الفرق بين الزنجبيل الطازج والمجفف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٥ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
الفرق بين الزنجبيل الطازج والمجفف

الزنجبيل

الزنجبيل نبات ينتمي لعائلة الزنجبيليات، هو من النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، والجزء الذي يستخدم فيه هو الجذور التي تكون مدفونة تحت التربة، ويتميز الزنجبيل برائحته النفاذة وطعمه اللاذع ولونه الأصفر، ويحتوي على زيت طيار، وتعدّ أزهار الزنجبيل صفراء ذات أطراف أرجوانيّة، وعندما تذبل أوراقه الرمحيّة يكون هذا دليل على أنه أصبح جاهزًا للقطف والاستخراج من التربة[١].


ويُعدّ الزنجبيل واحدًا من النباتات الجذرية شائعة الانتشار في المطابخ الهندية والآسيوية، ويستخدم بعدةِ أشكال منها الزنجبيل الطازج والمجفف والبودرة، كما يستخرج منه أيضًا زيت الزنجبيل والعصير، وتُعدّ الهند وجامايكا وأستراليا وإندونيسيا هي من أوائل الدول المنتجة له، وتشير المعلومات إلى أنه من النباتات المستخدمة منذ آلاف السنين لغايات العلاج من الأمراض[٢].


الفرق بين الزنجبيل الطازج والمجفف

يستخدم الزنجبيل إما طازجًا وإما مجففًا، ولا تختلف الفوائد بين الجافّ والطازج، إذ إنه يحتوي على القيمة الغذائية نفسها، ولكن الاختلاف الوحيد قد يكون في الطعم، فيعطي الزنجبيل الطازج نكهة ورائحة أقوى من الزنجبيل المجفف، ونسبة الزيوت الطيارة في الزنجبيل الجاف أقل منه في الطازج؛ لذلك فإن استخدام الزنجبيل الطازج أفضل من المجفف، ولكن إن لم يتوفر إلا المجفف فلا ضرر في ذلك، وتكون فيه فوائد الزنجبيل الطازج نفسه، ومن بعض الفروق المدرجة تحت عنوان الفرق بين الزنجبيل الطازج والمجفف ما يأتي[٣]:

  • يكمن الفرق بين الزنجبيل الطازج والمجفف من عدةِ نواحٍ؛ إذ يجفف الزنجبيل بعد أن يبلغ الجذر من العمر 3 سنوات على الأقل، وعادةً ما يستخدم ذلك في الطب الصيني.
  • يُعدّ الزنجبيل طازجًا طالما لم يتجاوز من العمر سنة واحدة؛ فيحافظ على مذاق حاد وملائم لإدراجه في الأطعمة الطازجة.
  • يستخدم الزنجبيل الطازج غالبًا في علاج العديد من المشكلات الصحية منها المشكلات الجنسية والبرد والقيء.
  • يشيع استخدام الزنجبيل الجاف في تحسين عملية التنفس وعلاج البرد الشديد.


القيمة الغذائية في الزنجبيل

إنّ الزنجبيل غني بالعناصر الغذائي التي تقي من كثير من الأمراض، ونوجز قيمته الغذائية فيما يأتي[٢]:

  • الكربوهيدرات (17.86%).
  • الألياف الغذائية.
  • الحديد.
  • المغنيسيوم.
  • المنغنيز.
  • البوتاسيوم.
  • البروتين.
  • السيلينيوم.
  • الصوديوم.
  • فيتامينات ب 6.
  • فيتامين ج.


فوائد الزنجبيل الطازج والمجفف

يشار إلى أن الزنجبيل له استخدامات كثيرة، فهو يستخدم كنوع من التوابل التي تضاف للطعام من أجل إعطائها نكهة، بالإضافة إلى تناوله كشاي، ودخوله في تركيب الكثير من مستحضرات العناية بالبشر، ومن أهم فوائده[٤][٢]:

  • يعالج أمراض الدماغ والأعصاب، وخصوصًا ألزهايمر.
  • يُعدّ نباتًا غنيًّا بمضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات.
  • يساعد على التخلص من أعراض الغثيان والقيء، إذ يخفف منه بعد العمليات الجراحية ويمنع القيء.
  • يعالج الآلام العضلية والتشنجات تحديدًا بعد التمارين الرياضية.
  • يخفف من حدة آلام المفاصل وتصلبها.
  • يوازن مستويات السكر في مجرى الدم، ويقلل من احتماليات التعرض لأمراض القلب.
  • يحرك الأمعاء؛ مما يحفز إفراغ المعدة بأسرع وقت.
  • يخفف آلام الصداع، ويعالج آثاره.
  • يعدّ علاجًا فعالًا للتخفيف من أعراض الإنفلونزا والبرد.
  • يقلل من أعراض متلازمة الطمث، وذلك بفضل حمض الميفيناميك والإيبوبروفين.
  • يقلل من مستويات الكوليسترول السيئ ويزيد من نسبة الجيد منه، وبالتالي تخفيض الدهون الثلاثية في مجرى الدم.
  • يحتوي الزنجبيل على مادة gingerol-6 المفيدة في الحد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يقاوم البكتيريا بمختلف أشكالها ويتصدى لها، وتحديدًا تلك الفموية والجهاز التنفسي.


أضرار الزنجبيل

كشفت معلومات صادرة عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن مدى الأمان الذي يتمتع به الزنجبيل الطازج؛ إذ يعد آمنًا عمومًا، إلا أنه في حال الإفراط في تناوله قد يتسبب ببعض الأعراض الجانبية، ولكنه على كثرة فوائده وغناه بالعناصر الغذائية؛ إلا أن له بعض الأضرار، منها[٥]:

  • الزيادة في تناول الزنجبيل تؤثر على القلب فتزيد من نبضاته، والأفضل تجنب تناوله لمرضى ضغط الدم المرتفع، وأمراض القلب.
  • التسبب بهبوط حاد في نشاط الجهاز العصبي عند بعض الأشخاص، مما يزيد من التوتر، والقلق وعدم الارتياح.
  • حدوث نزيف دموي.
  • الإسهال الشديد.
  • تهيج الالتهابات الفموية.
  • الحموضة.
  • ضرورة استشارة الطبيب في حالات الحمل والحصى والمرارة والسكري.
  • الامتناع عن استخدامه مع العقاقير الطبية ذات العلاقة بمشكلات الدم كالأسبرين.
  • احتمالية حدوث طفح جلدي.


طريقة تجفيف الزنجبيل الطازج

يمكن تجفيف الزنجبيل وطحنه بالبيت للتأكد من جودته بإضافة مواد أخرى غير معروفة لا تؤثر على الطعم ولكن تزيد بالوزن، والطريقة كالآتي[٦][٧]:

  • تغسل جذور الزنجبيل وتنظف جيدًا من الأتربة والطين العالق بها بالماء النظيف، ويتطلب تنظيفه تمامًا.
  • تقشير الطبقة الخارجيّة القاسية لجذور الزنجبيل بواسطة مقشرة البطاطا، واستخراج اللب.
  • برش الزنجبيل بالمبشرة أو تقطيعه لشرائح رفيعة ورقيقة على قدر المستطاع، إذ إنه كلما كانت الشريحة أرّق كانت عملية تجفيفها أسهل.
  • فرد الزنجبيل المبشور على صينية مع ضرورة التأكد من جفافه، بأن يمرر عليه منديل ورقي للتخلص من أي رطوبة عالقه فيه، وتباعد الشرائح عند بعضها.
  • توضع الصينيّة التي فرد عليها الزنجبيل المبشور في مكان تحت أشعة الشمس مباشرة لمدة 8 ساعات، ومن الممكن أن يغطى بشاش نظيف حتّى لا يتسخ بالغبار، والأتربة المتطايرة.
  • يجمع الزنجبيل بعد أن يصبح جافًّا تمامًا بفضل أشعة الشّمس الحارة، ويحفظ في مطربان زجاجي لاستخدامه عند الحاجة، أو طحنه وحفظه؛ إذ يمكن الاستمرار باستخدامه لمدة تصل إلى 6 أشهر.
  • ترك الزنجبيل تحت أشعة الشمس لمدة تتفاوت بين 3-7 أيام ليجف جيدًا؛ لكن لا بد من جولة تفقدية على شرائح الزنجبيل للاطلاع على مدى حاجتها للبقاء تحت أشعة الشمس أو عدمه.
  • إمكانية استخدام مجفف كهربائي مخصص للطعام، وذلك بوضع شرائح الزنجبيل على صينية في طبقة واحدة، والبدء بالتجفيف.
  • إدخال شرائح الزنجبيل في الفرن تحت درجة 65 مئوية لكل نصف ساعة، وقد يتطلب الأمر ساعتين، ثم تبريدها تمامًا لمدة ساعة كاملة قبل تخزينها.
  • طحن الزنجبيل المجفف ليصبح ناعمًا بواسطة مطحنة القهوة والتوابل، ويبرد ضمن درجة حرارة الغرفة قبل تخزينه.


المراجع

  1. "GINGER", webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Megan Ware, Deborah Weatherspoon (11-9-2017), "Ginger: Health benefits and dietary tips"، medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "The Difference Between Dried Ginger and Fresh Ginger", ahjundafood.com,4-1-2019، Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. Joe Leech (4-6-2017), "11 Proven Health Benefits of Ginger"، healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "Ginger: Possible Health Benefits and Side Effects", webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  6. "How to Dry Ginger", wikihow.com,30-9-2019، Retrieved 28-10-2019. Edited.
  7. Sarah Ozimek (8-7-2019), "How to Dehydrate and Powder Ginger"، thespruceeats.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.