متى يبدأ ثلث الليل الاخير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٧ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٨
متى يبدأ ثلث الليل الاخير

الثلث الأخير من الليل

جاءت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، التي تثبت النزول لله عزوجل، كقوله صلى الله عليه وسلم: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، متفٌق عليه". رواه أحمد والترمذي والنسائي وابن ماجه، وصححه الألباني، وفي ذلك أيضًا، أجمع أئمة السنة والجماعة على تأكيد صفة النزول على الشكل الذي يليق بالله سبحانه وتعالى، إذ لا يتشابه مع خلقه في شيء من صفاته، فقال سبحانه في كتابه الكريم: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحٌَد، اللَّهُ الصَّمَدُ، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحٌَد"، سورة الإخلاص، وقال أيضًا: لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيٌْئ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (سورة الشورى: الآية 11).


وقت الثلث الأخير من الليل

يختلف الثلث الأخير من الليل باختلاف الأزمنة، فهناك عملية حسابية يمكن إجراؤها لمعرفة ابتداء ثلث الليل الأخير، إذ يجري تحري الوقت الذي يبدأ فيه الليل على وجه الدقة؛ مثل معرفة وقت أذان المغرب ثم وقت أذان الفجر، وقسمة مجموع الوقت بينهما على ثلاثة، فالجزء الثالث من الليل هو الثلث الأخير، مثال: إذا كان الليل يبدأ من الساعة السادسة مساءً، وكان طلوع الفجر في تمام الساعة السادسة صباحًا، فيكون المجموع اثنتا عشرة ساعة، وتقسم على ثلاثة، وبناءً على هذا، فإن ثلث الليل الأخير، يبدأ الساعة الثانية فجرًا، وينتهي بطلوع الفجر.


فضل الثلث الأخير من الليل

عندما يقوم المؤمن الليل، خصوصًا الثلث الأخير منه، فإن هذا يعد عبادة عظيمة الثواب من الله عزوجل، وهي عبادة أهل الفضل والتقوى، ويمتاز قيام الثلث الأخير من الليل، باستجابة الدعاء، فيطلب المؤمن في دعائه كل ما يريده من الله، كالتوفيق في الدراسة، أو قضاء الحوائج في الدنيا والآخرة، ومن فضل قيام الثلث الأخير من الليل أن الله عز وجل يغفر جميع الذنوب للمؤمنين القائمين، فوجب على المسلم زيادة الاستغفار خصوصًا في هذا الوقت من الليل، بالرغم من شروع الاستغفار في كل الأوقات، إذ إن أفضل الأوقات للاستغفار هو وقت السحر، كما جاء في قوله عزوجل: "وبالأسحار هم يستغفرون" سورة الذاريات، وأمر الله رسوله الكريم والمؤمنين، بالاستغفار ووعدهم بذلك في المغفرة، فقال عزوجل: "واستغفر الله إنّ الله كان غفورًا رحيمًا" سورة النساء، وقال تعالى أيضًا: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارًا يرسل السماء عليكم مدرارًا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جناٍت ويجعل لكم أنهارًا" سورة نوح، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا ورزقه من حيث لا يحتسب".


دعاء الثلث الأخير من الليل

عن مالك عن أبي الزبير الملى عن طاوس اليمانى عن عبدالله بن عباس، أن الرسول صلى لله عليه وسلم كان عندما يصلي في جوف الليل يقول: "اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق، والجنة حق والنار حق والساعة حق، اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ماقدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت إلهي لا إله إلا أنت".