فوائد الكركم للبطن

فوائد الكركم للبطن

ما هو الكركم؟

الكركم هو نوع من التوابل يأتي من نبات الكركم، وعادةً ما يُستخدم في الطعام الآسيوي، ويمتلك الكركم مذاقًا دافئًا ومرًّا، ويحتوي على مادة كيميائية صفراء تُعرف باسم الكركمين؛ لذا فهو غالبًا ما يستخدم لتلوين الطعام ومستحضرات التجميل المختلفة، أيضًا، يُستخدم جذر الكركم بشكل كبير في صنع الأدوية، إذ يساعد في الحالات المرضية التي ترتبط بالألم والالتهاب مثل هشاشة العظام، كما قد يبطئ من عملية تخثر الدم، لذا يمكن أن يؤدي تناوله إلى جانب الأدوية إلى إبطاء عملية التخثر وزيادة فرص الإصابة بالكدمات والنزيف[١].


ما هي فوائد الكركم للبطن؟

استُخدم الكركم كدواء بديل منذ آلاف السنين، إذ ساعد بعلاج العديد من الحالات المرضية، بما في ذلك مشاكل المعدة والجهاز الهضمي، فهو غني بالمركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، فضلًا عن أن خصائص الكركمين الذي تعد إحدى مكوناته قوية ضد الفيروسات والبكتيريا والسرطان[٢]، وفيما يلي بعض فوائد الكركم للبطن[٣]:

  • تخفيف حرقة المعدة: وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون ملعقة صغيرة من الكركم مرتين في اليوم يساعدون المريء والقولون للقيام بوظائفهم، فهو يحفز على التعافي من عسر الهضم بشكل أسرع، إذ إن المركبات القوية الموجودة في الكركم تخفف من مشكلات الإنتاج المفرط للحمض والصفراء، وبالتالي تحسن فوائد الجسم، بالإضافة للمساعدة على إنتاج البكتيريا الجيدة وتقليل البكتيريا السيئة وتحسين قدرة القولون على امتصاص العناصر الغذائية المفيدة.
  • المساعدة بعملية الهضم: تعد عملية الهضم عملية معقدة تحتاج لوجود عدد كبير من الأعضاء والوظائف لإتمامها، لذا يمكن وبسهولة أخذها، لا سيما عند عدم وجود ما يكفي من الفيتامينات والمعادن اللازمة لدعم أعضاء الجسم ووظائفها، لكن قد تُساعد إضافة ملعقة كبيرة من الكركم إلى الطعام يوميًا بالحصول على الفيتامينات والمعادن والمركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة والألياف مما يعمل على إنتاج الأحماض وتحفيز حركة العضلات وامتصاص العناصر الغذائية.
  • تقليل آلام المعدة: قد يكون ألم المعدة المزمن ناتجًا عن حالة طبية خطيرة لذلك يجب استشارة الطبيب إذا كان الألم مستمرًا، لكن في حال الشعور بألم خفيف في المعدة بين الحين والآخر فربما يعود هذا الألم على النظام الغذائي أو نمط الحياة، وفي هذه الحالات يمكن أن تساعد المركبات المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا في الكركم بتخفيف الألم الناتج.
  • التخفيف من الإسهال: يمكن أن تؤدي الأدوية وحالة التسمم الغذائي والحساسية والفيروسات وعدم تحمل الطعام إلى نوبات إسهال مفاجئة ومحرجة، وقد يكون تناول ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم ثلاث مرات في اليوم مع شرب المزيد من السوائل وغسل اليدين كثيرًا هو الحل، فيساعد المغنيسيوم والبوتاسيوم الموجودين في الكركم على محاربة الجفاف وإعادة توازن السوائل، في حين تعمل الفيتامينات والمواد الكيميائية الأخرى على تحسين الهضم والمناعة.
  • التخفيف من الانتفاخات والغازات: للتخفيف سريعًا من انتفاخ البطن والغازات، يمكن استخدام الكركم كعلاج فعال وطبيعي؛ إذ تُساعد مركباته الجسم على التوقف عن الإفراط في إنتاج الأحماض التي تسبب انتفاخ البطن.
  • تخفيف متلازمة القولون العصبي: متلازمة القولون العصبي هي حالة قابلة للعلاج، تسبب آلامًا بالبطن والانتفاخ والغازات والتقلصات أيضًا، قد يعمل الكركم في هذه الحالة كعلاج طبيعي بمساعدة الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية الأخرى الموجودة فيه والتي تقلل الالتهاب وحركة العضلات غير الطبيعية وتهدئ مشاكل الجهاز الهضمي.
  • التقليل من الغثيان: قد يصعب علاج الغثيان لأنه يمكن أن يأتي من العديد من الحالات المختلفة، بما في ذلك الجفاف والالتهابات والضغط، وقد تكون العلاجات الطبيعية خيارًا فعالًا، فيمكن أن تساعد مادة الكركمين الموجودة في الكركم بمحاربة الالتهابات والبكتيريا والفيروسات التي تعمل على الغثيان، كما تتحد المواد الكيميائية النباتية والفيتامينات والمعادن في الكركم لصنع مضادات الأكسدة التي تدعم كيمياء الدماغ الصحية، والتي يمكن أن تخفف الأسباب العقلية للغثيان مثل التوتر والقلق.


ما هي فوائد الكركم لبشرتكِ؟

يمتلك الكركم فوائد تجميلية وصحية مختلفة، إذ ترتبط فوائد التوابل الصفراء والبرتقالية بالزنجبيل، وقد يوجد الكركم كتوابل مطحونة أو يمكن إيجاده في المكملات الغذائية ومنتجات التجميل والعناية بالجلد، وقد بدأ البحث العلمي بدراسة التأثير الإيجابي للكركم على البشرة، وفيما يأتي بعض الفوائد الذي يظهرها الكُركم على البشرة[٤]:

  • نظارة البشرة: يحتوي الكركم على مضادات الأكسدة ومكونات مضادة للالتهابات، وهذه الخصائص قد توفر التوهج واللمعان للبشرة، فيمكن أن يُعيد الكركم إحياء البشرة من خلال إظهار توهجها الطبيعي.
  • شفاء الجروح: وجدت الدراسات أن الكركم يمكن أن يؤثر إيجابيًا على الأنسجة والكولاجين، فيمكن أن يساعد الكركمين الموجود في التئام الجروح عن طريق تقليل الالتهاب والأكسدة، كما قد يقلل من استجابة الجسم للجروح الجلدية وهذا يؤدي إلى التئام الجروح بسرعة أكبر.
  • معالجة الصدفية: قد تساعد خصائص الكركم المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات في علاج الصدفية، وذلك عن طريق التحكم في نوبات التوهج والأعراض الأخرى.
  • المساعدة بعلاج نُدب حب الشباب: يمكن للخصائص المضادة للالتهاب الموجودة في الكركم أن تستهدف مسام البشرة وتقلل منها، لذا فأحد أهم فوائده ماسك الكركم هو المساعدة بتقليل حب الشباب وأية ندوب ناتجة
  • المساعدة بعلاج الجرب: في إحدى الدراسات التي أُجريت في الهند، ظهر بأن مزيج الكركم والنيم قد يكونان علاجًا فعالًا في حالة الجرب.
  • المساعدة بعلاج بعض الحالات الجلدية: رغم عدم وجود دراسات كافية لتقديم دليل قاطع على كيفية مساعدة الكركم لأمراض الجلد، إلا أنه يُقترح بأنه يساعد في الإكزيما، والثعلبة، والحزاز المسطح، وغيرها من مشاكل الجلد الأخرى.


من حياتكِ لكِ

نظرًا لوجود العديد من فوائد الكركم على البشرة، قد يساعدكِ إدخاله في روتين العناية الخاص بكِ بتقليل الالتهابات وتهيجات البشرة، فيمكن عمل أكثر من ماسك من الكركم حسب حالة بشرتكِ، وكالعديد من الماسكات المختلفة يحتاج ماسك الكركم لبعض الوقت لرؤية النتائج، لذا من المهم أن تلتزمي به لبضعة أسابيع على الأقل، وفي حال عدم ظهور الفائدة المُنتظرة بعد وقت من استعماله يفضل استشارة الطبيب، وفيما يلي بعض الطرق لعمل ماسك الكركم منزليًا[٥]:

  • ماسك حب الشباب ومضادات البكتيريا: اخلطي الكركم مع الماء الدافئ والعسل.
  • ماسك فرط التصبغ والتجاعيد: اخلطي الكركم مع الزبادي وعصير الليمون حتى تغذي بشرتكِ والحصول على تأثير مشرق للبشرة.
  • ماسك التهيج: امزجي خلاصة الكركم مع جل الصبار لتهدئة بشرتكِ طبيعيًا.
  • ماسك مضادة للأكسدة: امزجي الكركم بالماء مع إمكانية إضافتكِ لكمية صغيرة من دقيق اللوز أو الأرز لجعل هذا القناع أكثر سمكًا وأسهل في التطبيق.

عند عمل أي ماسك من هذه الماسكات اتركيه لمدة 10 دقائق على بشرتك، ثم اشطفيه جيدًا بالماء الدافئ واستخدمي التونر والمصل والمرطب بعدها، أيضًا، تجنبي تركه طوال الليل؛ لأن الكركم قد يسبب تصبغات ببشرتكِ لا سيما إذا كنتِ تمتلكين بشرة فاتحة، وفي هذه الحالة يمكنكِ محاولة غسل وجهك بالحليب.


المراجع

  1. "TURMERIC", webmd, Retrieved 2020-8-1. Edited.
  2. "Can You Use Turmeric to Treat Acid Reflux?", healthline, Retrieved 2020-8-1. Edited.
  3. "7 Ways Turmeric Can Help Your Belly Issues", thehealthy, Retrieved 2020-8-1. Edited.
  4. "Turmeric for Skin: Benefits and Risks", healthline, Retrieved 2020-8-4. Edited.
  5. "DIY Turmeric Face Masks for Beautiful Skin", healthline, Retrieved 2020-8-4. Edited.