فوائد اليوسف أفندي

اليوسف أفندي

هو نوع من أنواع برتقال، ذو لون برتقالي مُحمر، ويُزرع رئيسيًا في الغابات الاستوائية في جنوب شرق آسيا، وتُعد أشجار اليوسفي أصغر من حجم شجر البرتقال، وهو من الفاكهة الغنية بالألياف الغذائية، والسعرات حرارية مُنخفضة، وتحتوي على العديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين سي، وحمض الفوليك، ويبدأ موسم اليوسف أفندي من شهر تشرين الأول ويستمر حتى شهر نيسان[١].


فوائد اليوسف أفندي

يحتوي اليوسف أفندي على العديد من الفوائد الصحية للبشرة والعظام والصحة العامة للإنسان، ومن هذه الفوائد نذكر ما يلي[٢]:

  • يحافظ على صحة البشرة: يُعتبر اليوسف أفندي مصدرًا غنيًا بفيتامين ج الذي يُحفِّز على إفراز مضادات الأكسدة التي تعمل على محاربة الجذور الحُرة التي تتسبب بالالتهابات والسرطانات بما في ذلك سرطان الجلد، كما يُحفز فيتامين ج البشرة على إفراز مواد الكولاجين والإيلاستين المُهمة لإعطاء النعومة والنضارة للبشرة.
  • مكافحة التجاعيد: فيتامين أ الموجود في اليوسف أفندي بكميات كبيرة يعمل على تحفيز أنسجة الجلد لإعادة بناء التالف منها في حال وجود حب الشباب والبثور، كما يعمل على حماية البشرة من التجاعيد والخطوط والجلد الباهت.
  • حماية اللثة: نقص فيتامين سي يؤدي إلى الإصابة بالتهابات اللثة بنسبة تصل إلى 25%، مما يؤدي إلى احمرارها والشعور بالألم وصعوبة في تنظيف الأسنان حدوث النزف فيها، لذا فإن تناول يوسف أفندي يقي من التهاب اللثة لما يحتوي عليه من فيتامين ج.
  • صحة العيون: تساعد فاكهة اليوسف أفندي على منع الإصابة بمرض التنكُّس البقعي وإعتام عدسة العين المرتبطة بالتقدم في العمر، والذي يُمكن أن يتسبب بفقدان البصر لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.
  • تقوية العظام: يُساعد فيتامين ج والبوتاسيوم على زيادة كثافة العظام إذا كان الرجل يتناولها بانتظام، ولذا فإن هذه الفاكهة مُناسبة لتناولها والمحافظة على صحة العظام.
  • يساعد على امتصاص الحديد: فيتامين ج يساعد على امتصاص الحديد في الجسم، مما يمنع حدوث نقص في الحديد والذي يؤدي إلى الشعور بالتعب والخمول، وظهور البقع الداكنة أسفل العينين.
  • الحماية من السمنة: يحتوي اليوسف أفندي على الألياف، والفيتامينات التي تمنع إنتاج هرمون الكورتيزول وهو الهرمون الذي يُفرزه الجسم عند التوتر مما يُحفِّز على تخزين الدهون في الجسم.
  • الوقاية من السرطان: يحتوي اليوسفي على مركب يسمى ليمونويد، الذي يمنع انتشار سرطان الدم وسرطان الثدي.
  • صحة جهاز الهضم: بسبب احتواء اليوسف أفندي على نسبة عالية من الماء، وفيتامين أ، فإنه يساعد في امتصاص المواد الغذائية ويحافظ على رطوبة جهاز الهضم.
  • تقوية جهاز المناعة: عند تناول اليوسفي بكميات معتدلة وبانتظام فإنه يساعد على تقليل فرصة الإصابة بنزلات البرد والحمى والانفلونزا، إذ يعمل على تقوية جهاز المناعة بسبب وجود فيتامين ج.
  • تحسين المزاج: رائحة اليوسف أفندي تؤدي إلى الشعور بالراحة وتُخفف من التوتر والاكتئاب.
  • تقليل تشنج العضلات: يساعد اليوسفي في حال استخدام زيته على استرخاء عضلات جهاز الهضم والتنفس واسترخاء العضلات في حال حدوث تشنُّجات مرتبطة بالربو والسعال والأزمة.
  • يعمل كمطهِّر: يُمكن استخدام زيت يوسف أفندي ووضعه على الجروح أو الالتهابات الخارجية، إذ يعمل على تطهير المنطقة وقتل البكتيريا.
  • التخلص من السموم: يساعد على تنقية الدم من السموم وإفرازها خارج الجسم من خلال البول أو العرق.
  • مفيد للشعر: يحتوي يوسف أفندي على عدة فوائد للشعر منها ما يأتي[١]:
    • ترطيب الشعر بسبب احتوائه على فيتامين أ، إذ يساعد في إفراز زيوت الشعر المُرطبة لفروة الرأس.
    • يؤخر ظهور الشيب بسبب احتوائه على فيتامين ب12، الذي يعمل أيضًا على تقليل تساقط الشعر.
    • يُعطي لمعة للشعر بسبب وجود فيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد مما يُعزز العناصر المغذية للشعر، كما يعمل فيتامين ج على المساعدة في بناء الكولاجين المهم للشعر، ويُمكن استخدام عصير يوسف أفندي على الشعر للحصول على لمعان للشعر.


العناصر الغذائية في اليوسف أفندي

يحتوي اليوسف أفندي على العناصر الغذائية التالية[٣]:

  • الكربوهيدرات: مصدر الكربوهيدرات في يوسف أفندي هو سكريات الفركتوز والجلوكوز والسكروز، وهي كميات منخفضة.
  • الألياف: يحتوي على 5% من احتياج الفرد اليومي للأليف، وهي ألياف قابلة للذوبان، وتُفيد في إبطاء الهضم، مما يعمل على تثبيت مستوى السكر في الدم وخفض مستوى الكوليسترول.
  • الدهون: يحتوي على كمية ضئيلة من الأحماض الدهنية غير المُشبعة.
  • البروتين: يحتوي على كمية قليلة من الأحماض الأمينية، وأهمها حمض الأسبارتيك.
  • المعادن: يحتوي على البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، بكميات صغيرة ولكنها مهمة للتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وصحة العظام والأسنان.
  • فيتامين ج: يُعدّ مصدرًا غنيًا لفيتامين ج، إذ يحتوي على 31% من احتياجات الفرد اليومية، وهو فيتامين ذائب في الماء يساهم في تجديد الخلايا التالفة، وإبطاء الشيخوخة وتحسين المناعة.
  • فيتامين أ: وهو فيتامين ذائب في الدهون مما يجعله مفيدًا لصحة العين، وعمل أعضاء الجسم الأخرى.
  • مضادات الأكسدة: وأهمها الفلافونويدات والفينولات والزيوت الأساسية، والتي تساعد في حماية الخلايا من التلف، وتقليل الالتهابات.


المراجع

  1. ^ أ ب Ameya C (23-5-2019), "21 Amazing Benefits Of Tangerine Fruit For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  2. Marcruben (16-4-2019), "20 Health Benefits of Tangerines (No.7 Shocking You)"، drhealthbenefits.com/, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. Barbie Cervoni, RD (17-7-2019), "Tangerine Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
268 مشاهدة