طريقة تجفيف قشر الموز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
طريقة تجفيف قشر الموز

الموز

يُعدُّ الموز أحد الثمار المنتشرة في كافة أنحاء العالم، والذي يمدُّ الجسم بطاقة فور تناوله، كما يعدّ من أهم الثمار المستخدمة في الهند، إذ يدخل في تكوين العديد من المأكولات المحلية المختلفة وأهمها الحلويات مثل المالبوا، والبياسان، والشيرا، والبانيارام، وفي حال السفر إلى الشرق والشمال الشرقي كولاية أسام؛ نجد أنّ الموز يدخل في تكوين حبوب الإفطار محلية الصنع، والتي تعرف باسم الجوليان، وهي عبارة عن أرز لزج أو منتفخ ممزوج بخثارة الحليب وتعلوه قطع من الموز، وهو خيار ممتاز للإفطار وبدء اليوم، كما يشاع أنّ الموز مفيد لصحة المعدة؛ إذ إنّ معظم العلاجات التقليدية المنزلية تهتم باضطرابات المعدة، وتشجع على استخدام الموز كعلاج فعال إلى جانب العديد من المكونات الأخرى، وفضلًا عن أن الموز فاكهة لذيذة المذاق فهو قليل السعرات؛ إذ تحتوي الموزة المتوسطة على ما يقارب 90 سعرةً حراريةً فقط؛ مما يجعله خيارًا صحيًا ووجبةً خفيفةً قليلةَ السعرات عند الشعور المفاجئ بالجوع[١].


طريقة تجفيف قشر الموز

تحتوي قشور الموز على العديد من الفوائد المختلفة، لا سيما في حال استخدامها لتجديد التربة؛ وللاحتفاظ بها لأطول فترة ممكنة والاستفادة منها؛ تجفّف قُشور الموز بالعديد من الطرق المختلفة، ونذكر فيما يلي خطوات إحدى طرق التجفيف[٢]:

  • الخطوة الأولى: تتمثل الخطوة الأولى وهي الأهم في مراقبة الطقس لمدة ثلاثة أو أربعة أيام؛ إذ يجب أن تكون درجات الحرارة الخارجية تقارب 30 درجةً مئويةً أو أكثر، ويفضل أن يكون الطقس ذا رياح خفيفة مع درجة رطوبة أقل من 60%؛ مما يساعد في تسريع عملية التجفيف.
  • الخطوة الثانية: اختيار مكان خارجي يتعرض جيدًا لأشعة الشمس لمدة لا تقل عن ست ساعات أثناء اليوم، ثم وضع أربع قطع من الطوب وترتيبها كمربع في المنطقة المختارة.
  • الخطوة الثالثة: وضع قطعة مناسبة من نوع نفاذ من المواد أعلى قطع الطوب، ويكون مرتفعًا عن القطع، ويفضل استخدام شبكة من الألياف الزجاجية والابتعاد عن المعادن.
  • الخطوة الرابعة: سحب القشور عن الموزة بطريقة طولية لتكوّن شرائح طولية، ثم وضع شرائح القشور على الشبكة بشكل منفصل وتجنب تلامس القطع مع بعضها.
  • الخطوة الخامسة: وضع شبكة أخرى أعلى شرائح قشور الموز؛ وذلك لمنع الحيوانات أو الطيور من أخذها أو العبث بها.
  • الخطوة السادسة: نقل القشور إلى مكان داخلي أثناء الليل، وإزالة الشبكات من أعلى وأسفل القشور؛ وذلك لتجنب إبطاء عملية التجفيف ليلًا بسبب التكثيف الحاصل نتيجة برودة الجو.
  • الخطوة السابعة: نقل القشور إلى الخارج في الصباح وإعادة الشبكات إلى مكانها، وتكرار العملية حتى تجف القشور تمامًا، وعادةً ما تستغرق عملية التجفيف مدةً تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أيام.


استخدامات قشر الموز

يتميّز قشر الموز بالعديد من الفوائد المتنوعة، ونذكر فيما يلي بعض أبرز المجالات المستخدمة لقشور الموز[٣]:

  • يدخل قشر الموز في العديد من المنتجات الخاصة بصحة الشعر، ويقترحها مستخدمو المنتجات الطبيعية كعنصر فعال في علاج الشعر وجعله أكثر نعومةً ولمعانًا، وذلك لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للأكسدة التي تقوي جذور الشعر وتحافظ على صحته.
  • تُستخدم قشور الموز كثيرًا في مجال تبييض الأسنان؛ فوفقًا لدراسات موثوقة أجريت عام 2015 ظهر أنّ قشور الموز تمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، لا سيما البكتيريا المسببة لأمراض اللثة مثل التهاب اللثة بأنواعه، فضلًا عن قدرة قشور الموز على تفتيح لون الأسنان مع الاستخدام المنتظم والمستمر.
  • تستخدم قشور الموز في الإسعافات الأولية؛ وذلك لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات والالتهابات؛ لذا يستخدمها الطب الشعبي في بعض الحالات، مثل حروق الشمس، ولدغات الحشرات، وذلك للتخفيف من الحكة، فضلًا عن استخدام القشور لسحب بعض الشظايا البسيطة من الجلد للأعلى بوضع القشرة على الجرح لمدة 15 دقيقةً.
  • تدخل قشور الموز بشكل كبير في تكوين المواد المستخدمة لتغذية التربة؛ إذ يوصي البستانيون بإضافتها للتربة كغذاء لديدان الأرض، أو خلطها بالماء وصنع سماد نباتي، فضلًا عن استخدامها لجذب الفراشات المفيدة للنباتات.


الفوائد الصحية للموز

ينصح بتضمين فاكهة الموز في النظام الغذائي للأشخاص؛ وذلك لما يحتويه الموز من فوائد صحية عديدة، ونذكر فيما يلي بعض هذه الفوائد[١]:

  • يحتوي الموز على العديد من الألياف القابلة وغير القابلة للذوبان، وتعمل الألياف القابلة للذوبان على إبطاء عملية الهضم؛ مما يعطي شعورًا بالشبع لفترة طويلة، وغالبًا ما ينصح بتناوله مع الإفطار.
  • وفقًا لدراسة أجريت في المملكة المتحدة في جامعة ليدز؛ فإن الأطعمة المحتوية على الألياف جيدة لصحة القلب، وأطعمة مثل الموز يمكن أن تسهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وأمراض القلب التاجيّة وأمراض الأوعية الدموية.
  • يساعد الموز في عملية الهضم؛ إذ يتميز بمذاقٍ حلو وحامض، وتعمل المواد الحامضية الموجودة فيه على على تحفيز العصائر الهاضمة في المعدة، وبالتالي المساعدة في عملية الهضم، فضلًا عن تحفيز عملية التمثيل الغذائي.
  • يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية، كما أنّه محمل بالمعادن والفيتامينات الأساسية لصحة الانسان مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز والفولات والحديد والنيكائين والريبوفلافين وفيتامين بي 6، وتساهم هذه العناصر بشكل كبير في الحفاظ على صحة الجسم.
  • يساعد الموز على تنظيم الضغط وضربات القلب، فضلًا عن المحافظة على حالة التأهب للدماغ؛ وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من معدن البوتاسيوم.


المراجع

  1. ^ أ ب "7 Wonderful Benefits Of Banana: How To Include The Fruit In Your Daily Diet", food.ndtv, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. "How to Dry Banana Peels for Fertilizer", ehow, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. "23 Uses of Banana Peels for Skin Care, Hair Health, First Aid, and More", healthline, Retrieved 7-12-2019. Edited.