تطوّر النـّمو عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
تطوّر النـّمو عند الأطفال


في اللحظات الأولى التي تنجبين فيها طفلك تجتاحك مشاعر فياضة من الحنان، ممزوجة بالتساؤل حول كيفية الاعتناء بطفلك ورعايته، وللاهتمام بالمولود القادم إلى الحياة، لا بدّ من معرفة مراحل تطور الطفل منذ ولادته ومتابعة أي تغييرات تطرأ على نموه، أو أي تأخر في مراحل النمو، والعمل على تداركها ومعالجتها في الوقت المناسب. يختلف النمو لدى الأطفال من طفل لآخر بحيث يكون هناك تطورات نموٍّ متقدّمة بين الأطفال، وربّما تكون هناك علامات تأخر وهنا على الطبيب تحديد إذا كان هناك داعيًا للقلق أم لا.

مراحل تطور النمو عند الأطفال:

الأسبوع الأول: يقضي وقتًا طويلا في النّوم ويقبض أصابعه بقوة، ويستخدم البكاء كوسيلة للتواصل.

الأسبوع الثـّاني: يبدأ الوزن في الزّيادة ويستمر في البكاء، ولكن يختلف صوت البكاء باختلاف السبب المؤدي له، الرؤية تكون غير واضحة.

الشّهر الأول: تكون حساسية الطفل للضوء ضعيفة، تبقى قبضة يديه منغلقة، ويزداد وزنه حوالي 6 /9 غ، وتصل ساعات نومه إلى 16/15 ساعة، وتكون استجابته للأصوات إما بالسكوت أو بالبكاء.

الشّهر الثاني: تزداد ساعات نومه في الليل وتقلّ في النهار، ويزداد حجمه حوالي 6 غ، ويستطيع أن يبصر على مدى 15سم، كما أنّه يبتسم عند المداعبة ويبكي كوسيلة لتلبية طلباته.

الشّهر الثالث: يزداد حجمه مابين 600/900 غ، ويرّكز بنظره على شيء أمامه كما يقلّد بعض الأصوات، ويكون قادرًا على رفع رأسه، وتصل ساعات نومه إلى 15 ساعة منها 6 ساعات متواصلة ليلاً.

الشّهر الرابع: يستطيع الاستناد أثناء الجلوس ويزداد وزنه حوالي 450/ 550 غ، وينام خلال اليوم 15 ساعة من بينها 5 أو 6 ساعات فترة قيلولة، كما أنّه يضحك بصوت عال، ويستطيع التمييز بين درجات مختلفة من الألوان.

الشّهر الخامس: يتمكن الطفل من التمييز بين الألوان كما يستطيع الانتباه عند مناداته باسمه، ويلتفت إلى الأصوات التي لم يسمعها من قبل كما يشعر نحوها بالقلق، ويجلس بدون مساعدة.

الشّهر السادس: يلتقط الأشياء ويتناول الأطعمة الصّلبة، كما يبدأ بالحبو ويلفظ بعض الكلمات ويمزج بين الألفاظ، كما تلاحظين أنه يتحرك في الاتجاهات المختلفة.

الشّهر السابع: يجلس ويقف مستندًا إلى الأشياء، كما يقلّد الأصوات وتزداد حركته نحو الاتجاهات، ويحرّك يديه عند توديع الآخرين.

الشّهر الثامن: ينادي على والديه بدون تمييز، ويبدأ بالحبو والاتجاه بالسير نحو الأمام، ويلتقط الأشياء بيديه ويشير إلى ما يريده، كما أنه يصبح قادرًا على التقاط الأشياء بيديه ونقلها بين يديه.

الشّهر التاسع: يستطيع التعبير عن رفضه كما يتمكن من النهوض واقفًا، يحاول الوصول إلى ألعابه وتلفت نظره الألوان الزّاهية.

الشّهر العاشر: يستطيع السّير بين الأشياء، مستندًا إليها، كما يبدأ بمناداة والديه بدون أن يخلط بينهما.

الشّهر الحادي عشر: يقف لمدة بسيطة وينادي على أبويه بطريقة صحيحة، كما يقلّد تصرّفات الآخرين من حوله.

الشّهر الثاني عشر: يسير بعض الخطوات كما يستجيب لتنبيهات الآخرين البسيطة، كما أنّه يكون قادرًا على التلفظ بكلمات بسيطة بطريقة صحيحة.

-عزيزتي الأم مع مراحل نمو طفلك ستدركين متعة التـّعامل مع حياة جديدة وستعيشين تجربة مثيرة مع اكتشافات قدرات طفلك الرّائعة والتي ستبقى في ذاكرتك، واعملي على تخليد تلك اللحظات بتصويرها أو تسجيل أصوات ثرثرة ابنك لتشاركيها معه عندما يكبر والاستمتاع بهذه اللحظات التي لا تـُنسى..