دعاء ضد العين والحسد

دعاء ضد العين والحسد

العين والحسد

كثيرًا ما يقال إنّ فلانًا أصاب فلانًا بالعين، ومع التّمعن في المعنى وراء هذه الكلمة يجد الباحث أنّها تعني النظر إلى الشيء الجميل أو الأمر الذي فيه خير دون التّلفظ بالألفاظ التي تحملُ البركة مثل ما شاء الله ولا قوة إلا بالله، أو اللهم احفظه وبارك له، والمشكلة أن العين تقع من الشخص القريب والبعيد، ومن ناحيةٍ أُخرى فإنّ العائن لا يقصد أبدًا إلحاقَ الضررِ ولكنّه قضاء الله وقدره وكلّ الأمور لا تجري إلا بتقدير من الله عز وجلّ مهما كان الإنسان قويًّا أو ضامرًا للخير أو الشر، فقد جاء عن الرسول صلّى الله عليه وسلم أنه قال: (العين حق، ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين) [المحدث: مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح][١].


الحسد يختلف عن العين؛ فالحسد أمرٌ سيّئ وخلق مذموم وصاحبه شخص سيئ وهو يكره ما أنزل اللهُ على غيره من الخير، سواء تمنَّى زواله أو لم يتمَنَّ السوء لصاحب النعمة وقد يسعى الحاسد لإزالة النعمة عن صاحبها؛ لأنّه لا يحب أن يجد غيره متنعّمًا سواءً في المال أو في العمل أو في الرّضى أو الصحة أو في أي أمرٍ آخر، والحسد من الذنوب المُهلكات لصاحبها إذا لم يحاربه ويقضي عليه في نفسه فالحاسد يختلف عن العائن؛ لأنّه ينوي الشر ويضمره بقصد الإيذاء، لكن الحاسد لا يمكنه أن يُحدث أمرًا فيه شر ما لم يشأه الله عز وجل مهما عُرف عنه من قدرةٍ وقوةٍ على الحسد، وقد أمر الله عز وجل رسوله الكريم بالاستعاذة منه ومن شره في قوله تعالى: {وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} [الفلق:5]، وقال الرسول صلّ الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، وكونوا عباد الله إخوانًا) [المحدث: شعيب الأرناؤوط| خلاصة حكم المحدث : صحيح][٢].


أدعية لتحصين النفس من العين والحسد

لا بد للإنسان أن يُحصن نفسه ليقيها من العين والحسد وذلك عن طريق قراءة القرآن باستمرار وقراءة الأدعية، وهذه بعض من الأدعية التي يجب على الإنسان أن يرددها باستمرار[٣]:

  • قراءة هذا الدعاء باستمرار: (أعوذ بكلمات الله التامات من كل شيطان وهامة ومن كل عينٍ لامة، أعوذ بالله من شياطين الإنس والجن، وأعوذ بك ربي أن يحضرون، أعوذ بقدرتك من كل سوء، ربِّ بارك لي في مالي وصحتي وأولادي وعائلتي واكتب لي الخير أينما حللت)، ومعنى اللامة: المراد به كلُّ داء وآفة تُلمُّ بالإنسان من جنون وخبل.
  • قراءة المعوذتين (سورة الفلق، وسورة الناس)، وقراءة سورة الإخلاص.
  • المواظبة على قراءة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم.
  • قراءة فاتحة القرآن الكريم.
  • قراءة آية الكرسي.
  • ورد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ أَنَّ جِبْرِيلَ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَال: (يَا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ فَقَالَ نَعَمْ قَالَ بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ اللَّهُ يَشْفِيكَ بِاسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ) [المحدث: مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • قراءة أواخر سورة البقرة من قوله تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ...} إلى نهاية السورة [البقرة: ٢٨٥].


علامات الإصابة بالعين

فيما يأتي أعراض أو علامات الإصابة بالعين[٤]:

  • مرض من الأمراض العضوية، ولكنها لا تستجيب لعلاج الأطباء، كأمراض المفاصل، والخمول، والأرق.
  • الحبوب والتقرحات التي تظهر على الجلد.
  • النفور من البيت والأهل والدراسة والاختلاط بالمجتمع.
  • شحوب الوجه.
  • الشعور بضيق في النفس والقلب.
  • النسيان.
  • آلآم في الرأس والثقل في مؤخرة الرأس.
  • الشعور بثقل على الأكتاف وتعب عام.
  • الوخز بالأطراف.
  • ارتفاع درجة الحرارة دون معرفة الأسباب.
  • انخفاض درجة حرارة الأطراف والأصابع.


علامات الإصابة بالحسد

فيما يأتي علامات أو أعراض الإصابة بالحسد[٤]:

  • نقص في المال، أو نقص في الأولاد.
  • الإصابة بمرض من أمراضِ النفس فإذا أُصيب الشخص بالحسد ووقع على النفس فإنه يصاب بمرض نفسي مثل عدم الرغبة بالذهاب إلى المدرسة أو الجامعة أو الكلية أو عدم الرغبة بالدراسة؛ وتقل درجات المحسود ويقل ذكاؤه واستيعابه للعلم وحفظه.
  • الميل للانعزال والانطواء والابتعاد عن الأهل في المعيشة.
  • عدم الثقة بالأشخاص الذين حوله؛ وظنه أن أهلهُ أو أحبائه لا يُحبونه.


علاج العين والحسد

يكون علاج العين والحسد بقراءة القرآن الكريم والمعوّذات وتحصين النفس بالذكر والدعاء، ومنها[٥]:

  • استخدام ماء اغتسال العائن؛ إذا عُرِف العائنُ يؤمر بالاغتسال، ثم يؤخذ الماء الذي اغتُسل فيه، ويُصَبُّ على المحسود من خلفه، فيشفى إن شاء الله تعالى، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر في حال تطبيق هذه الطّريقة، إذ يمكن أن يقول الشخص لمن يشك بأنه أصابه بالعين أرجو أن تغتسل وتعطيني ماء الغسول؛ لأنّه ربما أصابني منك عين دون قصد، وربما لم تكن أنت، ولكن أود أن أجرب علَّ فيه الخير لي، والمهم أن يراعي الإنسان الأدب والذوق في طلب الأمر؛ لأنّ هذا الأمر حساس جدًّا وقد يعتبره المقابل اتهامًا بالسوء وأنه شخص حاسد وضامر للشر.
  • قراءة هذا الدعاء على رأس المصاب وهو: بسم الله يُبْريك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، ومن شر كل ذي عين.
  • قراءة هذا الدعاء على رأس المصاب وهو: اللهم ربَّ الناس، أذهب البأس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا.
  • قراءة سورة الإخلاص وسورة الفلق وسورة الناس على مكان الألم؛ ويكون بوضع اليد على مكان الألم والبدء بالقراءة.
  • القراءة على إناءٍ فيه ماء المعوذات الثلاث، ثم قول: اللهم ربَّ الناس، أذهب الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا ثلاث مرات، وبسم الله أرقيك، والله يشفيك من كل داء يؤذيك، ومن كل نفس أو عينِ حاسد الله يشفيك ثلاث مرات، ثم يُسكب الماء على رأس المصاب من الخلف ولمرةٍ واحدة؛ ليُغطي الماء جميع جسد المحسود.


طمأنة لكِ من الحسد والعين

إن كل ما يجري ويحدث في الكون هو بمشيئة الله ولا يخرج عن إرادته شيء، فما شاء الله سبحانه تعالى كان وما لم يشأ لم يكن ويحدث، وعليكِ أن تكوني على يقين تام بأن الله هو خالق كل شيء وهو المدبر وهو المسير للأمور، ولا تجعلي وسواس الخوف من العين والحسد يسيطر عليكِ أبدًا وأن تتكلي على الله سبحانه في كل الأمور فلا تقلقي من شيء، فإرادة الله فوق إرادة الجميع، وفي حال كنتِ مرزوقةً بنعمة ما لا يجوز لكِ أن تنكريها وتدّعي عدم امتلاككِ لها؛ لأنّكِ تخافينَ من الحسد فقد قال تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} [الضحى:11]، ومن باب أولى وأفضل أن تجعلي لسانكِ دائمًا رطبًا بذكر الله وقول ما شاء الله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وقراءة المعوّذات.


وقد ورد ذِكر إرادة الله في القرآن الكريم في كثير من المواضع مثل قوله سبحانه وتعالى: {وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَدًا إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا} [الكهف:23 -24][٦].


المراجع

  1. "حقيقة الإصابة بالعين وعلاجها"، .islamway، اطّلع عليه بتاريخ 10-10-2019. بتصرّف.
  2. "الحســــــــــد"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 10-10-2019. بتصرّف.
  3. "كيفية الوقاية من العين"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 11-10-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "علامات وأعراض المحسود والمصاب بالعين وعلاج ذلك"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 11-10-2019. بتصرّف.
  5. "علاج العين والحسد والفرق بينهما"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 11-10-2019. بتصرّف.
  6. "الفرع الثاني: أدلة مرتبة المشيئة"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 11-10-2019. بتصرّف.
396 مشاهدة