أفضل وأسرع طريقة لتكبير المؤخرة

أفضل وأسرع طريقة لتكبير المؤخرة

أفضل وأسرع طريقة لتكبير المؤخرة

يمكنكِ تغيير شكل مؤخرتكِ بعدة طرق، منها ما هو طبيعي ومنها ما هو طبّي وجراحي، وقد يكفي إجراء بعض التعديلات في طريقة ارتداء ملابسكِ لتغيير شكل مؤخرتكِ، وقد يختلف شكل المؤخرة من شخصٍ لآخر لأسبابٍ عديدةٍ، وفي حال كنتِ ترغبين بتكبير مؤخرتكِ، فتوجد بعض الطرق المفيدة، والتي من أبرزها ما يلي[١]:

الأطعمة

عليكِ الانتباه لما تأكلين إذا رغبتِ بتكبير المؤخرة، وفيما يلي أبرز المجموعات الغذائية التي عليكِ الحرص على استهلاك ما يكفي منها[١]:

  1. البروتينات: وذلك لأنّ عضلاتكِ تُبنى من البروتينات، ويمكنكِ زيادة حجم عضلاتكِ باستهلاك البروتينات بكمياتٍ كافيةٍ، ويمكنكِ إضافة البروتين إلى نظامكِ الغذائي بعدّة طرق، ومن الأمثلة على مصادر البروتين الجيدة:
    1. الحليب منزوع الدسم.
    2. البيض.
    3. اللبن الزبادي قليل الدسم.
    4. الأسماك.
    5. الديك الرومي.
    6. البقوليات.
    7. اللحوم بأنواعها.
    8. حبوب الصويا ومنتجاتها المتعددة، مثل حليب الصويا وجبنة الصويا أو التوفو.
    9. مصل اللبن، وهو السائل الذي ينفصل عن الحليب عند تصنيع الأجبان.
  2. الدهون الصحية: فعضلات الأرداف مغطاة بطبقةٍ من الدهون، وللحصول على مؤخرةٍ أكبر؛ عليكِ تناول المزيد من الدهون الصحية غير المشبعة، ومن الأمثلة عليها:
    1. زيت السمك.
    2. زيت نخالة الأرز.
    3. ثمرة الأفوكادو.
    4. المكسرات بأنواعها.
    5. البذور بأنواعها.
    6. الأسماك الدهنية.
    7. زيت الكانولا.
    8. زيت دوار الشمس.
    9. زيت الزيتون.
    10. زبدة الفول السوداني.

لكن عليكِ تجنب الإفراط في تناول الدهون لأنها قد تسبب لكِ زيادة غير مرغوبة في الوزن، ويمكنكِ استشارة شخصٍ مختص ليحسب لكِ الكمية المناسبة من الدهون، والتي لا تتعدى احتياجاتكِ اليومية.

  1. الكربوهيدرات: إذا رغبتِ بتكبير مؤخرتكِ أو عضلات جسمكِ عمومًا؛ من المهم أن تتناولي القليل من الكربوهيدرات ولا تلغيها تمامًا، وتعتمد كمية الكربوهيدرات المسموحة على شدّة التمارين الرياضية التي تقومين بها؛ وذلك لأنّ الكربوهيدرات البسيطة قد تمنع بناء عضلاتكِ، وكذلك تمنع حرقكِ للدهون، ومن الأمثلة على المصادر الجيدة للكربوهيدرات:
    1. الخضروات، خصوصًا الخضروات الورقية.
    2. الفواكه.
    3. الأرز البني.
    4. الشعير.
    5. الذرة.
    6. الشوفان.
    7. المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة.
    8. خبز القمح.
  2. المغذيات الدقيقة: تتضمّن المغذيات الدقيقة الفيتامينات والمعادن الضرورية لعملية التمثيل الغذائي ووظائف الأنسجة، وتُعدّ الفواكه والخضروات والمكسرات والبقوليات مصادرًا ممتازةً لهذه المغذيات، وفي حال كنتِ تمارسين تمارين رياضية بهدف تكبير مؤخرتكِ؛ فإنّ تناولكِ للكثير من الفواكه والخضروات يُعدّ ضروريًا لكِ كي تحمي جسمكِ من التعب الناتج عن نقص إنتاج الطاقة، ونزول معدل الحرق عندكِ بسبب نقص تلك المغذيات.

التمارين الرياضية

يمكنكِ ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تستهدف عضلات مؤخرتكِ، والتي تشدّها وترفعها، ومن أبرز تلك التمارين ما يلي[٢]:

  • تمرين القرفصاء: يُعدّ تمرين القرفصاء من أفضل التمارين التي تستهدف منطقة أسفل جسمكِ، خاصةً عضلات الألوية أو الأرداف، كما أنّ هذا التمرين يستهدف كل عضلة في الجزء السفلي من جسمكِ، ويُعدّ حركةً اعتياديةً تمارسينها خلال يومكِ بطريقة طبيعية، ولإجراء هذا التمرين وزيادة فعاليته؛ أمسكي أوزانًا في كل يد حسب قدرتكِ، كما يمكنكِ تثبيت أوزان على جانبيكِ أو كتفيكِ، واتبعي الخطوات الآتية:
  1. باعدي بين قدميكِ بما يوازي عرض وركيكِ.
  2. اثنِي ركبتيكِ وانزلي في وضع القرفصاء على الأرض، وأبرزي وركيكِ للخلف لتكبير المؤخرة.
  3. اضغطي على مؤخرتكِ للوقوف من جديد وتكرار التمرين من البداية.
  4. كرّري التمرين 8 إلى 16 مرة.
  • تمرين الاندفاع: يستهدف هذا التمرين مجموعةً واسعةً من عضلات جسمكِ، وليس فقط عضلات الألوية، كما يمكنكِ حمل أوزان في يديكِ لتقوية عضلاتكِ أكثر، ولممارسة هذا التمرين؛ اتبعي الخطوات الآتية:
  1. قفي مع فتح قدميكِ بتقديم واحدة للأمام والأخرى للخلف.
  2. اثنِي ركبتيكِ وانزلي للأسفل مع إبقاء ركبتكِ الأمامية خلف إصبع القدم، وارفعي ظهركِ.
  3. كرِّري التمرين عدة مرات قبل التبديل بين قدميكِ بجعل القدم التي في الخلف في الأمام.
  4. كرّري الخطوات السابقة من 8 إلى 16 تكرارًا على كل جانب.
  • قرفصاء الكرة بساقٍ واحدة: وهو تمرين قرفصاء تؤدّينه برجلٍ واحدةٍ، ولممارسة هذا التمرين؛ ما عليكِ سوى اتباع الخطوات الآتية:
  1. أحضري كرة رياضية لدعم الظهر واتكئي عليها.
  2. ارفعي قدمًا واحدة عن الأرض، ويمكنكِ إما رفع قدمكِ تمامًا عن الأرض أو وضع إصبع قدمكِ فقط على الأرض مع قليل من الضغط عليه لتحافظي على توازنكِ، كما يمكنكِ حمل أوزان إذا كنتِ تستطيعين ذلك خلال ممارستكِ لهذا التمرين دون أن تضري بنفسكِ.
  3. مع ثبات وزنك في منطقة كعب القدم، اثني ركبتكِ في وضع القرفصاء إلى أقصى حدٍّ ممكن.
  4. أعيدي قدمكِ إلى الأرض وعودي إلى وضعية الوقوف.
  5. كرِّري ما سبق من 8 إلى 16 تكرارًا قبل التبديل مع القدم الأخرى.
  • تمرين القفز على الدرج: يمكنكِ ممارسة هذا التمرين باتباع الخطوات الآتية:
  1. احملي أوزانًا في يديكِ وقفي أمام درجة رياضية أو أي درج في المنزل مناسب لأداء التمرين.
  2. القدم اليمنى على الدرجة واضغطي على الكعب واصعدي على الدرجة لتصبح قدمكِ اليسرى بجانب اليمنى، ثم على الفور المسي أصابع قدمكِ اليسرى وأنتِ فوق الدرجة ثم أنزليها مع الحفاظ على القدم اليمنى فوق الدرج.
  3. يمكنكِ إضافة تمرين القرفصاء إلى هذا التمرين لمزيد من الفائدة.
  4. كرري التمرين من 8 إلى 16 مرة، ثم بدلي بين الجانبين.
  • تمرين ركلات المقص: لأداء هذا التمرين؛ عليكِ اتباع الخطوات الآتية[١]:
  1. استلقي على ظهركِ على بساطٍ رياضي أو أي بساطٍ مناسب.
  2. ارفعي ساقَيكِ ببطءٍ حتى يرتفعا كعبيكِ عن الأرض.
  3. ارفعي رجلكِ اليمنى بزاوية 45 درجة، وأنزلي رجلكِ اليسرى حتى تصبح على ارتفاع حوالي 3 إلى 4 بوصات من الأرض.
  4. بدلي الحركات بين رجليكِ يمينًا ويسارًا.
  5. كرري هذا التمرين ـ3 مرات، كل مرة تتكون من 10 تكرارات.
  • تمرين التأرجح: يمكنكِ أداء هذا التمرين باتباع الخطوات الآتية [١]:
  1. باعدي بين قدميكِ بما يعادل عرض الوركين.
  2. احملي وزنًا واحدًا بكلتا يديكِ وارفعيه للأمام كي تصبح الزاوية بين جسمكِ ويديكِ 90 درجة، وانظري إلى الأمام.
  3. ادفعي مؤخرتكِ للخارج، واخفضي جذعكِ العلوي لإبقاء ظهركِ منتصبًا.
  4. أرجحي الوزن لأعلى واتخذي وضعية الوقوف أثناء قيامكِ بذلك، واضغطي على أردافكِ، ثم عودي للأسفل في وضع الانحناء.
  5. أكملي 3 مجموعات تتكون كل مجموعة من 10 مرات عند ممارستكِ لهذا التمرين.
  • ركلات الحمار: اتبعي الخطوات الآتية لأداء هذا التمرين[١]:
  1. اجلسي على أطرافكِ الأربع، مع الاستناد على كوعيكِ وركبتيكِ.
  2. اسحبي ركبتكِ اليمنى إلى صدركِ لأعلى بقدر ما تستطيعين، وكرري ذلك 10 مرات قبل تبديل الساق.
  3. كرري هذا التمرين مرتين، تتكون كل مرة من 12 تكرار.

الحلول الطبية

تُحشَى المؤخرة بعدة أنواع من الحشوات لتكبيرها، وهي عمليات جراحية مرتفعة التكلفة، وتنقسم إلى نوعين هما: حشو المؤخرة بحشوات صناعية، أو حشوها بدهون الجسم بعد نقلها من منطقة أخرى من الجسم، وقد تُجرَى إجراءات جراحية أخرى، كنحت الجسم عن طريق شفط بعض الدهون من المؤخرة لتغيير شكلها، ومن أبرز الإجراءات التجميلية لتكبير المؤخرة ما يأتي[٣]:

  1. نقل الدهون: ويُعرف هذا الإجراء بشد المؤخرة البرازيلية، إذ يأخذ الطبيب الدهون من منطقة أخرى من جسمكِ ويحقنها في أردافكِ، وقد يحقنها بالتزامن مع وضع حشوات سيليكون لإعطاء حشوة السيليكون مظهرًا طبيعيًا من دهون جسمكِ نفسه.
  2. رفع المؤخرة: خلال هذا الإجراء غير الجراحي تُحقَن مادة تُسمّى متعدد حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Polylactic acid) في الأنسجة الرخوة لأردافكِ، وتُجرَى هذه العملية في عيادة الطبيب، ولا تتطلب مرحلة تعافي، وهذه المادة التي تُحقن لن تكون ظاهرة في البداية، لكنّ جسمكِ سوف يستخدمها ليصنع أربطة الكولاجين التي تشدّ جسمكِ، وقد يتطلب الأمر أسابيع أو شهور لتلاحظي النتيجة، كما يجب عليكِ إجراء عدّة جلسات.
  3. حقن البوتوكس والهلام الرطب: وهو إجراءٌ غير جراحي منخفض التكلفة مقارنةً بالجراحة، ويتضمن حقن مؤخرتكِ بمواد مالئة، مثل البوتوكس والهيدروجل أو الهلام الرطب، وتُعدّ نتائجها مؤقتة وليست كبيرة ومؤثرة في شكل أردافكِ، وهي طريقة غير محببة طبيًا لما لها من مخاطر كثيرة.
  4. حشوات السيليكون: يُفتَح شقٍّ في جلد مؤخرتكِ، ثم تُدخل حشوات من السيليكون لتغيير شكلها وتكبيرها، وقد يتطلب الشفاء من جراحة حشو السيليكون حوالي 4 أسابيع، وهذه الجراحة تكون مناسبةً لكِ إذا كنتِ ممّن لديهم دهون جسم قليلة، ولأنّ هذا الإجراء ممنوع قانونيًا؛ فإنه في الغالب يتم بصورة غير قانونية، كما يكثر استخدام مواد غير صالحة للحقن أو الحشو في الجسم كمواد مالئة ومنها مواد تستعمل في أعمال صيانة المنازل والبناء وهي مواد مهددة للحياة وخطرة، كما أنها غير ثابتة وتتحرك وتشكل كتلًا وأورامًا حولها، وإذا وصلت هذه المواد إلى الشرايين والقلب؛ فإنها تسبب الموت مباشرةً، لذلكِ عليكِ التأكّد من أخذها في عيادات معتمدة أو مستشفى معروف بطاقم طبي ذو خبرة كافية.
  5. شفط الدهون: قد يلجأ الطبيب إلى شفط بعض الدهون من عدة مناطق من حوضكِ لتغيير شكل مؤخرتكِ ونحتها حسب توزيع الدهون لديكِ، وهي مناسبة لمن لديهنّ دهون زائدة، لكن تغير شكل أجسامهنّ بسبب تقدمهنّ في العمر أو بسبب فقدانهنّ للوزن.


هل توجد آثار جانبية لتكبير المؤخرة؟

قد يترتب على لجوئكِ لعمليات التجميل لتكبير المؤخرة بعض الآثار الجانبية، رغم ارتفاع نسبة نجاح هذه الجراحة والتي تبلغ حوالي 96%، ومن أبرز الآثار الجانبية التي قد تحدث لكِ بعد الجراحة ما يلي[٣]:

  1. النزيف الحادّ بعد الجراحة مباشرةً.
  2. الألم المستمر في منطقة إجراء العملية.
  3. الندوب وظهور علامات على الجلد بعد العملية.
  4. تلوُّن الجلد وتصبُّغه.
  5. حدوث عدوى مكان جرح العملية.
  6. تراكم السوائل أو الدم تحت الأرداف.
  7. ردود الفعل التحسُّسية.
  8. فقدان الجلد بسبب العملية.
  9. الغثيان والقيء من التخدير.
  10. تحرك غرسات السيليكون أو انزلاقها من مكانها؛ مما يجعل مظهر المؤخرة غير متناسق ويتطلب جراحة جديدة لإصلاحه.

ويُجدر بالذكر أنّ إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم تعتمد أي جراحة تتطلب حشو أو حقن الجلد بأية مواد كإجراءٍ طبي مصرَّح به؛ وذلك لما قد يترتب على مثل هذه الإجراءات الطبية من آثار جانبية قد تكون شديدة الخطورة أحيانًا، فقد يترتب عليها الإصابة بالعدوى وتندُّب وتشوُّه الجلد والإصابة بالسكتات الدماغية وأحيانًا الموت[٣].


الأشكال الأربعة الشائعة للمؤخرة

صُنفت أشكال المؤخرة الشائعة لدى معظم الناس اعتمادًا على النسب بين قياس الخصر والوركين والفخذين، وقد تفيدكِ معرفتكِ لشكل مؤخرتكِ في تحديد نمط الملابس الذي يناسبكِ أكثر، وفيما يلي أشكال المؤخرة الرئيسة[٤]:

  1. المربَّع: ويُعرف أيضًا بشكل حرف H، إذ يكون شكل المؤخرة في هذا النوع مستقيمًا دون بروزات بين عظمة الورك وبداية الفخذ، وقد يكون لدى البعض من أصحاب هذا النوع بعض التراكمات من الدهون في نهاية الخط الواصل بين الورك والفخذ فيما يشبه الأجنحة الصغيرة.
  2. المقلوب: ويُعرف أيضًا بشكل حرف V، وتكون المؤخرة في هذا الشكل ممتلئة من الأعلى قليلًا باتجاه مائل يشبه شكل حرف V، بينما تكون من الأسفل بالقرب من الأفخاذ قليلة الدهون.
  3. القلب: ويُعرف أيضًا بشكل حرف A، ويكون محيط الخصر مدببًا والدهون موزعة في الجزء السفلي من المؤخرة أو الفخذين ويكون شكل المؤخرة من الخلف مثل شكل قلب معكوس للأسفل.
  4. الفُقاعة: ويُعرف أيضًا بشكل حرف O أو الشكل الدائري، وفي هذا الشكل تتوزع الدهون حول منطقة المؤخرة بما في ذلك الأجزاء العلوية؛ مما يؤدي إلى جعل شكلها مستديرًا من الخلف.


العوامل التي تؤثر في شكل المؤخرة

يتحدّد شكل المؤخرة بالأساس تبعًا لشكل العظام في منطقة الحوض، وقد تؤثر أيضًا مجموعة من العوامل في شكل المؤخرة النهائي، منها[٤]:

  1. الجينات الوراثية: إذ يتحدد شكل الجسم بنسبة كبيرة بواسطة الجينات الموروثة من الآباء، وتحت هذا التأثير يخزن جسم شخصٍ ما الدهون في البطن، بينما يخزنها جسم شخصٍ آخر في الأرداف.
  2. العمر: إذ ترتخي العضلات كلما تقدم عمر الشخص، كما يتغير معدل الحرق وتوزيع الدهون بتأثير من الهرمونات التي تتغير مع تقدم العمر؛ مما يؤدي إلى ترهل المؤخرة، ويزيد هذا التأثير بعد بلوغ المرأة سن اليأس بسبب انخفاض مستوى هرمون الإستروجين، بينما يتغير توزيع الدهون في الجسم مع بداية البلوغ أيضًا تحت تأثير الهرمونات، إذ يرتفع مسوى هرمون الإستروجين لدى الإناث؛ مما يحفز تخزين الدهون في المؤخرة والفخذين فيتغير شكل المؤخرة نتيجةً لذلك.
  3. الحمل والرضاعة: إذ يخزن جسم المرأة المزيد من الدهون في منطقة المؤخرة والفخذين تحت تأثير هرمونات الحمل التي تهيّء جسم المرأة لتحمل وزن الجنين ودعم المنطقة السفلية من جسمها لهذا الغرض، ويستمر ذلك خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية، لكن هذا التغيير يكون مؤقتًا.
  4. مقدمات السكري ومقاومة الإنسولين: إذ يؤثر معدل السكر في الدم في شكل المؤخرة؛ وذلك لأنه يسبب خللًا هرمونيًا لدى المرأة، ويصيبها بما يعرف بمتلازمة الأيض؛ مما يسبب تراكم الدهون بكثرة في منطقة وسط الجسم في البطن تحديدًا؛ فيصبح شكل جسمها يشبه التفاحة، إذ يكون البطن منتفخًا بينما تكون الأرداف والأفخاذ رفيعة.
  5. زيادة الوزن والسمنة: إذ يغير تراكم الدهون شكل المؤخرة.
  6. حجم عضلات الألوية: إذ يؤثر حجم عضلات المؤخرة والطريقة التي تلتصق بها بعظام الفخذ في شكلها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Charushila Biswas (2/12/2019), "How To Get A Bigger Butt Fast? Workout, Food, And Useful Tips", stylecraze, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. Paige Waehner (7/12/2020), "Exercises Scientifically Proven to Work Your Butt", verywellfit, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Kristeen Cherney (18/1/2019), "Everything You Need to Know About Butt Implants", healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Simone Scully (21/9/2020), "There Are 4 Types of Butts — Here’s How to Determine Your Size and Shape", healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.

فيديو ذو صلة :

766 مشاهدة