أنواع الشوربات للأطفال الرضع

أنواع الشوربات للأطفال الرضع

10 أنواع من الشوربات للأطفال الرضع

من المُفيد إدخال الخضراوات تدريجيًا في النظام الغذائي لطفلكِ الرضيع، وأفضل طريقة لتقديم الخضار لطفلكِ هي تحضيرها له كشوربة، تابعي القراءة لتتعرفي على 10 أنواع من الشوربات التي يمكن أنّ تُقدميها لطفلكِ الرضيع[١][٢][٣]:

شوربة الخضار المُشكلة

تُعدّ شوربة الخضار الحساء المناسب لطفلكِ الذي يصعب إرضاؤه في الطعام، ولكنه يُحب تناول الخضراوات في نفس الوقت، إذ يمكنكِ تحضير شوربة الخضار بإضافة أي من أنواع الخضراوات المتوافرة في مطبخكِ كالبطاطس، والذرة، والبازيلاء، والبصل، والجزر، والطماطم، والبروكلي، والفطر، ولكن قبل ذلك تأكدي من إطعام طفلكِ لكل نوع من هذه الخضار بشكلِ منفصل، لتتحقَّقي من عدم وجود حساسية لديه تجاه أي نوع.

شوربة الشمندر والجزر

يمكنكِ مزج الشمندر والجزر معًا لتحضير شوربة غنية بالفوليك أسد والبيتا كاروتين والمغنيسيوم والحديد، كما تُعدّ هذه الشوربة حلًا مثاليًا لتقديمه لطفلكِ الذي يعاني من انخفاض مستوى الهيموجلوبين، أو فقر الدم.

شوربة الطماطم

تساعد شوربة الطماطم مفيدةً لصحة بشرة طفلكِ، وذلك بفضل احتوائها على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة والليكوبين، ويمكنكِ تقديم هذه الشوربة لطفلكِ بعد تجاوزه سن الـ8 أشهر.

شوربة السبانخ

تتربع السبانخ على قائمة أكثر الخضراوات الغنية بالفيتامينات والمعادن، لذلك من المهم تحضير شوربة السبانخ وتضمينها بنظام طفلكِ الغذائي بعد بلوغه سن الـ6 أشهر.

شوربة العدس

تُعدّ شوربة العدس من الشوربات الأساسية التي تُقدمها الأمهات لأطفالهنّ في الهند، فهذه الشوربة تتمتع بغناها بالبروتينات والكربوهيدرات والحديد، كما أنّها تُشعر طفلكِ بالشبع لفترة طويلة، لكن ابدئي بتقديم هذه الشوربة لطفلكِ بعد تجاوزه الـ6 أشهر الأولى من عمره.

شوربة التفاح والجزر

هذه هي الشوربة المُناسبة لطفلكِ الذي لا يُعجبه أي شيء، فحلاوة التفاح في هذه الشوربة يُكسبها طعمًا مرغوبًا به عند جميع الأطفال، فضلًا عن غناها بفيتامين أ وفيتامين ج، وننصحكِ بتقديم هذه الشوربة لطفلكِ بعد تخطيه سن الـ6 أشهر.

شوربة الدجاج

تُعدّ شوربة الدجاج أفضل طريقة لتقديم الدجاج لطفلكِ الرضيع، وهي شوربة لذيذة ومُغذية وتساعد طفلكِ في تخطي نزلات البرد، والسعال، ولإغناء هذه الشوربة يمكنكِ إضافة بعض الخضار عليها كالذرة، وأطعميها لطفلكِ بعد تخطيه سن الـ8 أشهر.

شوربة الأرز والعدس والخضراوات

تعدّ هذه الشوربة مناسبة جدًا لسد حاجة طفلكِ من المعادن، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والبروتينات، في آنٍ واحد.

شوربة الحمص والسبانخ

يعدّ هذا الحساء مزيجًا رائعًا من البروتين والعناصر الغذائية، كما يتميز بغناه بمضادات الأكسدة، وقدرته في تعزيز نمو العظام، وتنشيط الدورة الدموية، ورفع مستوى الحديد.

شوربة الذرة

تعدّ هذه الشوربة الكريمية من أكثر أنواع الشوربات التي يُفضلها الأطفال، وذلك بسبب مذاقها الحلو، لذا ننصحكِ بتحضيرها لطفلكِ الذي تجاوز سن الـ11 شهراً لا سيما في الأجواء البارد لتمده بالطاقة والدفء.


متى يمكن تقديم الشوربات للأطفال الرضع؟

عند بلوغ طفلكِ سن 4ـ6 أشهر سيكون جاهزًا لتناول الشوربات وبعض الأطعمة الصلبة بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP)، ولكن ليس كل الأطفال مُتشابهين، فالإجابة الدقيقة للعنوان السابق تعتمد على طفلكِ، لذلك سنقدم لكِ بعض العلامات التي تدل على أنّ طفلكِ الرضيع أصبح جاهزًا لتناول الطعام بما فيه الشوربات[٤][٥]:

  1. يستطيع الجلوس لوحده بشكل مستقيم، مع الحفاظ على رأسه مرفوعًا.
  2. يبدو جائعًا بعد تناول حصته اليومية الكاملة من الحليب.
  3. يفتح فمه، ويميل رأسه للأمام عند تقديم الطعام له.
  4. لديه فضول وحب اكتشاف لكل شيء حوله لا سيما الطعام المُقدم له.
  5. يستطيع تحريك لسانه لدفع الطعام من فمه.


نصائح مهمة عند تحضير الشوربات للأطفال الرضع

إليكِ أهم النصائح الواجب اتباعها عند تحضير الشوربة لطفلكِ الرضيع[٤][١]:

  1. اغسلي الخضراوات والفواكه جيدًا قبل البدء بتحضير الشوربة.
  2. تأكدي من أنّ طفلكِ لا يُعاني من الحساسية اتجاه أي مكون يدخل في تحضير الشوربة.
  3. تجنبي إضافة الملح إلى الشوربة قبل إتمام طفلكِ عامه الأول.
  4. أضيفي بعض التوابل إلى شوربة طفلكِ بعد بلوغه سن الـ8 أشهر، وليكن ذلك تدريجيًا، أي أضيفي نوعًا واحدًا فقط في كل مرة تُحضرين فيها الشوربة؛ لتتجنبي مشاكل البطن عند طفلكِ، أو إصابته بالحساسية.
  5. ابدئي تقديم الشوربة لطفلكِ الرضيع بكمية قليلة لا تتجاوز 4ـ5 ملاعق، ثم زيدي الكمية تدريجيًا بحسب قابلية طفلكِ وتحمُّله.
  6. قدّمي الشوربة لطفلكِ دافئةً وطازجةً، ويفضَّل تقديمها له خلال ساعة من وقت تحضيرها.
  7. أدخلي بعض الأطعمة المتنوعة في نظام طفلكِ الغذائي إلى جانب الشوربة.
  8. أضيفي الحساء السائل إلى الأرز المطبوخ أو عصيدة الأطفال، في حال رغبتِ بذلك.
  9. تجنّبي غلي الحليب مع الحساء، فإذا كانت الشوربة التي تنوين إعدادها يدخل في مكوناتها الحليب الصناعي، حضري الوصفة بالماء، ثمَّ أضيفي الحليب كخطوة نهائية.
  10. اطهي الخضار والفواكه جيدًا لتصبح طريةً وقابلةً للهرس، وعند الانتهاء من نضجها استخدمي شوكة طعام لهرسها جيدًا؛ ما يضمن قدرة طفلكِ على بلعها دون أيّ صعوبة.
  11. تأكّدي من التخلص من الجلد والعظام والدهون عند طهي الشوربات التي تحتوي على اللحوم أو الدواجن أو الأسماك.
  12. تخلّصي من البذور والأجزاء الصلبة في الفواكه والخضراوات قبل إدخالها في الحساء.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كيف يمكن تخزين الشوربات للأطفال الرضع؟

لتخزين الكميات المُتبقية من حساء الطفل الرضيع، نذكر هذه الخطوات[٦]:

  1. التأكد من عدم الحاجة لإجراء أي تعديل على الحساء قبل تخزينه.
  2. إحضار وعاء مكعبات ثلج نظيف، وصب الشوربة المهروسة فيه.
  3. إدخال مكعبات الشوربة إلى المُجمد لمدة 45ـ60 دقيقةً حتى تتماسك.
  4. إخراج مكعبات الشوربة من وعاء الثلج، ونقلها إلى أكياس التجميد.
  5. إدخال مكعبات الشوربة مرةً أخرى للمجمد.

أيهما أفضل الشوربات المنزلية أو الجاهزة للأطفال الرضع؟

قد تحتوي بعض أطعمة الأطفال الجاهزة على مستويات مُرتفعة من المعادن الثقيلة، ولتجنب أي أضرار قد تلحق بالطفل يُنصح بتحضير شوربات منزلية بطريقة صحية وآمنة، وتقليل مرّات شربه للشوربات الجاهزة قدر الإمكان، فهذا أفضل لصحته[٧].


المراجع

  1. ^ أ ب Kalyani (11/2/2020), "24 Healthy Soup Recipes for Babies, Toddlers and Kids", gkfooddiary, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  2. Aliya Khan (10/8/2018), "Easy and Tasty Soup Recipes for Baby", parenting.firstcry, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  3. Aliya Khan (29/8/2018), "Vegetable Soup for Babies – Benefits and Recipes", parenting.firstcry, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "When, What, and How to Introduce Solid Foods", cdc, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  5. Amy Gorin (16/1/2020), "Baby’s First Foods: How to Introduce Solids", parents, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  6. Jess Schatzel (25/12/2019), "How to Make and Freeze Homemade Baby Food", delishably, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  7. "Best Baby Food", babylist, 17/2/2021, Retrieved 20/2/2021. Edited.