أضرار بذرة الكتان للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠
أضرار بذرة الكتان للحامل

هل بذرة الكتان آمنة للحامل؟

تُعدّ فترة حملكِ من الفترات التي تحتاجين فيها إلى الانتباه لنظامكِ الغذائي، وتناول الأطعمة الصحية، وتجنّب الأطعمة الّتي قد تُلحق الضّرر بجنينكِ، ولذا إذا كنتِ تتسائلين عن بذور الكتّان إن كان بإمكانكِ تناولها أثناء الحمل، فيُمكنكِ تناولها ولكن بكميّات معتدلة، وذلك لأنّ استهلاك كميّات كبيرة منها غير آمن، وقد يُلحق الضرر بجنينكِ[١][٢].


أضرار بذرة الكتان للحامل

يُعدّ استهلاك بذور الكتان بكميّات كبيرة أثناء حملكِ غير آمنًا لكِ كما ذكرنا سابقًا، إذ قد يتسبّب بظهور بعض الآثار الجانبية، وقد يُلحق الضرر بجنينكِ، ومن أبرز هذه الآثار الجانبية ما يأتي[٢][١]:

  1. الشعور بالغثيان، والإسهال، وتكوّن الغازات.
  2. الحساسيّة التي تتمثل بتورّم الشفتين، أو ضيق في الصّدر، أو مشاكل في التنفس.
  3. ارتفاع مُفاجئ في مستوى ضغط الدم؛ وذلك عند تناول بذور الكتان غير الناضجة أو النيئة.
  4. قد يؤدّي تناول كميات كبيرة من بذور الكتان إلى التسمّم؛ وذلك بسبب احتوائها على مركبات السيانيدات.
  5. الولادة المُبكرة؛ قد يؤدّي استهلاك زيت بذور الكتان في الفترة الأخيرة من الحمل إلى زيادة إحتمالية الولادة المُبكرة.


فوائد بذرة الكتان للحامل

تحتوي بذور الكتان على بعض العناصر الغذائية التي توفر العديد من الفوائد أثناء الحمل، من هذه الفوائد ما يأتي[٢][١]:

  1. نمو دماغ الجنين: يُساعد بذر الكتّان في إتمام نمو دماغ الجنين في المراحل الأُولى من الحمل؛ نتيجةً لاحتوائه على نوعين من الأحماض الدهنية وهما حمض اللينولينك، وحمض أوميغا 3، اللذان يُعدّان ضروريان لنمو دماغه.
  2. التقليل من إمساك الحمل: تحتوي بذور الكتان على الألياف الغذائية، لذا قد يؤدّي تناوله بكميّات معتدلة مع شُرب الكثير من الماء إلى تحسين حركة الأمعاء أثناء الحمل، ومنع حدوث الإمساك المُرتبط بالحمل، وأيضًا منع تكوّن البواسير، ولكنّ استهلاكها بكميات كبيرة دون شُرب الكمية الكافية من الماء قد ينعكس سلبًا على الحامل ويُسبب لها الإمساك.
  3. التحكم بمستوى السكر في الدم: عادةً يرتفع مستوى السكر في الدم أثناء الحمل، ويُمكن لبذور الكتان السّيطرة على مستوى السكر في الدم، كما أنّ استخدام زيت بذور الكتان (بعد استشارة الطبيب) قد يُقلّل من حاجة الحامل إلى الولادة القيصرية، وخطر ولادة طفل بوزن زائد.
  4. الوقاية من السرطان: تحتوي بذور الكتان على مركبات كيميائية يُعرف باسم الليغنان (Lignan)، والتي تُقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان المبيض.
  5. التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب: قد يُقلّل بذر الكتان من مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وزيادة مستوى الكوليسترول الجيّد في الجسم، ويُقلّل من تخثر الدم، وبالتالي يُقلل من خطر انسداد الشرايين.


القيمة الغذائية لبذرة الكتان

تُعدّ بذور الكتان ذا قيمة غذائية عالية، إذ تحتوي 21 غرام من بذور الكتان أي ما يُقارب 2 ملعقة كبيرة على ما يأتي[٣]:

العنصر الغذائي
الكمية
الطاقة
110 سُعرة حرارية
البروتين
4 غرام
الدهون
9 غرام
الكربوهيدرات
6 غرام
الألياف الغذائية
6.01 غرام
الكالسيوم
60.1 ملليغرام
الحديد
1.08 ملليغرام
الصوديوم
5.04 ملليغرام
الأحماض الدهنية المُشبعة
1 غرام


الكمية الآمنة من بذرة الكتان للحامل

يجب عليكِ الاعتدال في تناول بذور الكتان خلال فترة حملكِ، إذ يُمكنكِ تناول ملعقة كبيرة من بذور الكتّان يوميًا أثناء الحمل، توفر لكِ هذه الكمية 1.4 غرام من حمض الألفا لينولينك، وهي الكمية اليومية الموصى لكِ بتناولها، وللحفاظ على صحتكِ وصحة جنينكِ ننصحكِ باستشارة طبيبكِ قبل تناول بذور الكتان أو تجنّبها؛ وذلك لأنّ الآثار الجانبية الناتجة عن تناولها قد تفوق فوائدها[٢].


التفاعلات الدوائية لبذور الكتان

تتفاعل بذور الكتان مع بعض الأدوية، لذا يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناولها، وتجنب تناولها مع الأدوية الآتية[٤][٥]:

  • الأدوية المُضادة لتخثر الدم: قد يؤدي تناول بذور الكتان إلى تباطئ معدل سرعة تخثر الدم، ولذا يتسبّب تناوله مع الأدوية المُضادة لتخثر الدم إلى زيادة احتمالية حدوث الكدمات، والنزيف، وتشمل الأدوية المُضادة لتخثر الدم على الأسبرين، والكلوبيدوجريل، والديكلوفيناك، والآيبوبروفين، والنابروكسين، والدالتيبارين، والإينوكسابارين، والهيبارين، والوارفارين، وغيره من الأدوية الأُخرى.
  • الأدوية المُضادة للسكري: يُمكن أن يُقلل استهلاك بذر الكتان من مستوى السكر في الدم، لذا فإنّ تناوله مع الأدوية التي تُقلل مستوى السكر قد يؤدي إلى انخفاض حاد في نسبة السكر في الدم، لذا من الأفضل مراقبة نسبة السكر، واستشارة الطبيب لتعديل جرعة الدواء بما يتناسب مع الشخص.
  • الأدوية التي تُقلل ضغط الدم: قد يؤدي تناول بذور الكتان مع أدوية خفض ضغط الدم، إلى انخفاض حاد في مستوى ضغط الدم، لذا من الأفضل تجنب تناوله مع هذه الأدوية.
  • الإستروجين: قد تمتلك بذور الكتان خصائص مُضادة للإستروجين، فقد يؤثر تناول بذور الكتان على فعالية أدوية حبوب منع الحمل، والعلاج ببدائل الإستروجين.
  • الأدوية الفموية: قد يؤثر تناول بذور الكتان على امتصاص الأدوية التي يتم تناولها عبر الفم، لذا من الأفضل الفصل بين وقت تناول بذور الكتان والأدوية الفموية لمدة ساعة أو ساعتين.


هل زيت بذرة الكتان آمن أثناء الحمل؟

يحتوي زيت بذور الكتان على دهون حيوية يحتاجها جنينكِ، ولكن رغم ذلك إلا أنهُ قد يتسبب بحدوث آثار جانبية مع التقدم بفترة حملكِ، فقد أوجدت دراسة أُجريت في كلية الصيدلة في جامعة مونتريال، عام 2008 على النساء الحوامل، إذ حُللّت بيانات من 3354 امرأة تبيّنَ أنّ 10% منهنّ يستعملنَ منتجات صحية طبيعية أثناء الحمل، من هذه المنتجات الصحية البابونج، إذ تستخدمهُ 19% من النساء المُشاركات في الدراسة، و17% يستخدمنَ الشاي الأخضر، و12% يستخدمنَ النعناع، و12% يستخدمنَ زيت بذور الكتان، وقد رُبِط استهلاك زيت بذور الكتان في نهاية الدراسة بالولادة المُبكرة، وعليهِ تبيّنَ أنّ النساء الحوامل اللواتي يتناولنَ بذور الكتان أثناء الحمل خاصةً في الثلث الثاني والثالث من الحمل، أكثر عُرضةً لخطر الولادة المُبكرة بنسبة 12%، مقارنةً بنسبة 3% لدى النساء اللواتي لم يتناولنَ بذور الكتان[٦][٧][١].


كيفية إضافة بذرة الكتان للنظام الغذائي

يُمكنكِ إضافة بذور الكتان إلى نظامكِ الغذائي بعدة طُرق، ولكن يجب عليكِ تجنب إضافتها بشكل نيء؛ لاحتوائها على مركبات السيانيد التي قد تكون سامةً، وعليه ننصحكِ بتحميص بذور الكتان لتدمير المركبات السامة، ويُمكنكِ أيضًا طحنها بعد التحميص وتحويلها إلى مسحوق لتُخزنيه في وعاء مُحكم الإغلاق وتستخدميه لاحقًا، ومن أبرز طُرق إضافة بذور الكتان إلى نظامكِ الغذائي ما يأتي[١]:

  1. إضافة بذور الكتان إلى العصائر والزبادي.
  2. إضافة بذور الكتان إلى دقيق الشوفان، أو أي نوع آخر من الحبوب.
  3. إضافته إلى عجينة القمح لتحضير الخبز، أو الكعك.
  4. إضافته إلى السلطات، وتزيينها به.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Rebecca Malachi (12/11/2019), "Is It Safe To Eat Flax Seeds During Pregnancy?", momjunction, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Deboshree Bhattacharjee (16/8/2019), "Is it Safe to Consume Flaxseeds During Pregnancy?", parenting, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. "FLAXSEED", fdc, 4/1/2019, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  4. "Flaxseed and flaxseed oil", mayoclinic, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  5. "FLAXSEED", webmd, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  6. "Pregnant women consuming flaxseed oil have high risk of premature birth", eurekalert, 27/10/2008, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  7. Anick Berard (29/10/2008), "Pregnant Women Consuming Flaxseed Oil Have High Risk Of Premature Birth", sciencedaily, Retrieved 14/12/2020. Edited.