كيف تخططين لمستقبلك وتضعين أهدافك؟

كيف تخططين لمستقبلك وتضعين أهدافك؟

أهمية تخطيطكِ للمستقبل

معظم الناس لا يملكون خططًا مستقبلية، فهم يذهبون أينما تأخذهم تيارات الحياة دون الأخذ بعين الاعتبار وجود خطط قد تحقق مستقبلًا أفضل لهم ولعائلاتهم، فأغلب الناس بالمجمل لا يبذلون أي جهد في وضع الخطط لمحاولة تحقيق أهدافهم المستقبلية، والقلة القليلة التي تبذل جهدًا في التخطيط لأهدافها ومراجعتها وتحقيق هذه الأهداف على نحوٍ دائم هي من تدير الأعمال وتشغل المناصب في الحياة، ولهذا فالتخطيط مهم جدًّا لمن يسعون لحياة أفضل[١].


عندما تبذلين الوقت والجهد لتخطيط حياتكِ ومستقبلكِ، فستستطيعين تحديد ما هو مهم بالنسبة لكِ، وما هي أولويات حياتك، وستحددين ما تريدين إنجازه في حياتكِ وهو أمر لم يخطط له معظم الناس خلال حياتهم، كما أن التخطيط للحياة سيوفر لكِ خريطة طريق للوصول إلى وجهتك أو هدفك، كما يمنحك التخطيط لحياتكِ التحكم والسيطرة على مجريات حياتكِ، فعند إنشاء خطة واضحة المعالم لحياتكِ فسيصبح بإمكانك حينها اتخاذ القرارات بدلًا من السماح للآخرين بالتخطيط عنكِ، وسيصبح من الأسهل عليكِ إنشاء التوازن والحفاظ عليه في حياتكِ، فعندما تعترض بعض الأشياء أو الأشخاص أو المهام والمسؤوليات مساركِ المقرر لحياتكِ، سيساعدكِ التخطيط المسبق لحياتكِ على تحديد مقدار الاهتمام الذي ستعطينه لكل من تلك الأشياء.


يسهّل التخطيط تحديد أولوياتك والتركيز عليها، فجميعنا نملك مسؤوليات متعددة في حياتنا، وعندما تحددين أولوية هذه المسؤوليات في حياتكِ فستكونين قادرة على تنظيم حياتكِ بطريقة أفضل لتحقيق أهدافكِ المستقبلية، وقد يساعدكِ التخطيط في جعل أحلامكِ أكثر قابلية للتحقيق خاصةً إذا وضعتِ خطةً واقعية في سبيل تحقيقها، ووضع الأهداف والتخطيط لها سيجعلكِ أكثر سعادة في الحياة وأكثر ثقةً بخياراتك وأقوى لتحقيق ما تريدين[٢].


كيف تحدّدين أهدافكِ في الحياة؟

يمكن للنقاط التالية مساعدتكِ في تحديد أهدافكِ المستقبلية[٣]:

  • ضعي قائمة بأهدافكِ المستقبلية: الأهداف هي الأشياء الرئيسية التي يجب عليكِ التركيز عليها عند التخطيط لحياتكِ، وعلى عكس الطموحات، فالأهداف قابلة للتحقيق إذا كنتِ على استعداد لبذل الجهد في سبيلها، ويمكنكِ تحديد أهدافكِ المستقبلية عن طريق سؤال نفسكِ بعض الأسئلة مثل: ما الذي أريد فعله في حياتي؟ ما هي الأشياء الرئيسية التي أودّ تحقيقها في حياتي؟ ما الذي سأندم عليه حقًّا إذا أدركتُ أنَّ حياتي ستنتهي في وقت ما؟
  • حددي الإطار الزمني لإنجاز كل هدف: عند هذه الخطوة عليكِ تحديد أهدافكِ قصيرة المدى وطويلة المدى وتحديد الإطار الزمني المتوقع لإنجازها، مثل أهداف يمكنكِ تحقيقها في سنة أو خمس سنوات أو 10 سنوات.
  • اكتبي أهدافكِ بوضوح: اكتبي كل هدف في أعلى ورقة، وحددي لكل هدف ما تحتاجينه لتحقيقه ولكنه ليس متوفرًا الآن، ويمكن أن يكون هذا نوعًا من اكتساب شهادة تعليمية جديدة أو تغيير الوظيفة أو تعلّم مهارة جديدة وما إلى ذلك، وضعي الأهداف الفرعية اللازمة لتحقيق الهدف الرئيسي حتى تحصلي على نقاط صغيرة يمكنكِ البدء بها.
  • اكتبي ما عليكِ فعله لتحقيق كل هدف: وتحت كل نقطة داخل الخطة، عليكِ كتابة الأشياء التي ستحتاجين إلى فعلها لإكمال كل خطوة من الخطوات المطلوبة لإكمال الهدف، لتصبح قائمة مرجعية وملموسة للتحقق من تقدمكِ نحو هدفكِ.
  • حددي الإطار الزمني مع تواريخ محددة وواقعية: باستخدام الأطر الزمنية التي وضعتِها، حددي لكل ورقة هدف السنة التي ستنجزين فيها هذا الهدف، وحددي تواريخَ معقولةً لإنجاز كل خطوة وكل هدف فرعي يؤدي إلى الهدف الرئيسي.
  • راجعي مدى تقدمكِ: في نهاية كل عام راجعي ما أنجزتِه خلال العام وامسحي ما حقّقتِه من القائمة وأعدّي جدولًا زمنيًّا للنقاط يلي يجب عليكِ العمل عليها في العام المقبل.


نصائح لكِ عند تخطيطكِ للمستقبل

فيما يلي بعض النصائح لمساعدتكِ على التخطيط لمستقبلكِ[٤]:

  • عمل خطة مكتوبة للوصول إلى الأهداف.
  • مشاركة أهدافكِ مع الآخرين لتلقي الدعم وإثبات حسكِ بالمسؤولية وجديتكِ حول تحقيق أهدافكِ.
  • وضع قرارات صغيرة وتنفيذها، مثل عدم تضييع الوقت في مشاهدة المسلسلات أو توفير المال بتقليل عدد مرات الذهاب إلى المطاعم أو ممارسة التمارين الرياضية لخسارة الوزن.
  • أخذ خطوات صغيرة إلى الأمام، ففي حين أن تحقيق الهدف بنظرة شاملة قد يبدو أمرًا شاقًّا، فإن الأهداف تصبح قابلة للتحقيق عندما تتخذين خطوات صغيرة نحو تحقيقها.
  • الصبر وعدم التراجع والتكاسل عن القرارات والخطوات الصغيرة التي حددتِها سابقًا.
  • الواقعية في القرارات والأهداف وعدم تحميل النفس ما لا تطيق.
  • تحمل بعض المخاطر التي قد تترتب على تحقيق الأهداف.


من حياتكِ لكِ

إلكِ كيفية تربية الأطفال على أساس السعي الدائم لتحقيق الأهداف[٥]:

  • أوصلي فكرة التخطيط وأهميته لأطفالكِ، وابدئي العملية من خلال البحث عن طرق يستخدمها طفلكِ فعليًّا لتحقيق أهدافه، مثلًا إذا لاحظتِ أنَّ ابنكِ تمكن من توفير أمواله لشراء لعبة فيديو، فناقشي معه الخطوات التي كان عليه أن يتخذها للحصول على ما يريد، وأخبريه بمدى روعته في إنجاز شيء أراده، ثم ناقشيه حول إمكانية استخدام هذه الطرق نفسها لمواجهة التحديات الأخرى.
  • التفكير في الأهداف الصغيرة، فعليكِ أن تساعدي طفلكِ على التفكير في هدف ممتع يمكنه تحقيقه في وقت قصير، مثل إنهاء قراءة كتاب أو عمل نشاط حِرَفي.
  • السماح لهم بالاختيار، فمن الأفضل ترك الطفل يقرر ما يريد تحقيقه ثم مساعدته على وضع خطة لتحقيق هذا الهدف، وقد يحتاج إلى مزيد من المساعدة والتدخل إن لزم تحقيق الهدف ذلك.
  • شرح كيفية التخطيط للأهداف، فالأطفال لا يملكون المعرفة اللازمة لتقسيم الأهداف العامة إلى أهداف وخطوات صغيرة كالكبار، ويمكن إشراك الأطفال في التخطيط لأحد الأهداف لشرح ما يستلزمه الأمر لتحقيق أي هدف.
  • مدح الطفل، إذ يجب عليكِ مدح طفلكِ عندما يبدأ بتحديد أهدافه والعمل على تحقيقها فهذا سيُشعر الطفل بالتقدير وسيحثه على إكمال ما بدأ به.


المراجع

  1. "5 Reasons For Why It Is Important To Have Plans For Your Future", domore4yourlife, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  2. "Why Planning Our Lives Is Important", skilledatlife, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  3. "How to Plan Your Life Goals and Actually Achieve Them", lifehack, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  4. "Plan for Your Future: Tips for Young Professionals", letsmakeaplan, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  5. Marie Faust Evitt, "7 Tips for Teaching Kids How to Set Goals (And Reach Them!)"، parents, Retrieved 3-8-2020. Edited.