجريت عليهم الدراسة قد ماتوا من إصابتهم بأمراض القلب بسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، فالأحماض الدهنية غير المشبعة الأساسية تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وتخفيض ضغط الدم وتساعد بشكل فعال على الحد من تجلّط الدم، لذلك فهي تساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.

بشرة غير صحيّة: المسؤول عن أنسجة الخلايا للبشرة مجموعة الأحماض الدهنية غير المشبعة فهي تقي البشرة من الهواء ومن أي ملوثات في الجو، وتعمل على تحفيز الجلد على امتصاص المغذيات الصحية وطرد الضار منها ولكن عند انخفاض مستواها في الجسم تفقد البشرة نضارتها وجمالها وتتوقف آلية خلايا البشرة عن العمل.

فقدان الذاكرة: هناك دراسات أجريَت على عدد من الأشخاص وكانت النتيجة أن ارتفاع تركيز الأحماض الدّهنية غير المشبعة في منطقة خلايا الدماغ تكون العنصر الرئيسي لتصل الوظيفة المعرفية للدماغ لأعلى درجاتها لذلك نقص هذه الدهون تعمل على فقدان الذاكرة الدائم أو المؤقت أو كثرة النسيان.

أغذية غنية بالأوميغا3:

• الأسماك بكافة أنواعها والسلمون والتونا وبشكل خاص الطحالب البحرية السبيرولينا الغنية بكثير من العناصر الغذائية وعلى رأسها الدهون غير المشبعة.

• المكسرات النية كالكاجو واللوز والجوز والصنوبر والبندق والفستق.

• الزيوت النباتية وزيت بذر اللفت وزيت الزيتون وزيت الصويا.

• بذور الكتان.

• بذور الشييا.

• بذر اليقطين.

• الفاصولياء والبازيلاء.

• زيت الكاتولا.

• الشوفان.

• الحبوب الكاملة..