دعاء قصير رمضان

دعاء قصير رمضان

دعاء قصير في رمضان

تُوجد العديد من الأدعية المستحبة في رمضان، وفيما يلي بعضها[١]:

  • اللّهُمَّ بلغنا رمضان غير فاقدين ولا مَفقودين.
  • االلّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ وَجَنّبْني سَخَطِكَ وَنقِمتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِقِرآءةِ آياتِكَ.
  • اللّهُمَّ بارك لنا وللمسلمين في صوم شهر رمضان وأَعنّا فيه وفي غيره على الصّيام والصلاة والقيام وعلى تلاوة القران.
  • اللّهمَّ واقطع عنا حزب الشيطان زحزحنا عن النيران، وامنن علينا بالتوبة والغفران والقبول والرضوان وحبّب إلينا الإيمان وزيّنة في قلوبنا وكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان.
  • اللّهمَّ ارزقنا صيامه وقيامه وإتمامه وقبوله وتوفّنا مع الأبرار، وصلّي على سيدنا محمد سيّد الأخيار.
  • اللّهُمَّ اجْعَل لي نَصيبًا مِنْ كُلِّ خَيْرٍ تُنْزِلُ فيهِ بِجُودكَ يا أجْوَدَ اْلأَجْوَدينَ وأذِقْني فيهِ حَلاوَةَ ذِكْرِكَ وأَدآءِ شُكْرِكَ وَاحْفَظْني فيهِ بِحِفْظِكَ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ.
  • اللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ عبادِكَ الصّالحينَ القانتين المُسْتَغْفِرينَ الْمُقَرَّبينَ.
  • اللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ مِنَ الْمُتَوَكِّلينَ عَلَيْكَ الفائِزينَ لَدَيْكَ الْمُقَرَّبينَ َإليك، وزَحْزِحْني فيهِ عنْ مُوجِباتِ سَخَطِكَ.
  • اللّهُمَّ أعِنّي على صِيامِه وقِيامِهِ بِتَوْفيقِكَ يا هادِيَ المُضِلّينَ، وقَرِّبْني إليك برَحْمَةَ الأَيْتامِ، وإطْعامَ الطَّعامِ، وَإفْشاءَ السَّلامِ، وَصُحْبَةَ الْكِرامِ.
  • اللّهُمَّ حَبِّبْ إلَيَّ الإحْسانَ، وَكَرِّهْ إلَيَّ الْفُسُوَق وَالْعِصْيانَ، وَحَرِّمْ عَلَيَّ سَّخَطَك وَالنّيرانَ بِعَوْنِكَ يا غِياثَ الْمُسْتَغيثينَ.
  • اللّهُمَّ طَهِّرْني فيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالأَقْذارِ، وَصبِّرني فيهِ عَلى كائِناتِ الأَقدْارِ، وزَيِنّيّ وَاستُرْني فيهِ بِالسِّتِر وَالعَفافِ، وَاحْمِلْني فيهِ على العدلِ والإنصاف، وآمنّي فيهِ من كلّ ما أخاف، بِعِصْمَتِكَ يا عِصْمَةَ الْخائِفينَ.


ما هو فضل الدعاء في رمضان؟

يحظى الدعاء بمكانة عظيمة تتمثَّل في كونه أحد أعظم العبادات وأجلِّها؛ فالدعاء هو سمةُ العبوديةِ، واستشعارُ الذلّةِ العبوديّة لله عزّ وجلّ، وفيه معنى الافتقار إليه تعالى، ونفْي الكبرياء عن عبادته، وللدعاء في رمضان خاصيّة عظيمة؛ إذ تجتمع فيه فضيلتان معًا، هما: فضْل الزمان وهو شهر رمضان، وفضل الصيام، وقد ذُكر في القرآن الكريم عن فضل الدعاء في الصيام، واستجابته للدعاء في هذه الأيام والساعات المُباركة؛ وورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ثلاثة لا تُردُّ دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يُفطِر، ودعوة المظلوم)؛ [صحيح ابن ماجة| خلاصة حكم المحدث: صحيح][٢]، فعلى الصائم أن يَحرِص على الدعاء أثناء صيامه، ويُكثِر منه، فقد وعد الله عباده باستجابة دعائهم[٣].


ما هي أفضل الأوقات للدعاء في رمضان؟

إنّ تحري أوقات إجابة الدعاء في شهر رمضان من الأمور الهامّة التي بجب أخذها بعين الاعتبار، ويكون أفضلها في ليلة القدر، وأفضل الدعاء دعاء الصائم حتى يفطر، ودعاء الصائم عند فطره أيضًا، وفي جوف الليل الآخر وهو الثلث الأخير من الليل، وبعد الصلوات المفروضة، والواقت الواقع بين الأذان والإقامة، وعندما ينادى المؤذن للصلاة، وعند نزول الغيث، وعند زحف الصفوف للقتال في سبيل الله، إضافةً إلى أنّ الدعاء مُستجاب في ساعة من يوم الجمعة والأرجح أنّها آخر ساعة من ساعات العصر يوم الجمعة، ويُعتقد أنّها ساعة الخطبة والصلاة، كما أنّ وقت شرب ماء زمزم مع النية الصادقة يُعدّ أيضًا من أفضل أوقات الدعاء، إضافةً لوقت الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء لمن نام على طهارة بـقوله: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، ودعاء المضطر والإمام العادل والولد البار بوالديه، والدعاء عقب الوضوء، فالمؤمن يدعو ربه دائما أينما كان،قال تعالى: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) [البقرة:186] ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تُخص بالمزيد من العناية[٤].


تعرّفي على آداب الدعاء

تُوجد العديد من الآداب التي يجب اتّباعها أثناء الدعاء، وفيما يلي أهمها[٥]:

  • إخلاص الدعاء لله وحده لا شريك له، فما كان غير ذلك شركًا.
  • ضرورة استِحضار القلب أثناء الدعاء .
  • التيقّن من إجابة الدعاء ورجائها من الله عز وجل أثناء الدعاء.
  • بدء الدعاء بحمد الله والثناء عليه والصلاة والسلام على رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • دعاء الله تعالى بأسمائه الحسنى المناسبة للدعاء المطلوب؛ فمثلًا عند الدعاء بالمغفرة والرحمة يُدعى باسمه الغفور والغفار والرحيم والرحمن، وهكذا.
  • التوسُّل إلى الله تعالى بصفاته الحسنى؛ مثل: برحمتك أستغيث.
  • الطهارة واستقبال القبلة أثناء الدعاء؛ إذ يُعدّ من الأمور المُستحب فعلها عند الدعاء.
  • الاستمرار بالدعاء وتكراره والإلحاح فيه؛ إذ يجب عدم التوقّف عنه يأسًا من الإجابة.
  • الدعاء في الأحوال التي يُستجاب فيها الدعاء؛ إذ يُستحب الدعاء في أوقات السجود والصيام والسفر.
  • تجنّب الدعاء المُحرَّم، كالدعاء لما فيه إثم، أو الدعاء بما فيه قطيعة للرحم، أو الدعاء على الناس.
  • تجنّب موانع استجابة الدعاء؛ ومنها الحرام أكلاً وشربًا ولباسًا.


المراجع

  1. "اجمل ادعية رمضان مكتوبة 2020 مستجابة"، أدعية وأذكار، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-11. بتصرّف.
  2. "الموسوعة الحديثية"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-21. بتصرّف.
  3. الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري (2013-07-28)، "الدعاء وأهميته في رمضان وغيره"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-19. بتصرّف.
  4. "الدعاء في رمضان"، إمام المسجد، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-20. بتصرّف.
  5. الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري (2013-07-28)، "الدعاء وأهميته في رمضان وغيره"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-20. بتصرّف.
363 مشاهدة